مخيم السريان الرهاويين في السويد لعام 2014

أقام السريان الرهاويون مخيمهم السنوي لعام 2014، وقد اجتمع أكثر من 100 شخص قدموا من مختلف أرجاء السويد إلى مكان المخيم والذي كان مقرراً في هذا العام فيCountry Nora شمال مدينة Örebro .  

 تهدف هذه المخيمات في الدرجة الأولى إلى زيادة التواصل بين المغتربين وأبنائهم ، وقد استمر المخيم لمدة أربعة ليالي، بدءاً من 23 تموز 2014  قضى خلالها الجميع أوقاتاً ممتعة في السهر وتبادل الأحاديث والنشاطات الترفيهية .

وقد زار المخيم بعض العائلات الذين قضوا يوما بصحبة من تواجد في المخيم.يذكر ان السريان الرهاويين والمقيمين في السويد، يتواصلون بشكل دائم من خلال نشاطات دورية مختلفة يقومون بها .

فكرة هذا المخيم بدأت صيف عام 1998، وما زالت مستمرة دونما انقطاع، والهدف الرئيسي هو زيادة التواصل بين الإخوة السريان الرهاويين، إضافة الى تواصل أبنائهم.ومعظم العائلات ينتظرون هذا المخيم بشوق كبير، لما يحمله من ذكريات ونشاطات جميلة.

بعد عشر سنوات من عمر المخيم، أقامت لجنة التنسيق حفلة خيرية تجمّع فيها أعداد كبيرة من السريان الرهاويين، وكانت حفلة مميزة جداً، وقد خصصت أرباح تلك الحفلة لجميعة وردة المحبة الخيرية.

أسماء العائلات المشاركة في مخيم 2014
(الأسماء مرتبة أبجدياً .. مع حفظ الألقاب)
• إدوار جرجي وعائلته
• أليا وكرستينا سادو
• باسيل بوجكلي وعائلته
• بيير جرجي وعائلته
• جاك بوجكلي وعائلته
• جاك وسيلفا جرجي
• جان بوجكلي وعائلته
• جورج شاهان وعائلته
• جورج فرنكول
• جورج كوسا وعائلته
• حنا طاشجي ووالدته جورجيت خوري طاشجي
• حنا طوبال وعائلته
• ذكاء خوري توما وأولادها
• رابي كهلجي وخطيبتة
• راحيل وابنتها نائلة كوسا
• روبير قرياقس وعائلته
• رياض توما وعائلته
• سمعان شاهان وعائلته
• سمعان كهلجي وعائلته
• سمعان مقدسي وعائلته
• سمير دنجي وعائلته
• سمير شوربجي وعائلته
• شادي طوبال وخطيبته صوفيا
• عبدو طوبال وعائلته
• عيسى توما وعائلته
• مارسيل بوجكلي وعائلتها
• الخورية ماري زوجة القس يعقوب توما
• ميخائيل طنطاق وعائلته
• يعقوب ناشف وعائلته

الضيوف
(الأسماء مرتبة أبجدياً .. مع حفظ الألقاب)
• الياس مخلوطة
• أنور كهلجي وخطيبته
• باتريك وساندرة
• جورج دارقجي وعائلته
• روبير وفيفيان كلور
• شمعون طوبال
• غطاس
• فادي جبرا
• لويس كردو وعائلته


نشكر كل من ساهم معنا في نجاح هذا المخيم، ونلتقي في العام المقبل إن شاء الله.

لجنة التنسيق















































































 

إن المقالات والآراء التي تردنا و ُتنشر في قنشرين تعبّر عن رأي الجهة المرسلة أو عن رأي كاتبها شخصياً وليس بالضرورة عن رأي إدارة قنشرين