بنغلاديش: أكثر من 117 قتيلاً في حريق بمصنع ملابس

اندلع حريق هائل بمصنع للملابس في بنغلاديش الأحد، أسفر عن سقوط ما لا يقل عن 117 قتيلاً، بحسب تقديرات أولية، كما أدى إلى إصابة ما يزيد عن 200 آخرين، بعدما اضطر عشرات العمال إلى القفز من أعلى المصنع المكون من عدة طوابق،   هرباً من الحريق.

وقالت مصادر الشرطة إن فرق الإطفاء تمكنت بعد عدة ساعات، من السيطرة على الحريق، الذي اندلع مساء السبت في الطابق الأول من المصنع، المكون من تسعة طوابق، والذي يقع في منطقة "أشوليا"، قرب العاصمة البنغالية داكا، مما أسفر عن محاصرة مئات العمال، معظمهم من النساء.

وذكر مسؤولون حكوميون أن المصنع كان يوجد به حوالي 200 شخص ممن يعملون بالمصنع، وقت نشوب الحريق، إلا أنه ليس من الواضح، حتى اللحظة، عدد العمال الذين تم إنقاذهم، أو الذين تمكنوا من النجاة بأرواحهم، مما يرجح ارتفاع حصيلة الضحايا.

وأشارت إدارة الإطفاء إلى صعوبة عمليات إخماد الحريق، وإنقاذ مئات العمال المحتجزين في الطوابق العليا داخل المصنع، بسبب احتوائه على كميات كبيرة من المنسوجات وخيوط الغزل والأقطان، المستخدمة في تصنيع الملابس، وذكرت أن رجال الإطفاء لم يتمكنوا من دخول عدد من طوابق المبنى.

واحتشد الآلاف من السكان المحليين أمام المصنع، للاطمئنان على ذويهم من العاملين في المصنع، وقد تباينت مشاعرهم بين السعادة بنجاتهم، أو القلق نتيجة عدم معرفة مصيرهم بعد، أو الحزن بعد التأكد من مصرعهم.

وعبرت بلقيس أختر، والدة فتاة مراهقة تعمل بالمصنع، تُدعى موني أختر، عن قلقها على مصير ابنتها، وقالت إنها قامت بالبحث عنها في المستشفيات وفي سجلات الشرطة، دون أن تصل إلى أي نتيجة بشأن ابنتها التي كانت تعمل في الطابق الرابع من المصنع.

يُذكر أن صناعة الملابس في بنغلاديش تساهم بنحو 80 في المائة من إجمالي حجم الصادرات، الذي تبلغ قيمته نحو 24 مليار دولار سنوياً، ويوجد بها حوالي 4500 مصنع، تقوم بتصنيع ماركات عالمية مثل "تيسكو"، و"جي سي بيني"، و"ول مارت"، و"إتش آند إم"، و"ماركس آند سبنسر"، وغيرها.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية في بنغلاديش "سانغباد سانغستا"، فإن ما يقرب من ستة آلاف شخص يلقون حتفهم نتيجة حرائق مماثلة كل عام.

CNN

 

إن المقالات والآراء التي تردنا و ُتنشر في قنشرين تعبّر عن رأي الجهة المرسلة أو عن رأي كاتبها شخصياً وليس بالضرورة عن رأي إدارة قنشرين