بانكين: فرض عقوبات دولية على سورية يعتبر خطاً أحمر بالنسبة لروسيا

جدد الكسندر بانكين النائب الأول لمندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة التأكيد على أن فرض عقوبات دولية على سورية   يعتبر خطا أحمر بالنسبة لروسيا.

وأوضح بانكين في تصريح له اليوم نقلته وكالة ايتار تاس أنه من المستحيل مواصلة عملية التسوية وعمل بعثة المراقبة في سورية في ظل عقوبات مفروضة على أحد الأطراف في سورية فقط. وقال الدبلوماسي الروسي "إن موسكو مستعدة للقبول بحلول وسط بشأن نص القرار الدولي حول تمديد مهمة المراقبين الدوليين في سورية الذي يسعى أعضاء مجلس الأمن الدولي لإصداره".

واعتبر بانكين أن دعوات بعض ممثلي المعارضة السورية إلى إبعاد مبعوث الأمم المتحدة كوفي عنان عن عملية التسوية في سورية غير لائقة مشيرا إلى أن المعارضة نفسها متورطة في عمليات عنف.

وأعاد بانكين إلى الأذهان أن المعارضة السورية خلال اجتماعها الأخير في القاهرة حددت هدفها المشترك بإسقاط النظام باستخدام القوة مضيفا "أنه لهذا السبب لا تروق لها جهود عنان الهادفة إلى إحلال السلام".

وذكر بانكين أن أنان يزعج كثيرين لأن خطته تهدف الى تسوية سياسية دبلوماسية بدون اتخاذ إجراءات قسرية أو انتقامية وهو يسعى لتحقيق هذا الهدف لكن هناك من يضع عراقيل أمامه ليتهمه بعد ذلك بأن عدد الضحايا يرتفع على الرغم من جهوده لتسوية الأزمة.

وأشار إلى أن المراقبين الدوليين أيضا يواجهون عقبات خلال عملهم في سورية ونقل بانكين عن بعض الأشخاص الذين تحدثوا مع رئيس البعثة روبرت مود أن المراقبين يتلقون تهديدات مباشرة من عرب غير سوريين لإرغامهم على مغادرة البلاد.

سانا

 

إن المقالات والآراء التي تردنا و ُتنشر في قنشرين تعبّر عن رأي الجهة المرسلة أو عن رأي كاتبها شخصياً وليس بالضرورة عن رأي إدارة قنشرين