Head
الأحد الأول من الصوم الكبير / اعجوبة قانا الجليل

[ الأحد الأول من الصوم الكبير / اعجوبة قانا الجليل ]
اخبار مسيحية

في مدخل الصيام الأربعيني المعروف بالصوم الكبير ،أولى آيات يسوع، تذكر الكنيسة في عرس قانا الجليل التي صنعها ، إذ حول يسوع الماء إلى خمر فأظهر مجده وآمن به التلاميذ في مدخل الصوم أيضاً، نسمع كلام بولس إلى كنيسة روما :ملكوت الله ليس أكلاً وشرباً .بل بر وسلام وفرح بالروح القدس .

نحن أمام تحويل الماء إلى خمر في عرس قانا الجليل ،ونتذكر الخمر الذي قدمه يسوع إلى تلاميذه وقال هذا هو دمي للعهد الجديد أثناء العشاء السري. فنحن مدعوون بدورنا إلى أن نتحول ونولد من جديد .
طوبى للمدعوين إلى وليمة عرس الحمل .

قال يوحنا الرسول في إنجيله المقدس
في اليوم الثالث ،كان عرس في قانا الجليل ،وأم يسوع كانت هناك ،ويسوع وتلاميذه دعوا إلى العرس أيضاً ،وفرغت الخمر ،فقالت ليسوع أمه : (ليس عندهم خمر ).
فقال لها يسوع:(مالي ولك يا امرأة،إن ساعتي لم تأتِ بعد)فقالت أمه للخدم:(إفعلوا ما يقوله لكم)،وكان هناك ست أجران من حجر،موضوعة لتطهير اليهود،يتسع كل منها مكيالين أو ثلاثة.
فقال لهم يسوع :املأوا الأجران ماءً .فملأوها إلى فوق .ثم قال لهم: (استقوا الآن ،وقدموا لرئيس المتكأ ،فقدموا .ولما ذاق رئيس المتكأ ذاك الماء الذي صار خمراً ،ولم يكن يعلم من أين كانت ،أما الخدم الذين استقوا فكانوا يعرفون ،لأنهم هم الذين ملأوها ماءً ،دعا رئيس المتكأ العريس ،وقال له :كل إنسان يضع الخمر الجيدة أولاً ،ومتى سكروا فحينئذٍ الدون .أما أنت فقد أبقيت الخمر الجيد إلى الآن )
(الإصحاح 2/1 _10 )

لا يتكلم يوحنا عن (أم يسوع)إلا هنا وعند الصليب أي في بداية حياة يسوع العلنية وفي نهايتها ،وللعذراء دالة على ابنها ،جعلته هو القدوس يبدل ساعة الله .

(لم تأت ساعتي بعد):ساعة يسوع هي الساعة التي حددها الآب، وهي ساعة تمجيد ابنه ،وهي بقيامته وارتفاعه إلى الآب .في عرس قانا ،لم تأتِ بعد الساعة التي فيها يتمجد يسوع حقاً ،لم تأتِ الساعة التي تعطي خيرات الخلاص .

(افعلوا ما يقوله لكم)جعلت مريم نفسها في مستوى الإيمان والتوافق مع مخطط الله .سلمت نفسها لابنها تسليماً فورياً بإيمان كامل وأوصت الخدم بالثقة بالمسيح والخضوع له مهما كان الشيء الذي يأمرهم به .

(هذه أولى الآيات (المعجزات)التي صنعها يسوع)فمن يستطيع أن يحول الماء إلى خمر،يستطيع أن يحول الخمر إلى دم، ويهب أجسادنا المائتة الحياة .فالتحويل كان في بداية ونهاية حياة يسوع،ونحن نبدأ حياتنا ونختمها بالتحويل :في المعمودية نتحول من خليقة قديمة إلى خليقة جديدة مولودة من الماء والروح ،وفي المشحة الأخيرة نتحول من الحياة الزمنية إلى الحياة الأبدية ،(من جسد مادي إلى جسد روحي بدأ يسوع الآية الأولى في قانا الجليل ،وانتهى بموت يسوع على الصليب وقيامته المظفرة من بين الأموات) .

إشارات ورموز عرس قانا الجليل
العرس : في العهد القديم رمز يظهر الله فيه عريساً للشعب .عرس قانا ليس فيه اسم لا للعريس ولا للعروس ،فهذا العرس رمز للعهد القديم .واعتبار أن يوحنا المعمدان كان قد أعلن أن يسوع هو العريس الجديد ،فيظهر هنا المسيح في الواجهة .وحده له اسم ،يسوع العريس الجديد حاضر هنا في العرس القديم ،ليعلن تغيير العهد .
أم يسوع :هذه التسمية رمز إلى الشعب اليهودي الممثل بالأم ،والشريعة ممثلة بالأجران الفارغة .الشعب والشريعة مشتركان في العهد القديم (العرس).والأم تنتمي إلى العرس ،تعيش ضمن العهد القديم .
الخمر :عنصر لا غنى عنه في العرس .فهو رمز الحب بين العريس والعروس .نفاد الخمر أي نفاد الحب.
أم يسوع المتمثلة بالشعب اليهودي .ورغم انضمامها إلى العرس القديم ،تظل شبه بعيده (لم يبق عندهم خمر ).مريم لا تعرف ما سيفعله يسوع ،ولكنها تعرف ما ينقص اسرائيل .يسوع وحده يعطي الحلول .
امرأة : تعبير رمزي .لا يوجهه بشرياً أي ابن إلى أمه .فالمقصود جماعة العهد القديم .
ساعتي لم تأتِ بعد :هذا رمز إلى ساعة موت يسوع ،يشير ساعة يسوع إلى العهد الجديد، وإن الخلاص ليس بعيداً .فقصة العرس هي وعدٌ .بما سيحدث عند موت يسوع .مريم الأم المتمثلة بالشعب الاسرائيلي ستندمج بالجماعة الجديده .
الأجران الحجرية :ترمز إلى الألواح الحجرية (شريعة العهد القديم)ويقابلها قلب الحجر الخالي من الحب .أما العدد ستة يرمز إلى أعياد اليهود الستة .(3 فصح ،غُفْل ،المظال ،تجديد الهيكل )كلها ستبطل بعيد فصح يسوع.
رئيس المتكأ :يرمز إلى الطبقة الحاكمة اليهودية ،القريبة من الله (العريس )أما الشعب سيبقى بعيداً عن الله ولا يتذوق حبه (الخمرة الجديدة).

إعداد :لوسين كردو ـ قنشرين



22 / 02 / 2015
Print
Send to friend
Back

     

    إقرأ أيضاً
     * قذيفة هاون جديدة تصيب مبنى مطرانية السريان الأرثوذكس بحلب
     * اختطاف رجل دين مسيحي في بلدة القريتين بريف حمص
     * المسيحيون في موتالا السويدية يحيون الذكرى المئوية على مجازر الابادة الجماعية بحق شعبنا
     * حلب ـ مسيرة شموع تطالب بالتحرك الجاد لإطلاق سراح المطرانين المخطوفين
     * رفعت الصلوات في بيروت و دمشق للأساقفة و الكهنة المختطفين، مع تزايد المخاوف حول مصيرهم
     * جهاديات داعش يُقمن معسكر تدريبي داخل كاتدرائية مار سمعان العمودي
     * إيطاليا توقف مهاجرين مسلمين متهمين بإلقاء مسيحيين في البحر
     * اليازجي: نحن على رجاء أن المطرانين على قيد الحياة، لكن دون دليل حسي


       
    أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

    Qenshrin.com
    Qenshrin.net
    All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015