Head
 

 

 
Translate Qenshrin into Swedish Translate Qenshrin into English Translate Qenshrin into French Arabic Keyboard Qenshrin Mobile RSS Find Us on Facebook
دخول السيد المسيح إلى الهيكل (عيد شمعون الشيخ )

[ دخول السيد المسيح إلى الهيكل (عيد شمعون الشيخ ) ]
اخبار مسيحية

تحتفل الكنيسة في الثاني من شباط من كل عام,بعيد دخول السيد المسيح إلى الهيكل .من هو هذا الشيخ .... سمعان ( بالسريانية شمعون ܫܡܥܘܢ) الشيخ كان واحداً من (72) شيخاً من اليهود الذين قاموا بترجمة العهد القديم (التوراة )إلى اليونانية ، والتي سميت بالترجمة السبعينية ( 208 ق.م ). فوقع على الكاهن الشيخ ترجمة سفر أشعيا فلما وصل إلى الآية( ها هي العذراء تحبل وتلد ابناً وتدعو اسمه عمانوئيل ) رفض هذا القول فأراد أن يبدل كلمة ( العذراء , بـ الفتاة ) ولثلاث مرات ولكنه في كل مرة يعود ليراه مكتوباً ( العذراء ) فظهر له ملاك الرب بوحي من الروح القدس قائلاً له ( أنه لن يموت إلى أن يرى مولود العذراء هذا \" مسيح الرب \") .
وطبقاً للناموس , و بعد التطهير, و في يوم الأربعين حملت مريم الطفل يسوع مع يوسف النجار وذهبوا لتقديم الرضيع لهيكل الرب (كما هو مكتوب في ناموس الرب إن كل ذكر فاتح رحم يدعى قدوساً للرب ولكي يقدموا ذبيحة كما قيل في ناموس الرب زوج يمام أو فرخي حمام ) ( لو. 2: 23- 24 ) المعروف عن اليمام أنه من أكثر الطيور جلبة وضوضاء , بينما الحمام فهو طائر وديع هادئ , وكان فادينا يسوع المسيح كذلك , فقد أظهر لنا منتهى اللطف والرحمة وكان كيمامة يسير في كل مكان ليملأه عطفاً وبركة وعزاء وليسمع العالم صوته وهي كلمة الخلاص للعالم أجمع . هذا الكاهن الصادق , التقي , المؤمن , البار , الذي أعطاه الرب بقوة الروح القدس أن يعيش طويلاً ليرى ويكحل عينيه (بالمسيح المنتظر ) الذي انتظرته الأجيال .

لقد حمل الشيخ المعزي بين ذراعيه وبارك وقال (الآن تطلق عبدك يا سيد حسب قولك بسلام . لأن عيني قد أبصرتا خلاصك ) (لو. 2: 29-30 ) كما تحرر سمعان الشيخ من عبودية الجسد كذلك سيتحرر كل من يلبس المسيح كقول بولس الرسول ( أبصرت خلاصك ).( وباركهما سمعان وقال لمريم أمه ها إن هذا قد وضع لسقوط وقيام كثيرين في إسرائيل ولعلامة تقاوم). ( لو.2:34) . أعلن الشيخ أن الخلاص للجميع وإن كان شعبه إسرائيل الذي تجسد منهم وحل وسطهم (المسيح ) رفضه ولكن إسرائيل الجديد ضم كل الأمم وأعلن يسوع حبه لهم بفتح ذراعيه على الصليب لأجل خلاص جميع الأمم . وتتميز الكنيسة السريانية الأرثوذكسية عامة وحي السريان خاصة بتقديم أطفالها جميعاً في مثل هذا اليوم إلى هيكل الرب, لنيل بركة فادينا ومخلصنا يسوع المسيح وليعمل فينا بهدم الإنسان القديم وإقامة إنسان جديد . :

أسرة قنشرين تهنئ كل فرد يقترن اسمه بهذا العيد

إعداد: لوسين كردو ـ قنشرين


01 / 02 / 2012
Print
Send to friend
Back

     

    إقرأ أيضاً
     * مسلمين ومسيحيين معا في القدس ومن أجل القدس
     * الأم اغنيس: نتواصل مع خاطفي راهبات معلولا ووضعهن مأساوي
     * الفاتيكان يحتج على « فظاظة » مقال يقارن بين البابا فرنسيس والبابا بندكتس
     * إكتشاف كنيسة من القرن الخامس تحت بحيرة في تركيا
     * سرقة قارورة تحتوي على قطرات من دماء البابا يوحنا بولس الثاني
     * مصر: إحباط محاولة تفجير كنيسة بالإسماعيلية
     * بحث جديد: فلك نوح كان مستديرًا
     * بابا الفاتيكان: الانقسامات بين المسيحيين تجرّح جسد الرب، وتسيء إلى الشهادة المسيحية


       
    Radio

    Untitled Document

    تاريخ البداية
    تاريخ النهاية
    القسم
       
    أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

    Qenshrin.com
    Qenshrin.net
    All Right reserved @ Qenshrin 2003-2014