Warning: include(): http:// wrapper is disabled in the server configuration by allow_url_include=0 in /home/qenshrin/public_html/head.php on line 1

Warning: include(http://www.qenshrin.com/all_up.php): failed to open stream: no suitable wrapper could be found in /home/qenshrin/public_html/head.php on line 1

Warning: include(): Failed opening 'http://www.qenshrin.com/all_up.php' for inclusion (include_path='.:/usr/lib/php:/usr/local/lib/php') in /home/qenshrin/public_html/head.php on line 1
احتياطي النفط في بعض الدول العربية وآفاقه المستقبلية

[ احتياطي النفط في بعض الدول العربية وآفاقه المستقبلية ]
مقالات وآراء

يبلغ اجمالي الاحتياطي المحقق للنفط الخام العراقي حدود »220« مليار برميل حيث هذا الرقم يأتي بالترتيب العالمي بعد السعودية مباشرة »330« مليار برميل من النفط الخام وبأسعار مرتقبة »100« دولار للبرميل الواحد تكون الثروة النفطية العراقية الاستراتيجية

     وبحساب بسيط : »220« مليار برميل ضرب »100« دولار للبرميل والجواب كما هو واضح تماماً , يساوي »22« ألف مليار دولار أي »22« تريليون دولار اجمالي وهذا مبلغ يعادل »اجمالي ميزانية العالم كله « خلال سنة واحدة ‏

     ** إن الحصار الجائر على العراق الشقيق الذي فرض في العقود الماضية وبرامج مايسمى »آنذاك« برنامج »النفط مقابل الغذاء« ومن ثم العدوان والاحتلال الأمريكي للعراق ... كل ذلك أدى إلى »تجميد« الانتاج النفطي العراقي , بينما كان العالم »الصناعي المتقدم« يستنزف كل قطرة نفطية من دول الخليج وغيرها من دول »الأوبك« ,وبالتالي تزداد أهمية العراق النفطية اليوم وفي المستقبل القريب المنظور .‏

     ** وتشير بعض التقارير إلى وجود دراسات وأبحاث حديثة ربما تؤكد بوجود احتياطي عراقي يزيد »مرتين« عن الرقم السابق القديم المتداول حتى الآن »220« , إذ يمكن توقع باحتمالات عالية بوجود أو ارتفاع هذا الرقم »220« إلى »400 ¯ 500« مليار برميل نفط خام , ولاشك بأن مثل هذه التوقعات ممكنة في العراق وغيره ولكن المسألة هنا في دخول تقارير بعض الخبراء في هذا المجال العراقي وبحيث يمكن إضافة خصائص أخرى »استثمارية مشجعة« للنفط العراقي من حيث كونه يتضمن »الأنواع« المختلفة للنفط وسهولة استخراجه في مناطق جغرافية معروفة في العراق في الشمال والجنوب وربما في الغرب على الحدود العراقية السورية المشتركة في مناطق الموصل ومدينة القائم وغيرها‏

     ** ولقد كانت الطاقة الانتاجية اليومية القصوى للعراق سابقاً بحدود »3« مليون برميل يومياً وحالياً أقل من ذلك بسبب »اعطال التجهيزات والمعدات ونقص الصيانة والخ « من ظروف غير عادية .. وعلى اعتبار وصول الطاقة إلى »5« مليون برميل يومياً , أي في السنة الواحدة »2« مليار برميل فإن الزمن اللازم لاستخراج الاحتياطي »100« عام على أقل تقدير وفي حال المضاعفة للانتاج »50« عام أي توزيع كمية الاحتياطي الاجمالي القائم والمرتقب على مدار قرن كامل من عام »2000« إلى عام 2100 ويبقى تساؤلنا : العراق البلد الشقيق لسورية وبهذه الثروات النفطية الضخمة فعلاً كافية لعقود طويلة قادمة للبناء والتقدم والتحديث والتطوير للاشعاع الحضاري على عام /2100/ المنطقة بكاملها .‏

     * النفط السعودي بالحقائق والأرقام والتحليل :‏

     ** مازال النفط يعتبر من السلع الاستراتيجية في عالم اليوم وخاصة عندما يكون تقدير الاحتياطي النفطي السعودي بحدود »260« مليار برميل نفط خام وبطاقة انتاجية قصوى تصل حدود »20« م برميل يومياً‏

     ** وللتوضيح والمقارنة , فإن الاحتياطي العالمي الاجمالي كله يبلغ »1200« مليار برميل وبالتالي يكون الاحتياطي السعودي مشكلاً نسبة »ربع« الاحتياطي العالمي , ومن ناحية ثانية فالطاقة الانتاجية السعودية اليومية هي الأعلى على الاطلاق في العالم حتى الآن .‏

     ** والسؤال : ماهي حقيقة الأرقام أعلاه ?! فالمصادر كثيرة , جداول , تقارير مقالات , صحف مجلات تخصصية وحتى في تقارير »المخابرات الامريكية المركزية ¯ CIA « وغير ذلك , فاليوم وبينما كنت أتابع برنامجاً اقتصادياً في فضائية تلفزيونية عربية شهيرة , قال مسؤول أو محلل اقتصادي بأن لاأحد منا يعرف حقيقة وكميات الاحتياطات النفطية المكتشفة وماهي المؤكدة والمحققة أو المرتقبة أو »السرية« أوالمخبأة للمستقبل أو تلك الأرقام »بالونات اختبار« التي ما أن يتم إعلانها من قبل »مسؤول مهم« حنها » تتذبذب الأسعار في البورصات العالمية وبالتالي فإن »سرية« المعلومات وخاصة الاستراتيجية النفطية تعتبر »ورقة« هامة في يد المتحكمين بالمسائل , وثم ظهر مسؤول آخر وربما محلل خبير »أجنبي أو عربي « ليقول بأن الاكتشافات تدل على الرقم »260« , بينما أنا شخصياً ولدى متابعاتي المعلوماتية قبل »10« سنوات قد وجدت الرقم »330« الأكثر مصداقية في تحليلات معظم الخبراء العالميين . ولكن في متابعتي الحالية للبرنامج الاقتصادي المذكور أعلاه , أضاف المحلل بأن المكتشف المؤكد »260« ولكن مع إضافة اكتشافات جديدة بحدود »200« أي المجموع»460« مليار برميل ولنقل »500« وذلك من أصل الاحتياطي العالمي الكلي »1000« أي بالضبط »50%« من مجمل العالمي »المجمل العالمي »1050« كان قبل عشر سنوات«‏

     **وفي برنامج آخر صرح مسؤول بأن احتياطي العراق النفطي المحقق »220« والجديد هو إضافة اكتشاف أن القائم المحقق قد يتصاعف في الاكتشافات الجديدة أي مجموع »440« وهذا أيضاً »500« من أصل »1000« العالمي .‏

     وباختصار فإن المعطيات أعلاه تعني احتياطي العالم »1000« حيث »500« للسعودية و»500« للعراق مع طاقة انتاجية سعودية »20« مليون برميل يومياً حالياً وللعراق اليوم أقل من »2« وبالتالي السؤال : هل العراق والسعودية هما عالم النفط القادم ?!‏

     * اقتصاديات الطاقة النووية مقابل نضوب النفط والغاز‏

     ** طاقات الحطب والفحم قد دخلت التراث الارشيفي العالمي منذ أواسط القرن الماضي حيث كانت عبارة عن وقود احفورية في ثنايا المناجم والانفاق وفي قطع جذوع الأشجار في استخدامات »القاطرات البخارية« العاملة على حرق وقود الفحم وغليان الماء وتوليد البخار الضاغط على عنفات توربينات محرك القطار أي القاطرة الأمامية التي تجر باقي العربات من ورائها , وكأمثلة تاريخية قطار الشرق السريع وقطار استانبول ¯ الشام ¯ الحجاز »الخط الحجازي «القديم , ومع ظهور النفط والغاز الطبيعي والمرافق في باطن الأرض , تراجع الفحم على حساب صعود النفط واليوم الغاز »الطاقة الزرقاء« يسير في المقدمة .. ولكن النفط والغاز من طبيعة الوقود الاحفورية »استخراج من باطن الأرض « والاحتياطي العالمي للنفط الخام يبلغ »1200« مليار برميل وهذا الرقم قيد التناقص في كل عام بدون أن »تتجدد« أية طاقة غير قابلة للتجديد وإنما مآلها للنضوب التام خلال هذا القرن الحادي والعشرين وبحساب بسيط : يستهلك العالم اليوم »100« مليون برميل يومياً أي »40« مليار سنوياً ,وبالتالي يكون الاستهلاك خلال »30« عاماً قادماً بحدود »1200« مليار وهنا تكون الموازنة صفر تماماً ... عالم بدون نفط وغاز في عام »2030« القادم أي بعد ربع قرن من الآن وبالطبع لن يقف العالم عام 2030 مكتوف اليدين أمام هذه المفاجأة »المرتقبة« وإنما سيكون صعود »نجم« الطاقة« النووية الذرية بشكليها »الانصهاري والانشطاري« وباستخدام الوقود النووي الذري البديل للوقود الاحفوري »النفط والغاز« .‏

     ** والوقود النووي عبارة عن مادة »اليورانيوم« حيث كمية صغيرة جداً تكون كافية أو مكافئة ومقابلة لأطنان من النفط أي عالم يتجه نحو »أقل حجاً ووزناً وأكثر طاقة وقوة« مع تشديد اجراءات الأمن والسلامة للحفاظ على الحياة والبيئة , والدول الغنية بالنفط »الدول العربية عموماً« ستضطر إلى إغلاق كل محطاتها الكهربائية والعمل على استيراد « الكهرباء من دول الجوار النووية وربما بأسعار »فواتير« عالية وهذه مسألة أو قضية مستقبلية بالغة الأهمية .‏

     ** وقد دخل العالم منذ عام »1991 مرحلة اقتصادية جديدة ¯ قديمة أي »بالمقايضة« وأول مثال عملي واقعي كان الشهير »النفط مقابل الغذاء « حيث الجهة »الأضعف« خسرت النفط والغذاء معاً وهذه سابقة قد تتكرر بأشكال »النفط مقابل الماء أو الطاقة النووية الكهربائية مقابل الماء والقمح والقطن« وفي هذه المرة تتحول الدول الصناعية المتقدمة »التي كلها نووية« ستتحول إلى تصدير »الطاقة والمعلومات« معاً ولكن مقابل »أو ضد دفع « ماذا ?! سؤال يجب أن يؤرق أغنياء نفط اليوم ?! .‏

بقلم بيير حنا ايواز

قنشرين



29 / 12 / 2005
Print
Send to friend
Back

     

    إقرأ أيضاً
     * أحلام طفل و أمنيات قاتل...؟ بقلم: المحامي نوري إيشوع
     * الفسيفساء فن سوري أصيل ... إعداد: لوسين كردو
     * لقد وجدت طريق دمشق ! ... بقلم: المحامي نوري إيشوع
     * حكاية عشق من وطني .. بقلم : المهندس إلياس قومي
     * قطرات المطر...! بقلم : المحامي نوري إيشوع
     * المعجزة الكبرى ... بقلم: آرا سوفاليان
     * الإعلام المسيحي المشرقي بين الحاضر والمستقبل .. بقلم: المهندس بيير حنا ايواز
     * الدنيا دولاب...! بقلم: المحامي نوري إيشوع


       
    Radio


    Warning: include(): http:// wrapper is disabled in the server configuration by allow_url_include=0 in /home/qenshrin/public_html/right.php on line 353

    Warning: include(http://www.qenshrin.com/archive.php): failed to open stream: no suitable wrapper could be found in /home/qenshrin/public_html/right.php on line 353

    Warning: include(): Failed opening 'http://www.qenshrin.com/archive.php' for inclusion (include_path='.:/usr/lib/php:/usr/local/lib/php') in /home/qenshrin/public_html/right.php on line 353

       
    أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

    Qenshrin.com
    Qenshrin.net
    All Right reserved @ Qenshrin 2003-2014