Head
بطريركا انطاكية وموسكو يتشاركان الهم حول « مسيحيي الشرق »

[ بطريركا انطاكية وموسكو يتشاركان الهم حول « مسيحيي الشرق » ]
اخبار مسيحية

التقى البطريرك يوحنا العاشر يازجي، بطريرك أنطاكية للروم الأرثوذكس، البطريرك كيريل، بطريرك موسكو وكل روسيا، في المقر البطريركي في موسكو.

وخدمة صلاة الشكر، رحّب البطريرك كيريل بأخيه البطريرك اليازجي، وأكد البطريرك كيريل على وقوف الكنيستين الروسية والأنطاكية جنباً إلى جنب في كلّ مفاصل التاريخ، واستعرض تاريخ وحاضر العلاقة الروسية الأنطاكية والتكريم الذي يكنه الشعب الروسي للقديسين الأنطاكيين، مشدداً أن الشعب الروسي كلّه يصلّي من أجل كنيسة أنطاكية وسلام الشرق الأوسط.

من جهّته شكر البطريرك اليازجي دعوته الكريمة قائلاً: "تقديركم لي أعتبره تكريماً ووقوفاً إلى جانب شعوبنا المعذّبة في الشرق"، مؤكداً أن أنطاكية وموسكو تصلّيان وتعملان دوماً من أجل السلام في الشرق الأوسط بما فيه عودة السلام إلى سوريا وصون استقرار لبنان.

وتطرّق بطريرك أنطاكية للروم الأرثوذكس إلى أهمية الدور الروسي سياسياً بالدفع نحو الحل السياسي السلمي بالحوار وإنسانيًّا عبر المساعدات الإنسانية. كما تطرّق أيضاً إلى قضية مطراني حلب يوحنا ابراهيم وبولس يازجي المخطوفين منذ ما يقارب العامين، داعياً للإفراج الفوري عنهما وعن سائر المخطوفين.

وبعد صلاة الشكر ابتدأت المحادثات الرسمية بين الوفدين الأنطاكي والروسي، وتطرّقت إلى نقاط عدة منها قضية الوجود المسيحي في الشرق والمجمع الأرثوذكسي الكبير.

ابونا


19 / 02 / 2015
Print
Send to friend
Back

 

إقرأ أيضاً
 * قذيفة هاون جديدة تصيب مبنى مطرانية السريان الأرثوذكس بحلب
 * اختطاف رجل دين مسيحي في بلدة القريتين بريف حمص
 * المسيحيون في موتالا السويدية يحيون الذكرى المئوية على مجازر الابادة الجماعية بحق شعبنا
 * حلب ـ مسيرة شموع تطالب بالتحرك الجاد لإطلاق سراح المطرانين المخطوفين
 * رفعت الصلوات في بيروت و دمشق للأساقفة و الكهنة المختطفين، مع تزايد المخاوف حول مصيرهم
 * جهاديات داعش يُقمن معسكر تدريبي داخل كاتدرائية مار سمعان العمودي
 * إيطاليا توقف مهاجرين مسلمين متهمين بإلقاء مسيحيين في البحر
 * اليازجي: نحن على رجاء أن المطرانين على قيد الحياة، لكن دون دليل حسي


   
أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

Qenshrin.com
Qenshrin.net
All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015