Head
هل تعتقد أن المجلس الملي يقوم بدوره بالصورة الحسنة ؟

[ هل تعتقد أن المجلس الملي يقوم بدوره بالصورة الحسنة ؟ ]
عالم السريان

في ظل الظروف العصيبة التي يعاني منها بلدنا والمحنة التي يمر بها شعبنا في غياب راعي الأبرشية المطران يوحنا ابراهيم (أعاده الله بالسلامة إلينا)...هل تعتقد أنّ المجلس الملي بحي السريان - حلب ، يقوم بدوره بالصورة الحسنة ؟

نطرح هذا الموضوع بعد أن وردتنا رسائل تحمل في مضمونها نقداً لاذعاً وجارحاً للمجلس الملي ولبعض أعضائه، وقد امتنعنا عن نشر تلك الرسائل، لأنها كانت تمس أشخاصاً محددين لا قضية معينة قد تهم شعبنا.

نأمل التعبيرعن آرئكم وطرح قضاياكم بحرية وشفافية تامة مع احترام الطرف الآخر، وكلنا أمل في مشاركتكم البنّاءة (شعباً ومجلس ملي) لما هو خير لشعبنا .

إدارة قنشرين


13 / 03 / 2014
Print
Send to friend
Back
أضف تعليق

المشاركات

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها

اسم المرسل : مرقس

الدولة: USA

2014-03-13

نتمنى يطلع حدا من المجلس ويكتب لنا ماهي اهم الاعمال الخدمية التي قدمها للشعب بهذه الازمة


اسم المرسل : مهموم

الدولة:

2014-03-13

شو بدي اتذكر منك يا سفرجلة !!!!!!!!!


اسم المرسل : ماري

الدولة: حلب

2014-03-13

في هذا الزمن الصعب يقوم على عاتق المجلس مهام اثقل واكثر حساسية لذلك يجب ان يكون بكامل اعضائه اكثر حكمة ودقة وتفكيرا في اتخاذ القرارات من اي وقت مضى . اي يجب ان يكون الامر متعلق بالعقلانية اكثر والتفكير بأبعاد الامور .. فليس من المعقول بل من المعيب وفي هذا الوقت بالتحديد ان يقوم المجلس بتوجيه كتاب توبيخ الى احد رجالات الدين بسبب تصرف قد بدر منه داخل الكنيسة . مع اني لست مع تصرف الاب وانا اعزره بسبب الاوضاع التي يعاني منها الجميع . لكن كان يفضل اي يتم التحدث معه شفهيا وعلى انفراد لا ان يتم توجيه له ذاك الكتاب المسيء لنا جميعا .. كنت اتمنى ان يبدر منكم موقف بطولي تجاه الاباء بتخصيص راتب شهري مناسب لهم .وانتم تعرفون مدى صعوبة الظروف. حقيقة الامر يتطلب اتخاذ القرار واعذروني انتم للاسف غير قادرين على ذلك وبمعنى اخر مجلسنا الملي منذ زمن طويل غير معتاد على اتخاذ القرارات .وكم اتمنى وسأكون سعيدة عند سماعي اتخاذكم اي قرار ايجابي لمصلحة شعبنا .


اسم المرسل : سيمون

الدولة: حي السريان

2014-03-13

لا شك ان مهمة المجلس الملي الحالي ربما تكون له أصعب المهام والواجبات بحكم الحرب في سوريا، وكلنا سمع عن مجلسنا القديم أيام الهجرة من الرها والمهام الصعبة التي كانت على عاتقه. وانا اتفق مع - جورج ق- بأن المطران يوحنا - نصلي له وللمطران بولس ليعودوا سالمين- قد كان له دورا سلبيا في حق العلمانين في قيادة الجماعة ، وللاسف لم يكن هناك رادعا له. وانا بحكم اني في الحي حقيقة المجلس الملي مقصر جدا جدا وخاصة في غياب المطران . فالان له الحق في اتخاذ القرارات التي كان غير قادرا على اتخاذها وقت وجود المطران . ايهما المجلس الملي بكل اعضائه - مع العلم ان نصف الاعضاء غير متواجدين- لا تدعوا التاريخ يسجل وصمة عار بأسمائكم .. تقربوا من شعبكم اكثر اسمعوا اليه .. فنحن بحاجة اليكم . وهذا ليس وقت ان نلومكم .فنحن بحاجة الى مزيد من التضحية والمحبة . والمسيح معنا


اسم المرسل : عبدو

الدولة:

2014-03-13

شفنا بعض اعضاء المجلس الموقر وقت توزيع الغاز كيف كان قلبو على شعبو .الله يعطيهون العافية


اسم المرسل : جورج ق

الدولة:

2014-03-13

اختي الكريمة سميرة بصراحة من اول ما استلم المطران يوحنا ابراهيم رئاسة المجلس وهو مستعمل الديكتاتورية في التعامل والكل بيعرف هالشي . انا احب المطران وبنتمنى يعود بالسلامة واتمنى ان يعود بشكل آخر .


اسم المرسل : سميرة

الدولة: سريان

2014-03-13

للاسف كنا متوقعين انو المجلس الموقر ان يكون مع شعبوا اكثر من هيك بكتير . لكن كان عاجز بكثير امور كنا بحاجة ان يحسسنا انه الاب الحنون النا ويشعرنا بالامان - بشكل مختصر مجلس ضعيف جدا للاسف .وبتأسف اكثر انو المطران ماو بيناتنا لانه كنا بنحس بالامان بوجوده .


أضف تعليق

 

إقرأ أيضاً
 * السويد ـ حفل خيري بمناسبة عيد القيامة المظفرة
 * أميركا ـ جرح يلتئم بمصالحة في الكنيسة السريانية
 * بيان رسمي صادر عن المجلس العسكري السرياني حول الاوضاع بالحسكة - سوريا
 * اقتحام مقرّ جمعية طورعبدين الآشورية في السويد وتخريب محتوياته
 * تأسيس فضائية جديدة .. قناة السريان الفضائية
 * تركيا تسمح للسريان بإنشاء مدارس بعد 86 عاماً من المنع
 * اللقاء الثاني لمجموعة (حي السريان في السويد) HSS
 * أميركا ـ تبرع سخي من اللجنة السريانية الرهاوية لجمعية وردة المحبة


   
أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

Qenshrin.com
Qenshrin.net
All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015