Head
يا رب ! .. بقلم: المحامي نوري إيشوع

[ يا رب ! .. بقلم: المحامي نوري إيشوع ]
مقالات وآراء

. يا رب
بيوتك تُهتك، شعبك يُدحر
بناتك تُخطف، أبناءك تُنحر
رعاتنا تُأسر
أطفالك تُشّرد، أقلامهم تُكسر
أسمائهم ضاعت، مسحوا
آمالهم من الدفتر
يا رب
صراخ اليتامى يعود كالصدى
و هم على الأرصفة حيارى
بكاء الأرامل يجتاز المدى
لوثوا العذارى، جعلوا
حياتنا دموع و إهانات
و صحارى
يا رب
العالم أضحى غابة
جوع و خوف و ضياع
قادة! نصبهم إبليس
على العالم سادة؟
أصدروا أحكامهم بالإعدام
على البشرية
و المحكوم منها بالمؤبد
تم إستعباده
يارب
أنقذنا من أشرار هذا العالم
سلبونا حرياتنا، خطفوا
بناتنا و أخواتنا
أسروا خدامك
فتحوا أبواب الحظيرة
للذئاب الجائعة، دنسوا هيكلك
قتلوا الخراف المسالمة
حتى الرضع منها لم
يتركوها سالمة
يا رب
الشر ساد قلوب هذا العالم
سلم للشيطان قيادتنا
أضحى الآمر، الناهي
بالمطلق هو الحاكم
يارب
أنر دروب الخطاة
أفتح بصيرة الأشرار ليعرفوك
و يروا بإمِ إعينهم براعة
الشموع و الأنوار
يا رب
خلصنا و إلمس أعدائنا
لمسة شفاء
ليهجروا القتل و النحر و الرياء
يا رب
خلص الأشرار من شرورهم
\"\" انهم امة عديمة الراي ولا بصيرة فيهم\"
لا يعرفون إلا البغضاء و العداء
يا رب اليس إنتَ القائل :
\"\"اسألوا تعطوا.اطلبوا تجدوا.اقرعوا يفتح لكم.\"\"
ها نحن نسأل و نطلب و نقرع يا سيد
نركع بخشوع، نبكي بدموع
لتلمس الإنسانية لمسة شفاء
لتعرفك و يعم سلامك المعمورة
و ينعموا بأمطار نعمتك
يا رب
ظللنا و ظلل الأشرار بظلك
ليعودوا الى أحضانك كأبناء طاعة
ناشدين محبتك و سلامك و حنانك
يا رب انت وحدك القادر
لإنك المخلص الأوحد
يا رب
أغفر زلاتنا و أرحمنا
ألستَ أنت القائل:
من يتبعني لا يمشي في الظلمة
ها نحن نقتفي خطاك راكعين
لإننا على يقين تام
بإنك الحق و الطريق و الحياة!


09 / 12 / 2013
Print
Send to friend
Back

 

إقرأ أيضاً
 * أحلام طفل و أمنيات قاتل...؟ بقلم: المحامي نوري إيشوع
 * الفسيفساء فن سوري أصيل ... إعداد: لوسين كردو
 * لقد وجدت طريق دمشق ! ... بقلم: المحامي نوري إيشوع
 * حكاية عشق من وطني .. بقلم : المهندس إلياس قومي
 * قطرات المطر...! بقلم : المحامي نوري إيشوع
 * المعجزة الكبرى ... بقلم: آرا سوفاليان
 * الإعلام المسيحي المشرقي بين الحاضر والمستقبل .. بقلم: المهندس بيير حنا ايواز
 * الدنيا دولاب...! بقلم: المحامي نوري إيشوع


   
أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

Qenshrin.com
Qenshrin.net
All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015