Head
أبانا الذي في السموات ...بقلم: كابي يوسف

[ أبانا الذي في السموات ...بقلم: كابي يوسف ]
مقالات وآراء

أبانا الذي تنظر من السماء أرجوك مدّ يدك إلى قطعة زرعتها في كونك الفسيح، وجعلتها جميلة للنظر، وبلسماً للقلب، ومتعة لأرواح البشر

أبانا ليتقدس اسمك في حياة أولاد تركوك وبحثوا عن آبار مشققة، فازدادوا ظمأ وجوعاً وضياعاً.

أبانا ليأت ملكوتك، فسوريا لم تعد تحتمل الوجع، وصرخات أولادها الشرفاء تُدمي القلب والبصر.

أبانا لتكن مشيئتك اليوم فعلاً على الأرض، وليحل سلامك فيها حتى تفوح منها رائحة الحب والايثار والمغفرة.

أبانا اعتدنا على خبزنا كفاف يومنا، وقد وعدتنا أنك ستزيد لنا إن طلبنا ملكوتك ومجدك. لكنك بالتأكيد لن تصمت طويلاً أمام ضياع قوت الناس الذي يغتصبه بعض البشر.

أبانا غفرانك عطية مجانية وهبتها لنا على الصليب، لكننا ماتعلمنا أن نغفر، وإن غفرنا قليلاً نسينا الكثير من الاخاء والمودة والأصالة والعيش المشترك.

أبانا لقد سمحت أن ندخل في تجربة قاسية ومريرة، ولا تزال مستمرة، لكنك وعدت، وأنت صادق وأمين بإنك ستنجينا من الشرير الذي يجول ويعبث قتلاً وفساداً وانتهاكاً للحرمات.

أبانا ياملك الملوك ورب الأرباب لك وحدك القوة فانصرنا. ولك وحدك المُلك فأرجوك حررنا، ولك وحدك المجد فارفعنا مما نحن فيه ياأرحم الراحمين. آمين

كابي يوسف



25 / 07 / 2012
Print
Send to friend
Back
أضف تعليق

المشاركات

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها

اسم المرسل : كابي يوسف

الدولة: كندا

2012-07-27

الأخت الغالية ريتا سلام بالرب يسوع اشكر الله أن موقع قنشرين نشر لي هذا التأمل حتى اقرأ كلماتك اللطيفة والمشجعة كعادتك. نعم ريتا ليس لنا سند وطيد سوى فادينا يسوع، أوافقك الرأي أن نلقي كل همنا عليه، كل الهم بدون استثناءات وهو يدبر كل أمر لما فيه خير الانسان. تقبلي احترامي وأمنياتي الطيبة. كابي يوسف


اسم المرسل : ريتا برايا

الدولة: حلب

2012-07-26

مااجمل ان تكون كالورد في البداية وكالريح الطيبة في النهاية هكذا انت اخي العزيز كابي يوسف ... ( ملقين كل همكم عليه لانه هو يعتني بكم ) أمين


    أضف تعليق

     

    إقرأ أيضاً
     * أحلام طفل و أمنيات قاتل...؟ بقلم: المحامي نوري إيشوع
     * الفسيفساء فن سوري أصيل ... إعداد: لوسين كردو
     * لقد وجدت طريق دمشق ! ... بقلم: المحامي نوري إيشوع
     * حكاية عشق من وطني .. بقلم : المهندس إلياس قومي
     * قطرات المطر...! بقلم : المحامي نوري إيشوع
     * المعجزة الكبرى ... بقلم: آرا سوفاليان
     * الإعلام المسيحي المشرقي بين الحاضر والمستقبل .. بقلم: المهندس بيير حنا ايواز
     * الدنيا دولاب...! بقلم: المحامي نوري إيشوع


       
    أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

    Qenshrin.com
    Qenshrin.net
    All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015