Head
تشابه الأرواح ... بقلم :ناتالي سامر كسيري

[ تشابه الأرواح ... بقلم :ناتالي سامر كسيري ]
مقالات وآراء

قد تلتقي بإنسان لأول مرة في حياتك
وبعد دقائق تشعر انك عرفته العمر كله
وقد تعيش طوال حياتك مع إنسان في بيت واحد
ثم تكتشف بعد سنوات طويلة انك لم تعرفه أبدا! الإنسان الغريب ليس هوالإنسان الذي لم تقابله من قبل
 ... وإنما هوالإنسان الذي قابلته ولم تعرفه
وتحدثت معه ولم تفهمه، وعشت معه فازددت به جهلا
****
الزمن لا يحل ألغاز البشر ولا يكشف سرهم.. ربما يزيدها تعقيداً
أو غموضاً.
أو إبهاما.
بعض الناس يضع قناعا على وجهه فإذا نزعت القناع رأيت وجهه الحقيقي
وآخر يضع أقنعة فإذا نزعت قناع أو جدت قناعاً يحدث أن ترى إنسان تختلف معه في كل شئ
وبعد دقائق من اللقاء تذوب كل هذه الفوارق وتختفي
وتشعر انك تقترب منه وهو يقترب منك فكراً أو مسافة أوشعوراً أو فهما
تسمع الكلمات قبل ان ينطق بها
تضحك للنكتة قبل أن يقولها
تقتنع بالرأي قبل أن يشرحه
ثم لا تصدق عينك أن هذا أول لقاء بينكما
هذا الوجه ليس غريبا عني
هذا الصوت مألوفا على أذني
وتتوهم انك رأيت هذا الإنسان في عالم قبل هذا العالم
ولا بد ان صداقة بينكما نشأت في الحياة الأخرى وانه جاء لتستأنف هذه الصداقة
الأرواح تتصافح قبل الأيدي وقبل العيون
قد لا تكون هناك حياة أخرى قبل هذه الحياة
ولكن المؤكد انه يوجد تشابه بين أرواح الناس
قد تجد إنسانا لا يشبهك في مظهرك الخارجي
ثم تعجب عندما تجد انه يشبهك من داخلك شبها مذهلا
فيه مزاياك وله عيوبك
يحب ما تحب ويكره ما تكره
يعشق نفس الانغام
يشاركك الرأي في الناس والأحداث والأفكار
وكأنه كان ظلا لك لم يفارقك طوال حياتك
وأجمل شئ في الحياة أن تجد من يفهمك
من تجامله فلا يتصور انك تشتمه
من تمنحه قلبك فلا يرميه في صندوق القمامة أو سلة المهملات
ومن تسعده كلمة منك كأنها كنوز الارض
كل إنسان له شبيه روحي
خلق من نفس الإحساس
والعواطف.
والأحلام.
قد يكون جالسا بجانبك ولا تراه
وصدقني.. إذا لم تلتقي به اليوم فسوف تلتقي به غداً

ناتالي سامر كسيري


18 / 07 / 2012
Print
Send to friend
Back
أضف تعليق

المشاركات

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها

اسم المرسل : نضال

الدولة: الاردن

2015-08-21

اخت نتالي كل الشكر على كتاباتك انا كنت ببحث عن شئ معين انو كيف ممكن يكون في تشابه بين شخصين هاد التشابه ممكن يكون 95% سواء سلبي او ايجابي .... من غير ما اشوفه او اسمع صوته يعني من بعيد لبعيد .... لدرجه كنت اسئل هلشخص سؤال واكون عارف اجابته او عارف شو رح يحكي اشي اشبه بلجنون اعرف شو بحب او شو بكره من غير ما يحكي لدرجه اتوقعت انو الشخ الي قبالي بكذب بس كان هلشعور يختفي لما كنت اسكت وما احكي الاقي اجاباته او حديثه نفس الشيء الي ببالي ... صرة ابحث عن اجابات حتى اقدر افهم rnلما اوصلت لهون لهاد المقال ما بعرف اذا انتي صاحبة اختصاص حتى تجاوبيني بس بتمنى ايكون الكرائي بهلموضوع مع فائق الاحترام والتقدير rn


اسم المرسل : ناتالي سامر كسيري

الدولة: سوريا

2012-09-21

صديقي نواف كلنا التقينا بأشخاص نتمنى أن نعيد لقائنا معهم من جديد وانا منهم أنا من أدعي الليل كي التقي بشخص اشتاقت له عيناي ولكن الظروف أحيانا أقوى مننا ومن أحلامنا أدعو لك أن تلتقي بكل من تحب


اسم المرسل : نواف

الدولة:

2012-09-14

كلام جميل جدا أذكر التقيت بشخص مرات معدودة ولم استطيع نسيانه رغم مرور 15 سنة وهناك شخص اخر نقس الامر اتمنى لقائه ولكن فرقتا الظروف شكرا لكِ على المقال الرائع


اسم المرسل : ناتالي سامر كسيري

الدولة: سوريا

2012-07-25

صديقتي ريتا برايا أشكرك كثيرا كلماتي ليست الا كم كلمة أدركو معنى التشابه في الأرواح لفد أخجلتيني بكلامك الرائع


اسم المرسل : ريتا برايا

الدولة: حلب

2012-07-21

ارى زهرة جميلة تتفتح وتملأ عطرها بستان قنشرين ... عزيزتي كتبتي فاأبدعتي اعجبني الكلام .. والأذن قد تعشق قبل العين احيانا ,, ونحن في انتظار الغد .. وانتظار جديدك ايضا ,,


اسم المرسل : ناتالي سامر كسيري

الدولة: syria

2012-07-19

المهندس الياس قومي اشكرك كثيرا لقد اعطتيتني أكثر ما استحق من مدحك عندما أكدت لي أن للأرواح توائم تتشابه الله يخليلك توأم روحك ويجمعني بتوأم روحي عن قريب


اسم المرسل : المهندس إلياس قومي

الدولة: canada

2012-07-19

نعم نعم ياناتالي هذا ماحصل معي نعم لقد التقيت بروح اخت روحي واصر على ان لكل روح تؤام روحي حقيقي .. لابدَّ لمن يريد البحث عن تلك الروح أعني الأخر من التؤام انه سيلتقي بها يوما... ليس هو الحب ،اكبر من الحب ليس هو العشق، اكبر من كل قصص العشاق. ليس هو ايمان اكثر من ايمان... لولا انك تعلم انه يحدثك لظننت ملاكا يهمس لك ... و ... ...و ..شكرا لك نعم الأرواح ايضا تحب وتعشق لكن على طريقتها الروحية ليس لها ذات المشاعر المادية ..بل ذو مذاق رباني سماوي ... ليس من أنانينة فيه ولا غبن هناك .. حالة روحية تطفو فوق كل النفوس والأشياء.. لاشيء يقف في طريقها نعلو بنا بالروحإلى سموات الفرح . الارواح لها مجالها حيث تتحرك هذه ليست مشاعر .. إنها حالة من الوعي فوق تجاذبات المادة . شكرا لكل مادونتيه ياناتالي شكرا لتلك الروح التي لبستني ولمستني فصارت تهيم مع روحي بشكل دائمْ.


    أضف تعليق

     

    إقرأ أيضاً
     * أحلام طفل و أمنيات قاتل...؟ بقلم: المحامي نوري إيشوع
     * الفسيفساء فن سوري أصيل ... إعداد: لوسين كردو
     * لقد وجدت طريق دمشق ! ... بقلم: المحامي نوري إيشوع
     * حكاية عشق من وطني .. بقلم : المهندس إلياس قومي
     * قطرات المطر...! بقلم : المحامي نوري إيشوع
     * المعجزة الكبرى ... بقلم: آرا سوفاليان
     * الإعلام المسيحي المشرقي بين الحاضر والمستقبل .. بقلم: المهندس بيير حنا ايواز
     * الدنيا دولاب...! بقلم: المحامي نوري إيشوع


       
    أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

    Qenshrin.com
    Qenshrin.net
    All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015