Head
لا صحة للأنباء حول توجه سفن حربية روسية نحو سورية

[ لا صحة للأنباء حول توجه سفن حربية روسية نحو سورية ]
أخبار العالم

أعلن الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الاوسط نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف استعداد بلاده لاستضافة اجتماع جديد للقوى الكبرى حول سورية موضحا ان موسكو تدعو الى عقد مثل هذا اللقاء بشكل دوري وتعمل على توسيع التمثيل فيه.

وقال بوغدانوف في تصريح أمس إن نتائج اجتماع جنيف نصت على امكانية ان يقوم المبعوث الدولي إلى سورية كوفي عنان بالدعوة لاجتماع ثان للمجموعة الدولية التي التقت في جنيف في الثلاثين من الشهر الماضي مضيفا ان الجانب الروسي ينتظر نتائج ملموسة من محفل المفاوضات حول الازمة في سورية والذي تمت اقامته بالجهود المشتركة في جنيف لافتا إلى أن الأمر يتطلب تحضيرا جديا لإجراء اتصالات مكثفة سواء مع الدول الخارجية أو مع الاطراف السورية حول ايجاد نقاط التقاء عامة.

وأعرب عن اسف روسيا لعدم تمثيل ايران والسعودية في اجتماع جنيف الماضي نظرا لمواقف عدد من المسؤولين المشاركين فيه معتبرا ان هاتين الدولتين تملكان تأثيرا كبيرا على الوضع في سورية كما يمكن ان تسهما بقسط هام في الجهود المشتركة للدول المجاورة لسورية والتي لم تتمثل في جنيف مثل لبنان والاردن اللتين تهتمان جدا بإحلال الاستقرار والامن في سورية.

وحذر بوغدانوف من الطابع الضار لأي احاديث عن فشل خطة عنان وقال.. "إن مثل هذه الاحاديث ضارة سياسيا وغير اخلاقية لأنها قد تؤدي بصورة مباشرة او غير مباشرة الى تأجيج العنف في سورية والتشدد في مواقف الاطراف والاستمرار بإراقة الدماء ومعاناة المدنيين فيها".

وحول ما صدر من تأويلات لنتائج اجتماع جنيف شدد بوغدانوف على ان اي اجتماع دولي لا يملك الحق في تحديد مصير سورية ورئيسها وعلى ان مثل هذا الامر هو من صلاحيات السيادة السورية حصرا.

واوضح نائب وزير الخارجية الروسي "أن مصير قائد هذا البلد أو ذاك يجب ان يتحدد من قبل شعبه وبما يتطابق مع قواعد القانون الدولي" نافيا أن يكون اجتماع جنيف حول سورية الذي عقد في الثلاثين من حزيران الماضي قد ناقش مثل هذا الموضوع.

وقال بوغدانوف إنه "من وجهة نظر القانون الدولي فان هذه القضية لم يكن بإمكانها ان تكون موضع بحث في اجتماع جنيف الذي لم تشارك فيه سورية على العموم" مشيرا الى ان تصريحات عدد من المسؤولين الاجانب عن ان الوثيقة النهائية لاجتماع جنيف تطرقت الى مستقبل الرئيس السوري ماهي إلا تأويل فضفاض وارادي لهذه الوثيقة ومعربا عن قناعة الجانب الروسي العميقة بأنه لا يجب تأويل الوثائق الدولية المنسقة بل يجب فهمها بدقة بما يتطابق مع صياغتها.

وأشار بوغدانوف الى ان الوثيقة النهائية لاجتماع جنيف تنص بكل دقة على انه "يمكن ان يدخل في قوام الهيئة الحاكمة الانتقالية في سورية اعضاء الحكومة الحالية والمعارضة وكذلك اعضاء المجموعات الاخرى وعلى أنه يجب تشكيل هذه الهيئة على اساس الاتفاق المتبادل" موضحا انه ينجم من هذا النص بصورة لا تقبل الجدل ان قوام مثل هذه الهيئة الانتقالية للسلطة سيتحدد من قبل السوريين انفسهم ضمن اطر حوار سياسي داخلي.

وأكد بوغدانوف أن إضفاء أي تأويل مختلف ذاتي على هذا البند الملموس تماما والمفهوم بالكامل للوثيقة النهائية لاجتماع جنيف لا يقتصر على كونه غير مثمر فحسب بل انه خطر ايضا لأنه يتعلق بتضليل الرأي العام لان الهدف هنا يتمثل في تصوير الخيال كأمر واقع.

وفيما يتعلق بالتعاون العسكري التقني بين روسيا وسورية أوضح بوغدانوف ان البلدين اقاما علاقات متنوعة منذ الخمسينيات من القرن الماضي ويشكل التعاون العسكري التقني جزءا مكونا هاما لها وان روسيا تنفذ هذا التعاون ضمن اطر الالتزامات الدولية وبالتقيد الكامل بالتشريعات الروسية في هذا المجال.

وأكد بوغدانوف ان هذا التعاون العسكري التقني يهدف على وجه الحصر الى تعزيز القدرة الدفاعية لسورية التي يحق لها في ظل أي حكومة الحرص على الدفاع عن سيادتها.

كما أشار الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الاوسط الى سعي بلاده لإقناع المعارضين في سورية باتخاذ مواقف موضوعية وبناءة تتيح حل المهمات المعقدة لوقف العنف في سورية واستعادة الامن والاستقرار والهدوء فيها.

مارغيلوف: تغيير خريطة إفريقيا والشرق الأوسط محتمل على خلفية الأزمة في سورية
وأكد ميخائيل مارغيلوف رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى إفريقيا أن فهم روسيا لسورية بخاصة والشرق الأوسط عامة أكثر عمقا مما لدى شركائها.

وحذر مارغيلوف في حوار اذاعي أورد موقع (روسيا اليوم) جانبا منه من ان تغيير خريطة إفريقيا والشرق الأوسط محتمل على خلفية الأزمة في سورية مشددا على أهمية جعل هذه العملية متحضرة وقابلة للتحكم.

وبين مارغيلوف أن روسيا قدمت مبادرة تطرح طرقا أخرى لحل الأزمة في سورية مشيرا إلى أن لديه الأربعاء لقاء آخر هو السابع مع وفد من المعارضة السورية.

وقال مارغيلوف "إن المعارضة السورية متجزئة وهي مجموعات متفرقة والموجودون الآن سواء كانوا في سورية أو تركيا أو فرنسا أو إيطاليا أو الولايات المتحدة أو في الدول الأخرى وينشطون ضد النظام السوري تتعارض مواقفهم أحيانا إلى درجة تبدو فيها إمكانية وضعهم تحت سقف واحد في غاية الصعوبة".

وتابع.. هذا ما دفعنا للذهاب نهاية الشهر الماضي إلى مؤتمر جنيف الدولي الخاص بسورية ويبدو لي أن بعض قلقنا وبعض اقتراحاتنا وجدت آذانا صاغية وقال "إن روسيا لا تريد تكرار السيناريو الليبي في سورية وكذلك شركاؤها الغربيون ونحن نتحاور ونحاول الوصول إلى اتفاق فالخلاف لا يعنى العداء".

الخارجية الروسية تنفي الأنباء التي أوردتها بعض وسائل الإعلام حول توجه سفن حربية روسية نحو سورية
ونفى مصدر مطلع في وزارة الخارجية الروسية الأنباء التي أوردتها بعض وسائل الإعلام حول توجه سفن حربية روسية نحو سورية معربا عن استغرابه لمحاولات تأجيج هذا الموضوع من جديد.

وقال المصدر الروسي في تصريح أمس: "يثير الضحك لدينا بكل بساطة ما يظهر في وسائل الإعلام من شائعات حول إبحار مزعوم لسفن روسية ما تحمل وحدات إنزال إلى سورية" موضحا أنه ليس لدى روسيا ما تخفيه فكما أعلنت وزارة الدفاع الروسية فإن مجموعة من سفن أسطول بحر الشمال الروسي خرجت من قاعدتها في سيفيرومورسك واتجهت نحو الجزء الشمالي للمحيط الأطلسي حيث تنضم إليها هناك مجموعة أخرى من السفن لإجراء تدريبات بحرية عادية مخطط لها مسبقا ولا علاقة لها بالأحداث في سورية.

ولفت المصدر الروسي إلى أنه بالرغم من الضجة حول السفن الروسية إلا أن أحدا لا يتكلم عن مناورات أساطيل البلدان الغربية في المنطقة مشيرا إلى أن الشائعات حول السفن الروسية تظهر في الوقت الذي تجري فيه مناورات حربية بحرية واسعة النطاق تحت تسمية "سي بريز" تشارك فيها عشرات السفن التابعة للبلدان الغربية دون أن يتساءل أحد لماذا تجري هذه المناورات الآن وفي هذا المكان بالذات.

وزير الدفاع الروسي: موسكو لن تقبل بأي تدخل أجنبي في شؤون سورية
بدوره أكد وزير الدفاع الروسي أناتولي سيرديوكوف أن بلاده تؤيد أي خطوات تهدف إلى تسوية الأزمة في سورية بطريقة سلمية وأنها لن تقبل بأي تدخل أجنبي في شؤونها.

وذكر بيان صادر عن وزارة الدفاع الروسية نقله موقع (روسيا اليوم) أن سيرديوكوف جدد خلال محادثات اجراها مع نظيره الإيطالي جامباولو دي باولا في روما التأكيد على أن روسيا لن تقبل بأي تدخل أجنبي في شؤون سورية.

وفي سياق آخر ذكر البيان أن وزير الدفاع الروسي أكد خلال المحادثات أن مشروع نشر عناصر الدرع الصاروخية الأمريكية والأطلسية في أوروبا يمثل عقبة رئيسية أمام تطوير العلاقات بين روسيا والناتو.

من جهة أخرى قال مصدر دبلوماسي عسكري روسي أمس: إن 3 مروحيات سورية من طراز (مي 25) تمت صيانتها في روسيا سترسل إلى دمشق عن طريق البحر.

ونقلت وكالة (انترفاكس ا في ان) عن المصدر قوله.. لا ننوي حاليا ارسال المروحيات الى سورية باستخدام طائرات نقل مضيفا انه ليس بالضرورة أن تستخدم الباخرة (الايد) التي تم استئجارها في البداية لارسال مروحيات عسكرية ووسائل دفاع جوي ومعدات خاصة اخرى الى سورية في نقل هذه المروحيات.

وتابع المصدر إن مسألة الوسيلة البحرية التي ستنقل تلك المروحيات الى سورية قيد الدراسة وليس من المستبعد ان تنقل باخرة أخرى المروحيات إلى سورية وليس (الايد).

روسيا تتقدم بمشروع قرار دولي لتمديد تفويض بعثة المراقبين الدوليين في سورية
وكشف مساعد مندوب روسيا في الامم المتحدة الكسندر بانكين أن بلاده تقدمت إلى مجلس الأمن الدولي بمشروع قرار يقضي بتمديد تفويض بعثة مراقبي الامم المتحدة في سورية ولا يلحظ اي تهديد بعقوبات.

وأشار بانكين في تصريحات نشرتها ا ف ب إلى أن مشروع القرار يرمي الى دعم جهود مبعوث الامم المتحدة الى سورية كوفي عنان والخطة التي تقدم بها لحل الأزمة في سورية موضحا ان مشروع القرار يدعم اقتراح الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون خفض عدد المراقبين العسكريين وإعطاء بعثة المراقبين الدوليين دورا سياسيا أكبر.

وينص مشروع القرار الذي أرسلته روسيا أمس للأعضاء الـ 14 في مجلس الامن الدولي على أن مسألة ايجاد حل سياسي للأزمة في سورية تعود إلى الشعب السوري كما يجدد التأكيد على دعم خطة عنان ويطالب جميع الأطراف بالبدء فورا بتطبيق هذه الخطة وتنفيذ التوصيات الصادرة عن مجموعة العمل بشأن سورية خلال اجتماعها في 30 حزيران في جنيف.

وأشار مشروع القرار إلى أن مجلس الامن سيقيم تطبيق هذا القرار وسيدرس اتخاذ تدابير لاحقة اذا لزم الأمر.


سانا



11 / 07 / 2012
Print
Send to friend
Back

 

إقرأ أيضاً
 * هل سيتحقق اللقاء التاريخي بين البابا الكاثوليكي والبطريرك الأورثوذكسي؟
 * موسكو: التفجيرات الإرهابية في جرمانا تحمل بصمات القاعدة
 * مؤتمر الحوار الوطني السوري: لا للعنف ... نعم للديمقراطية
 * الاحتلال يسعى للتهدئة والمقاومة تضع شروطها...العرب يناصرون إسرائيل بوفد وزاري إلى غزة
 * خبراء من روسيا وفرنسا وسويسرا لفتح قبر عرفات
 * باراك أوباما رئيساً للولايات المتحدة لولاية جديدة
 * ثمانية قتلى وأكثر من 90 جريحاً بانفجار في بيروت
 * الابراهيمي يصل الى سوريا : سنبحث الوضع مع الحكومة والأحزاب والمجتمع المدني


   
أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

Qenshrin.com
Qenshrin.net
All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015