Head
لمعلوماتك الصحية

[ لمعلوماتك الصحية ]
طب وصحة

يصعُب هضم الفاكهة عند تناولها بعد الوجبة مباشرة

إنّ جهازنا الهضمي مجهّز لهضم مجموعة متنوّعة من الأطعمة خلال الوجبة الواحدة، بما فيها السلطة والطبق الرئيسي والفاكهة! في الواقع، يتميّز استهلاك قطعة من الفاكهة بعد الوجبة الكثير من الفوائد؛ أوّلاً، تحلّ الفاكهة محلّ التحلية عند الأشخاص اللذين يرغبون الطعم الحلو بعد الوجبة، فبدل تناول الحلويات، من الأفضل تناول الفاكهة إذ أنها تُعتبر مغذيّة أكثر وأقل بالسعرات الحرارية! ثانياً، في حال تناول طبق نباتي غني بالحديد مثل السبانخ أو الملوخية أو العدس، فإنّ تناول الفاكهة الغنيّة بالفيتامين C مثل البرتقال، الشمام أو الفراولة، مباشرة بعد الوجبة، يساعد الجسم في امتصاص الحديد الموجود في الطبق، ممّا يسهل تلبية إحتياجاتك من هذا العنصر الغذائي المهم الذي يساعد على تجنّب الإصابة بفقر الدّم الناتج عن النقص في الحديد.

وفي حال كنت تشعر بالشبع بعد الوجبة مباشرة، يمكنك أن تتناول الفاكهة كوجبة خفيفة لذيذة وصحّية في فترة بعد الظهر. الأمر يرجع لك، شرط أن تتناول حصّتين أو ثلاث حصص من الفاكهة يومياً.

تحتوي الخضار المجلّدة على فيتاميناتٍ أقل من الخضار الطازجة
تحتوي الخضار المجلّدة على الكميّة نفسها أو أحياناً أكثر من الفيتامينات الموجودة في الخضار الطازجة؛ بمعنى آخر، هي لا تخسر الفيتامينات! كيف؟ تجلّد الخضار مباشرة بعد قطفها أي عندما تكون طازجة جدّاً مما يساعد في المحافظة على فيتاميناتها ومعادنها. من جهة أخرى، تتعرّض الخضار الطازجة للضوء والهواء خلال عملّية النّقل وعلى رفوف البقالة ممّا يؤدّي إلى خسارتها لبعض الفيتامينات والمعادن. إذن، من الأفضل استهلاك الخضار الطازجة مباشرة بعد قطفها وفي حال لم تتوفر، فتبقى الخضار المجلّدة الخيار الأنسب.

الغريب فروت، الغذاء العجيب لصحّة القلب
أشارت بعض الدّراسات إلى أنّ الغريب فروت من النوع الأحمر يساعد في تخفيض نسبة الكوليستيرول في الدّم، ولكنّه ليست غذاءً عجائبياً واستهلاكه وحده ليس كافياً في للتخفيف من مستوى الكوليستيرول أو الحماية من الإصابة بأمراض القلب. في الواقع، إنّ جميع أنواع الفاكهة الملوّنة بما فيها الحمضيّات، هي غنيّة بمضادات الأكسدة والمغذّيات النباتية والألياف التي تساهم جميعها في الحماية من أمراض القلب.
من جهة أخرى، عند تناول الغريب الفروت خلال فترة العلاج بالدّواء المخفّض لنسبة الكوليستيرول، من المهمّ جدّاً مراجعة الطبيب حول تأثير الغريب فروت على الدّواء. فيمكن لهذه الفاكهة أن تتفاعل مع بعض أنواع الأدوية وتسبّب زيادة مستويات الدواء في الجسم مما يؤدّي إلى أعراض جانبيّة خطيرة.

الكالسيوم هو المعدن الوحيد الذي يحافظ على صحة العظام!
إنّ تناول كمية كافية من الكالسيوم في نظامك الغذائي هي الخطوة الأولى نحو عظام صحية والمحافظة عليها. ولكن هذا ليس كافياً! فالجسم يحتاج الى فيتامينD  الذي يساعد في امتصاص الكالسيوم في الجسم، بالإضافة الى عدة عناصر غذائية أخرى، مثل فيتامين C، الفسفور، المغنيزيوم، الزنك والبروتين، التي تساعد على ترسيب الكالسيوم في العظام لجعلها صحية وقوية.

من أين وكيف يحصل الجسم على كل هذه العناصر الغذائية؟ من خلال نظام غذائي متوازن يحتوي على 3 حصص من الحليب ومشتقاته، بالإضافة الى أطعمة متنوعة من كل المجموعات الغذائية الأساسية (الحبوب، الخضار، الفاكهة، اللحوم والبقوليات والدهون الصحية). أما بالنسبة الى للفيتامين D، يمكن الحصول عليه من خلال التعرّض لأشعة الشمس لمدة 15 دقيقة خلال 3 أيام في الأسبوع أو تناول الحليب المدعّم بالفيتامين D.

الخبز الأسمر والخبز المحمص يحتويان على نفس كمية السعرات حرارية الموجودة في الخبز الأبيض
لطالما اعتقد الناس أن الخبز الأبيض يُسمِّن أكثر من الخبز الأسمر، وأنّ الخبز المحمص يحتوي على سعرات حرارية أقل في من الخبز الأبيض! ولكن جميعهم متساوون في السعرات الحرارية الموجودة في الحصة الواحدة.

أمّا الفرق الذي يجعل من الخبز الأسمر أو خبز القمح الكامل أفضل من الأبيض هو احتواء الأوّل على الألياف، الفيتامينات، المعادن والمواد النباتية الموجودة في القشرة الخارجية للحبوب. يكمن دور الألياف في المحافظة على صحة الجهاز الهضمي ومستوى متوازن للسكر في الدم مما يساهم في الشعور بالشبع.
وبالنسبة للخبز المحمص، إن عملية التحميص تزيل فقط الماء من الخبز وليس العناصر الغذائية، فتبقى السعرات الحرارية نفسها في قطعة الخبز المحمص التي كانت عليه قبل التحميص.

إن تناول السمك وأحد مشتقات الحليب في الوجبة نفسها يكون سامّاً
لا يوجد أي سبب علمي يمنع تناول السمك ومشتقات الحليب سوياً. ويمكن إيجاد الكثير من وصفات الطعام التي تجمعهما معاً، مثل السمك المشوي وصلصة تحتوي على الكريما.

ننصح فقط بالحرص في التعامل مع هذه الأطعمة بطريقة سليمة قبل استهلاكها، أي من المهم أن يكون السمك طازجاً ومطبوخاً جيداً، وأن يُستهلك الحليب أو مشتقاته  قبل تاريخ انتهاء صلاحيته.

يجب، فقط، على الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه السمك أو عدم تحمّل اللاكتوز في الحليب أن يتفادوا هذه الأطعمة.

إن شرب الماء مع الأكل يسبب نفخة البطن
في الواقع، إن شرب كوب من الماء على مهل خلال الوجبة يساعد عملية الهضم ولا يسبب النفخة أبداً، على عكس المشروبات الأخرى كالمشروبات الغازية والعصائر التي من شأنها أن تسبب نفخة البطن. هذه المشروبات تؤدي إلى امتلاء المعدة وبالتالي تعيق عملية الهضم. ليس هذا فقط بل تحتوي على كمية كبيرة من السكر وتناولها بكثرة سيرفع من عدد السعرات الحرارية المتناولة. تذكّروا أن المبالغة في تناول الطعام أو تناوله بسرعة يمكن أن يسبب النفخة، لذا تناولوا كميات معتدلة من الطعام على مهل وامضغوه جيداً.
وعندما تريدون تناول مشروب خلال الوجبة من دون الشعور بالنفخة، ليكن الماء الخيار الأول! فهو خالٍ من السعرات الحرارية، أفضل مشروبٍ يروي العطش كما أنّه ينعش ويحافظ على المستوى السليم للماء في الجسم.

رصد انترنت



04 / 07 / 2012
Print
Send to friend
Back

 

إقرأ أيضاً
 * دراسة تربط بين المفروشات المنزلية ومرض السرطان
 * كل ساعة أمام التلفاز تنقص 22 دقيقة من حياة الانسان
 * الإقلاع عن العادات السيئة في الدماغ
 * الدهون المتحولة لا ترفع نسبة السكر في الدم
 * حبوب الفيتامينات والمعادن: لا تبالغ وإلا!
 * متعة التدخين ثمنها فقدان بصر العين
 * حليب الأبقار يحمي من الإيدز
 * البندورة مفيدة للدم


   
أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

Qenshrin.com
Qenshrin.net
All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015