Head
أحلام الطفولة الضائعة... بقلم : نوري إيشوع

[ أحلام الطفولة الضائعة... بقلم : نوري إيشوع ]
مقالات وآراء

لنلقي معاً نظرة خاطفة على مستقبل الطفولة في هذا القرن الغريب، قرن الدعوة إلى المساواة و الحرية، الدعوة إلى السلام و المحبة، قرن الديمقراطيات كما يدعي أصحابها، قرن الدعوة إلى إحترام الإنسان و حماية الطفولة! لنرى هول الجريمة المنظمة التي تقضي مضاجع الاطفال و تطفئ شمعات مستقبلهم البريء.

جريمة منظمة، هتكوا من خلالها أعراض هؤلاء البراعم الغضة، ذبحوا أحلامهم الوردية على عتبات المال والسلاح، كتبوا قوانين حمايتهم في سجلات المنظمات الدولية بقرطاس مداده الدماء النازفة من أوردة أولئك الملائكة الصغار و يراعها البارودة و المدفع و الدبابة.

فقوةِ صانعي الجريمة المنظمة، هي صدى صرخات أطفال جائعة تنهش فيهم معدهم الخاوية ، آلام الأطفال الذين يتعرضون للاغتصاب المشرعن تحت إسم الدين و الإنسانية المزيفة، وحوشا بشرية كدسوا أموالا لا تلتهمها نيران في بنوك العالم، وقود مصانعهم، عرق و كد الأطفال، إستغاثات نساء اغتصبن و طعنوهن في كرامتهن، سطوتهم نساء ثكلى و أيتاما يفرشون الأرصفة غطاءً، لتتلقفهم يد الجريمة و يحتضنهم المجرمين، أيتاما يقتاتون من فضلات الآخرين وهم الرواد الأمناء لصناديق القمامة، بينما تنعم ملايين القطط والكلاب بأشهى المأكولات و ينامون في أرقى وأفخم الفنادق من طراز الخمسة نجوم.

ملايين الأطفال، يموتون سنوياً عطشا في أفريقيا وفي دول العالم، بينما تلك القطط وهؤلاء الكلاب يشربون الجعة والوسكي والمياه المعدنية، آلاف الأطفال قتلوا واغتصبوا في العراق الجديد وبوجود المحتل الغازي. ناهيكم عما يحصل في ليبيا، مصر، اليمن و قد اتسعت دائرة الموت في العالم و ازداد عدد الضحايا والمعذبين في العالم.

آلاف الأطفال يُستغلون أبشع إستغلال في دول تدّعي احترام الطفولة و المرأة كباكستان وبنغلادش وإندونيسيا والكثير من الدول العربية و خاصة الخليجية منها، ناهيكم عما تتعرض له الطفولة من انتهاكات في الهند و غيرها من دول العالم الذي يتغنى بمعزوفة التحضر المزيف.

بينما سادة الغرب السعيد يسرقون شعوبهم ليمدوا يد المساعدة بمئات المليارات لدول ما هي إلا مصانع لانتاج القنابل البشرية المدمرة، بارودها من الاطفال و القاصرين، قنابل بشرية تنفجر تحت تأثير المال و التهديد والمخدرات ليدكون بها عروش صانعيهم و ينشرون بتلك الأموال الفوضى المنظمة بين أبناء الدولة الواحدة و يمارسون أبشع أنواع القتل و الإضطهاد بحق شعوب آمنة تنشد السلام والعيش الآمن. عالم يقوده ملوك الجريمة، و المتاجرين بالإنسانية وبالطفولة البريئة لينفذوا خططهم الجهنمية بشل العالم من خلال تصدير اجيالا فاسدة، دستورها فيديوهات القتل والعنف، هدفها الجريمة أولا وأخيراً.

فمجرمي اليوم هم أنفسهم مجرمي الأمس من القرن الماضي الذين قتلوا ملايين الأطفال و اغتصبوا آلاف الفتيات القصر وانتهكوا أعراض الآلاف من النساء أمام أبنائهن وأزواجهن على يد الدول العثمانية وأعوانهم من البكوات والأغوات من الأكراد أبان الحرب العالمية الأولى و كانت نتيبجتها مجزرة رهيبة تجاوزت همجية وحوش الغابات و الأدغال الجائعة. جريمة لن ينساها كل الشرفاء في العالم بعد أن سجلت في التاريخ تحت عنوان: صفحات الدماء البريئة وبكاء وصرخات الفتيات القصر وهتك أعراضهن، و استغاثات الأمهات اللواتي اغتصبن و قتلوا أطفالهن أمام أعينهن دون رحمة أو شفقة! لان القتلة كانوا أصحاب ضمائر ميتة ولا زالوا أحفادهم يمارسون الظلم عينه, و هذا ليس بغريب لان قدوتهم كان مجرما و غاصبا وهاتك اعراضاً.

قتلوا أحلام الطفولة، و استبدلوا براءتها بالقتل والكره والإضطهاد و الإستغلال و زرعوا في دمائها سرطانات العنف والقواعد اللاخلاقية و سوف تحصد نتائج هذه الأعمال اللإنسانية الأجيال القادمة. فالكوارث البشرية قادمة لان قادة المستقبل هم ثمرة ظلمٍ و قتلٍ استغلالٍ!

المحامي نوري إيشوع


02 / 07 / 2012
Print
Send to friend
Back

 

إقرأ أيضاً
 * أحلام طفل و أمنيات قاتل...؟ بقلم: المحامي نوري إيشوع
 * الفسيفساء فن سوري أصيل ... إعداد: لوسين كردو
 * لقد وجدت طريق دمشق ! ... بقلم: المحامي نوري إيشوع
 * حكاية عشق من وطني .. بقلم : المهندس إلياس قومي
 * قطرات المطر...! بقلم : المحامي نوري إيشوع
 * المعجزة الكبرى ... بقلم: آرا سوفاليان
 * الإعلام المسيحي المشرقي بين الحاضر والمستقبل .. بقلم: المهندس بيير حنا ايواز
 * الدنيا دولاب...! بقلم: المحامي نوري إيشوع


   
أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

Qenshrin.com
Qenshrin.net
All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015