Head
الإله البترول...! بقلم : نوري إيشوع

[ الإله البترول...! بقلم : نوري إيشوع ]
مقالات وآراء

إلهٌ ماردٌ، أسود اللون أغوانا
عشاقه، عبيداً كانوا، أمراءً
أضحوا! فأحتلوا روبانا
رؤوسهم أعتلتها حبالا سودا
قبل الزمان
و اليوم تعتليها تيجانا
باعوا الكرامة دون خجلِ
لوثوا بالخيانة سمانا!
الإله البترول
وقوده، إهانة شعوب، و سرقة جيوبٍ
و بيع أوطانا
ثماره ملايين البراميل
و أباراً يعلوها دخانا
إله سخّر له قادة الشرق
راكعة فقدمت شعوبها
أضاحيا و قربانا
قتلوا أحلام الطفولة في مهدها
باعوا النسوة جوارياً
بفتاوى شيوخِ أبوا إلا
أن يكونوا للإله الأسود أعوانا!
الإله البترول :
سطّرْ ملاحم الغدر و أجمع سادة
الشرق و أملأ بطونهم غازاً و كازا
و دخانا
يا عبيد النفط : صولوا كما يحلو
لكم زمناً
أين هتلر و نيرون و طغاة الأرض قاطبةَ؟
دخلوا التاريخ في سفر الجريمة
و هم للبطش مثالا و عنوانا
ماتوا بعد أن تخلوا عن إنسانيتهم
فأبتلعهم القبر و التهمتهم ديدانا
الإله البترول الى متى تدوم سطوتك؟
بشرْ عبيدك، ان يوم الحشر لقريبِ
ودُقت أجراس العدالة للتحقيق إيذانا
و لا بد أن يمتثلوا أمام عرش إله المجد
لينالوا قصاص المجرمين بعد الإدانة
و يرمون في آبارِ من كبريتِ
و يصلون بنيران!
و لنا بالله أملا، ان يسود في بلداننا
أمنا و سلامنا وتُحفظ الكرامات
و يضحى سيدها إنسانا!

المحامي نوري إيشوع



11 / 06 / 2012
Print
Send to friend
Back

 

إقرأ أيضاً
 * أحلام طفل و أمنيات قاتل...؟ بقلم: المحامي نوري إيشوع
 * الفسيفساء فن سوري أصيل ... إعداد: لوسين كردو
 * لقد وجدت طريق دمشق ! ... بقلم: المحامي نوري إيشوع
 * حكاية عشق من وطني .. بقلم : المهندس إلياس قومي
 * قطرات المطر...! بقلم : المحامي نوري إيشوع
 * المعجزة الكبرى ... بقلم: آرا سوفاليان
 * الإعلام المسيحي المشرقي بين الحاضر والمستقبل .. بقلم: المهندس بيير حنا ايواز
 * الدنيا دولاب...! بقلم: المحامي نوري إيشوع


   
أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

Qenshrin.com
Qenshrin.net
All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015