Head
ابنتي تغيرت اطباعها كثيراً

[ ابنتي تغيرت اطباعها كثيراً ]
أريد حلاً

تقول صاحبة الرسالة : ابنتي عمرها اربعة عشر عاماً وكانت مثالا للأدب مع الجميع ومن فترة تقدر بالأشهر وهي مختلفة تماماً في تصرفاتها ، في المنزل فقط ، فهي تريد أن تمشي كلمتها على كل من في البيت حتى علينا انا ووالدها وأحياناً تتخذ من الصراخ اسلوبا ً لتفرض طلباتها علينا ومن حرصنا على سمعة العائلة ننفذ لها ما تريد حتى تمادت ووصل الأمر بها إلى السب والشتم ، حاولنا ردعها بالكلام فتحتج أنها لا تتصرف بسوء علماً أنها لم تقم بتلك التصرفات وهي صغيرة ونحن ابداً لم نحتج يوما ً ان نتصرف معها بشدة .

ولكن الآن جربنا القسوة عليها ومعاقبتها فلم تنفع بل زادت تعنتاً وعنفاً مع الجميع ، أرجو المساعدة وتوجيه اي نصيحة ممكن ان تساعدنا في ردعها واقناعها بالحسنى بسوء تصرفاتها .


02 / 06 / 2012
Print
Send to friend
Back
أضف تعليق

المشاركات

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها

اسم المرسل : michael

الدولة: sweden

2012-11-24

الحق عليك عاملها كصديقة


اسم المرسل : سالي

الدولة: مصر

2012-09-11

يسوع يقدر يغير صلي الي يسوع وهو بيعرف يدخل قلبها ويغير كل حاجه وحشه لان في وجود يسوع لا يسمح بوجود اي خطيه صلي لوجوده في بيتك واطلبيه علي بيتك واذهبي الي الكنيسه وابداي بنفسك حتي يغير في كل عائلتك هو قال ها انا واقف علي الباب واقرع ان سمع احد لصوتي ادخل اليه واتعشى معه وهو معي


اسم المرسل : christian

الدولة:

2012-07-25

صلاة وجدت على قبر المسيح هذه الصلاة وجدت فى قبر يسوع المسيح سنة 1505 م . بسم الآب والأبن والروح القدس الاله الواحد آمين أيها الاله العظيم الذي تعذبت على خشبة الصليب من أجل خطاياي كن معي يا يسوع المسيح بصليبك المقدس ارحمني . يا يسوع المسيح بصليبك المقدس نجيني من كل أذى . يا يسوع المسيح بصليبك المقدس نجني من كل سلاح ماض . يا يسوع المسيح بحق صليبك المقدس نجيني من كل خطية مميتة . يا يسوع المسيح بحق صليبك المقدس أوصلني إلى طريق الخلاص . يا يسوع المسيح بحق صليبك المقدس نجيني من كل خطر جسدي أو روحي . يا يسوع المسيح بقوة صليبك المقدس كن تعزيتي وقوتي على حمل الشدائد لأجل محبتك. يا يسوع المسيح بقوة صليبك نجيني من نار جهنم وأورثني الأخرة الصالحة. يا يسوع المسيح بقوة صليبك المقدس زدني ايمانا وثبتني بمحبتك إلى الأبد . لصليبك ياسيدى نسجد ولقيامتك المقدسة يارب نمجد . بحق ميلادك العجيب ودمك الثمين وموتك على الصليب لأجل خطاياي احفظني.... آمين.


اسم المرسل : christian

الدولة: london

2012-07-23

كلنا بالهوى سوى  انا وبنتي نفس الشي بس الحمد لله بعد ما عملت شي حرام  ما الك الا الصلاه وخاصه مسبحه الوردية وادعي وقولي يا رب بجاه دموع امك  وانت على الصليب تهديها على طريقك بجاه جروحاتك يا يسوع تنور عقل  بنتي  وربنا موجود الله يهديها


اسم المرسل : نورا

الدولة: سورية

2012-06-12

نعم البنت بمرحلة المراهقة ولازم الام رغم كل الظروف والسلوكيات السيئة من بنتها تبقى الرفيقة والاخت والصديقة والام لانه قد تكون هناك مشاكل بحياتها ومع رفقاتها او مع نفسها لاي سبب قد يكون كبير او صغير مشان لبس او مشان رفيق او مشان دراسة هذا الامر ما بتفهمه الام غير وقت بتكون قريبة من بنتها واكيد ما بتنسى تقوم بدورها كام مسيحية بتقربها للصلاة وليسوع كيف كان مطيع لوالديه وبحبهم وبيحترمهم واطلبي يا عزيزتي الام الماعدة من يسوع رح تلاقيه معك دائما


اسم المرسل : ابراهيم

الدولة:

2012-06-05

انا برأيي اضافة لما سبق من تعليقات في زمالة سوء ممكن تسبب هالشي و تلعب بأفكارها وتحرضها على اهلها وكمان بقترح اذا كانت المسألة كتيير صعبة ولا يمكن تحملها انو تاخديها لعند دكتور لان الهرمونات الانثوية و خصوصي بمرحلة المراهقة و بسبب تأثير الهرمونات "ممكن" تعمل شي من اضطراب المزاج


اسم المرسل : عبود بار افرام

الدولة: السويد

2012-06-04

انا حسب راي هدا العمر اول مرحلة من المراهقة وكل مراهق له طبع احيانا الاحوال المعيشية وانا اظن انها تحتاج الى لبس جميل والبنات تختاج الى زيتة وتجميل حتى تخرج في المجتمع وهي انيقة وايضا تبدي رائيها وتتكلم والباقي يستمعون اليها وتحتاج الى عاطفة حتى تحس انها جزء من المجتمع وانا لي راي اخر يجب ان تدهب الى الكنيسة وتتعلم التراتيل وقراءة الانجيل والمناولة لاننا كمسسيحيين ادا امتنعنا عن قراءة الانجيل والمناولة نفتح مكان لعدوا الخير حتى يتصرف في طبعنا ويستغلنا كما يشاء حتى التعصب والعباط وماشابه دالك من عمل الشيطان ارجو عدم سوء الفهم ولكل شخص رائي واخيرا نحصل على نتيجة جيدة واتمنا لها التواضع والمحبة من الرب يسوع المسيح


اسم المرسل : موريس بازو

الدولة: هولندا

2012-06-03

اربعة عشر عاماً ـ ـــ ــ يعني سن المراهقة ، ومن المعروف ان ظاهرة سن المراهقة ـــــ لها علامات ـ في الشاب ـــ تظهر في الخجل ــــ بينما تظهر في الفتاة ــ الوقاحة ـــ في رآيي ....... أن أية مشكلة ..... يمكن ان تحل ..... بالحوار .... لأنكم لو استطعتم ان تصلوا للحوار الهاديء ... فستكون 75 % من المشكلة قد حلت ............. لكن اصعب مافي المشكلة ...... هو الأستطاعة .... للوصول .... إلى الحوار ................... ليس من السهل معرفة ..... ما يدور في فكر الفتاة المراهقة ...... فقد تشعر انها غير محبوبة .... وغير مرغوبة .... عندما تكون الفتاة محافظة .... ومستقيمة .... وترى بقية المراهقات ..... لهم علاقات ..... فهي لاتفسر ذلك .... أنه بسبب استقامتها ... بل تعتبر ذلك .. بسبب انها غير مرغوبة ...... اهم مافي الأنسان ....هو شعوره بالقيمة ... والأهمية .... وغالباً ما لا يقدم المجتمع .. لأي إنسان ما يشعره .. بأهمية نفسه ....... لذلك فاول الطريق لحل المشكلة ...... هو السعي للوصول ..... إلى الحوار .... والثقة المتبادلة .... وإعطاء الفتاة الأمان الحقيقي .... لتقول كل ماعندها ..... وحتى لو قالت .... ما لايعجب الأهل ... فحذار حذار من الغضب ..... او اظهار الأمتعاض والأنزعاج ...... واحتقا ر تصرف البنت ...... القبول هو دائماً ..... افضل مانقدمه .... لأبنائنا ........... الأيمان المسيحي ...... الحقيقي ..... واشدد الحقيقي ..... يعطي الشاب ..... والفتاة ..... رؤية حقيقية لأنفسهم ...... لأن الأيمان الحقيقي ..... يعرفنا بالمسيح ....... ويعرفنا ايضاً بأنفسنا على ضوء كلمة الأنجيل ...... كل ما نلاقيه ...... من عقبا ت ..... وأنتقادات .... ومفشلات ......وشعور بعدم القبول ..... يسقط ... ويتلاشى .. أمام معرفة الأنسان ..... بقيمته الحقيقة ....... وتفسيره الموضوعي لكل الموثرات الخارجية ...... لهذا ..... فأهم حل ..... وافضل حل ...... واول الطريق لحل المشكلة ........ هو الوصول ..... إلى الحوار ........ وهذا يتطلب جهداً ....... فليس من السهل ..... اقناع شخص بفتح قلبه ...... واعطاءه الثقة ...ليقول ماعنده ...... وليس كل الأهل ..... يقبلون بالحوار ..... ويعتبرونه ....... ذو اهمية .........وليس باستطاعة الأهل ......... تقبل أراء المراهق او المراهقة ...... إن كان فيها بعض الخطأ .... ولهذا فمجرد غضب أو استنكار ....... يفقد الثقة ...... ويبطل لغة الحوار ....... لهذا فنصيحتي هي .......... محاولة كسب ثقة الفتاة ...... لتقول في حوار هاديء ...... مع امها ...... كل مايشغل بالها ...... ويقلقها ..... ويغضبها ......... افحصي نفسك .. ايتها الأم ..... هل كنت .... تعطين الثقة ....لأبنتك لتقول مافي قلبها ...... أم كان الحوار بينكم مجرد كلام ..... لم يصل لثقة الفتاة بك ..... لتفتح قلبها لك ......... احيانا يكون الغضب ...... تعبير عن أن الأنسان ....... لايجد من يفهمه ........ فتفهم البنت والولد ...... اهم من محبته ...... والتفهم دليل المحبة ....... والمحبة مهما سمت ........ لايجب ان تبقى في القلب ....... بل يجب ان يعبر عنها ..... بكلمات ...... وابتسامات ...... واظهار القبول ......................... اخيراً ...............إن استطعت ...ايتها الأم بفطنة وحكمة ...... ومحبة .... اعطاء ابنتك ..... الشعور بالآمان .......فربما تتكلم .... وتقول .... مايشغل بالها ..... لأن مايخفيه ( وليس بالضرورة ان يكون ماتخفيه معيباً ، ربما هو مشاعر الأحتياج للمحبة ، أو أمر أخر ) ربما لم تعطي .... ابنتك هذا الشعور .... بالثقة ...... وكنت بعيدة .... عنها .... منشغلة بأمور آخرى الطريق صعب لكي تتعودي على ان تقبلي الحوار ..... مع من كانت قبل ايام طفلة صغيرة ......... والطريق صعب ..... لكي تقنعي ..... ليس بالكلام وحده ...... بل بالقبول ..... واعطاء امثلة .... مشجعة ..... عن فتيات ...... لم يكن يتحاورن مع أمهاتهم ..... ومانتج من ذلك من سوء عاقبة صلي لأمنا جميعاً ........ العذراء المباركة .... مريم أم يسوع المسيح ....... سلميها ابنتك ... لأنها ابنتها ايضاً ...... وثقي بالنتيجة إن كنت تصلين بثقة


اسم المرسل : Sara

الدولة: Lebanon

2012-06-03

hi ana sara men lebanon hada el shi yali 3m bisir m3ha bnkdar nkol 3no tabi3i shwai bas aham el shi malazem tejo m3ha bel kasawe aw el jakar hawli tetkarabi menha w tefhami msh3erha w bt3refi sho momken thawli eno tkoni refiketha mu emha hek bthes bi aman iza bedek mumken nhki aktar b3ti el email w bnhawel netsa3ad ana w enti bt3refi sho kama hawli tfarjiha sho msh3er alla betkon lama el awlad bi3melo hek fina nhki aktar iza bedek


    أضف تعليق

     

    إقرأ أيضاً
     * انا لست مسيحية على الأوراق .. لكنني مسيحية في القلب.. أريد حلاً
     * حصلت على قبول للجوء في أوروبا، هل أسافر ام اجلب والداي لعندي.انصحوني
     * ساعدوني .. أحب فتاة خرساء عمرها 22 سنة وعائلتي ترفض زواجي منها
     * خطيبي يكبرني ب 15 عام و يحبني جداً والكل يحذرني من فارق العمر ..انصحوني
     * ابنة عزباء تغار من كنتي وتزعجها دائماً بكلامهما وتصرفاتهما
     * والدي بخيل جداً وأخلاقه سيئة و يعامل أمي بقسوة لم أعد أتحمل ...ساعدوني
     * أحببته كثيراً، وطلب مني علاقة جنسية على النت والهاتف
     * محتار.. وحياتي جحيم


       
    أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

    Qenshrin.com
    Qenshrin.net
    All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015