Head
معتقدات شائعة عن الرياضة بين الصواب والخطأ

[ معتقدات شائعة عن الرياضة بين الصواب والخطأ ]
طب وصحة

يسود بين الرياضيين الهواة بعض المفاهيم والمعتقدات دون أن يعلموا على وجه الدقة ما إذا كانت صحيحة أم لا. وأوضح البروفيسور إنغو فروبوزه، الخبير لدى المركز الصحي التابع للجامعة الرياضية الألمانية -ألمانيا، مدى صحة بعض هذه المعتقدات الشائعة:

الغولف لا يتسبب في إصابات: أشار فروبوزه إلى خطأ هذا الاعتقاد، قائلاً :”نصف ممارسي رياضة الغولف من الهواة يعانون من آلام في الظهر والركبة والخصر والكوع بسبب التكنيك الخاطىء لأرجحة المضرب”.

السباحة أكثر رياضة مفيدة للصحة: أكد فروبوزه صحة هذا الاعتقاد لكن ليس بشكل مطلق، قائلاً :”صحيح أن غياب الجاذبية في الماء يقضي على الإجهادات الواقعة على العظام، غير أن ضغط الماء يؤثر على الأوعية الدموية التي تضغط بدورها على القلب”.

التنس يؤذي الغضاريف الفقرية: اعترف فروبوزه بأن حركات التنس العنيفة تشكل خطراً على الغضاريف، لكنه يطمئن هواة هذه اللعبة قائلاً :”التدريب الجيد لعضلات الظهر السفلى يساعد على امتصاص الصدمات ويعمل على ثبات الغضاريف واستقرارها في موضعها”.

الرياضي قلما يمرض: أكد العالم الألماني على صحة هذا الاعتقاد، قائلاً :”بالطبع، الرياضي يتمتع بصحة أفضل”، ولكنه يحذر :”من يبالغ في ممارسة الرياضة، يعرض جهازه المناعي لخطر الإجهاد الزائد؛ حيث يتم فقدان هرمون الكورتيزول الذي يشكل درعاً واقياً لجهاز المناعة”.

الرياضة تقضي على نزلات البرد: أكد الخبير الرياضي الألماني خطأ هذا الاعتقاد، بقوله: “من يمارس الرياضة على الرغم من معاناته من نزلة برد، يعرض جسمه لإجهاد إضافي، وهنا يجب توخي أقصى درجات الحيطة والحذر؛ لأن القلب سيعاني حينئذ من ضعف شديد”. وأضاف فروبوزه :”الأطباء ينصحون بالتوقف عن ممارسة الرياضة لمدة ثلاثة أيام الحمى”.

الإكثار من الرياضة له فوائد عديدة: يدحض فروبوزه صحة هذا الاعتقاد، مفسرا ذلك بقوله: “الجسم لا يمكنه الاستفادة من الرياضة بشكل مثالي إلا إذا تم ممارستها بشكل ممنهج ومنتظم، فالمبالغة في الرياضة، كما سبق ذكره، تُلحق ضرراً بالجهاز المناعي”.

ألم العضلات يحتاج إلى راحة تامة: يعبر فروبوزه عن عدم اقتناعه بهذا الاعتقاد، قائلاً: “التحميل الخفيف والمعتدل على العضلات هو الحل الأمثل في هذه الحالة”. وأوضح الخبير الألماني خطورة الراحة التامة في هذه الحالة، :”الراحة الزائدة تتسبب في تدفق الدم بشكل غير كاف في التمزقات الدقيقة بالعضلة”.

صعود الدرج غير مفيد للصحة: يؤكد فروبوزه على خطأ هذا الاعتقاد، مدللاً على فائدة صعود الدرج بقوله :”صعود 100 درجة بحركة رشيقة يعود بالفائدة على الدورة الدموية بنفس القدر الذي يعود عليها تقريباً عند ممارسة إحدى رياضات قوة التحمل لمدة خمس دقائق”.

د ب أ



02 / 06 / 2012
Print
Send to friend
Back

 

إقرأ أيضاً
 * دراسة تربط بين المفروشات المنزلية ومرض السرطان
 * كل ساعة أمام التلفاز تنقص 22 دقيقة من حياة الانسان
 * الإقلاع عن العادات السيئة في الدماغ
 * الدهون المتحولة لا ترفع نسبة السكر في الدم
 * حبوب الفيتامينات والمعادن: لا تبالغ وإلا!
 * متعة التدخين ثمنها فقدان بصر العين
 * حليب الأبقار يحمي من الإيدز
 * البندورة مفيدة للدم


   
أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

Qenshrin.com
Qenshrin.net
All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015