Head
حكاية ثلاث صور ...إعداد : عبدالله حجار

[ حكاية ثلاث صور ...إعداد : عبدالله حجار ]
مقالات وآراء

إنها حكاية ثلاث صور يفصل بين تاريخ الصورتين الأولى والثانية أربعون عاماً وبين الثانية والثالثة أربعون عاماً أخرى. الصورة الأولى وهي نادرة، ومن مجموعة الصديق الباحث مهران ميناسيان، أُلتُقطت لرحلة قام بها مجلس إدارة جمعية العاديات بحلب الى كنيسة القديس سمعان العمودي في العام 1931، ويبدو فيها رئيس الجمعية الشيخ كامل الغزي والأب جبرائيل رباط، بلبل المنابر آنئذ، والذي صدر حديثاً كتاب عن حياته من إعداد الصديق د. جوزيف الياس كحالة عن دار النشر "إشبيلية" بدمشق لصاحبها الصديق الأديب الحلبي الفاضل السباعي. وكنت أتمنى أن تكون هذه الصورة النادرة بين صور الكتاب الذي تضمّن في ما تضمن وصفاً لرحلة جمعية العاديات الى قلعة سمعان، ويظهر في الصورة أمام الواجهة الجنوبية لكنيسة القديس سمعان العمودي أعضاء مؤسّسون للجمعية: من اليمين (جلوساً على الأحجار)الأب جبرائيل رباط، جورج بلوا دوروترو، أسعد عنتابي، قيصر صادر، صبحي مظلوم وفتى بطربوش. ووقوفاً من اليمين رودلف بوخه، أميديه سالم، اسكندر سالم، الشيخ كامل الغزّي، ووراءه غبرييل ميخائيليان. 

أما الصورة الثانية فكانت لرحلة جمعية العاديات الى قلعة صلاح الدين قرب الحفّة وقد أُخذت العام 1971، أي بعد أربعين عاما من الصورة الأولى، وكانت بقيادتي، وقام بالشرح آنئذ مستشار الجمعية المرحوم الاستاذ صبحي الصواف . والطريف انه كان يشارك في الرحلة المرحومة نفيسة الغزي إبنة الشيخ كامل الغزي، وقد التقينا سائحَين بلجيكيين في القلعة، انضما الينا يستمعان للشرح عن تاريخ القلعة وأقسامها، وأُخذت لنا صورة تذكارية ضمتهما والمرحومَين نفيسة الغزي وصبحي الصواف وعبدالله حجار، وكنت شاباً في الثانية والثلاثين من العمر، وكان معنا ابن حارس القلعة علاء بيطار وهو فتى. 

أما الصورة الأخيرة وقد التُقطت كذلك في برج الاستقبال في قلعة صلاح الدين فحديثة العهد أُخذت يوم 25 نيسان 2011 أي بعد أربعين عاما من الصورة السابقة. وكنتُ برفقة آخر مجموعة سياحية فرنسية جاءت القطر برئاسة الدكتور منذر بيطار، من الأطباء السوريين المغتربين في ستراسبورغ، ويبدو في الصورة مع المسؤول عن القلعة الصديق العزيز علي بيطار، الماثل في الصورة السابقة وقد دخل العقد الستين من العمر ووخط الشيب بعض شعره وشاربيه، مع عبدالله، كاتب هذه الكلمات، وقد تجاوز السبعين من العمر.
     فتأملوا معي هذه الذكريات التي تجمّدها الصورة وتخلّدها، نتأمّلها بصمت وبتعزية. هم السابقون ونحن اللاحقون، و"نيال فاعل الخير" الذي يترك أثراً يُذكر فيه ويُتَرَحّم عليه في المستقبل. ويحضرني هنا قول أحدهم:"إذا أردتَ أن يبقى ذكرك حياً فعليك أن تكتب ما يستحق أن يُقرأ أو أن تَعمل ما يستحق أن يُكتب عنه".      
     
ومن الجدير بالذكر ان قلعة صلاح الدين، وبفضل برنامج الترميم في القلعة الذي قامت به خلال عدة سنوات مؤسّسة الآغا خان للثقافة، قد تمّ تسجيلها مع قلعة الحصن من قبل منظّمة اليونيسكو في قائمة التراث العالميWHL العام 2007. وبذلك أضيفت الى المواقع السورية المسجّلة سابقا، وهي مدينة دمشق القديمة وحلب القديمة وتدمر وبصرى. وقد أضيف اليها مؤخرا وبتاريخ 27 أيار 2011 تسجيل 8 منتزهات أثرية في لائحة التراث العالمي تضم 37 قرية وموقعا في محافظتي حلب وإدلب. 

حلب 25/5/2012         
 مستشار جمعية العاديات
عبدالله حجار

المرفقات:
-  صورة الشيخ كامل الغزّي وأصحابه في قلعة سمعان العام 1931
- صورة رحلة العاديات الى قلعة صلاح الدين العام 1971، ومع صبحي الصواف ونفيسة الغزي والحارس علي بيطار.
- صورة عبدالله حجار والمسؤول عن القلعة علي بيطار العام 2011








خبر مصور

30 / 05 / 2012
Print
Send to friend
Back

 

إقرأ أيضاً
 * أحلام طفل و أمنيات قاتل...؟ بقلم: المحامي نوري إيشوع
 * الفسيفساء فن سوري أصيل ... إعداد: لوسين كردو
 * لقد وجدت طريق دمشق ! ... بقلم: المحامي نوري إيشوع
 * حكاية عشق من وطني .. بقلم : المهندس إلياس قومي
 * قطرات المطر...! بقلم : المحامي نوري إيشوع
 * المعجزة الكبرى ... بقلم: آرا سوفاليان
 * الإعلام المسيحي المشرقي بين الحاضر والمستقبل .. بقلم: المهندس بيير حنا ايواز
 * الدنيا دولاب...! بقلم: المحامي نوري إيشوع


   
أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

Qenshrin.com
Qenshrin.net
All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015