Head
مبارح واليوم وبكرا !... بقلم : نوري إيشوع

[ مبارح واليوم وبكرا !... بقلم : نوري إيشوع ]
مقالات وآراء

مبارح حلم طفل
عالأرصفة سارح
أخدو الزمن نثره في
كل المطارح
تاه الطفل والحلم
و ضاعوا في ضباب
الظلمة وأصبحوا حكاية
حزن تبكي على الحقيقة
و أصبحا لوحة قبيحة على المسارح!
اليوم!
زرع بلا حصاد
هرولة نحو الغد
وتشريد في كل البلاد
سلب وغصب وعذاب!
اليوم!
مات صوت الحق في منابر النفاق
أنحدر العالم بسرعة هائلة
الى عالم الأنفاق
رق واستغلال وأسواق
ومرابح وحرق أوراق!
اليوم أحلك من مبارح
كلاهما للإنسان مستعبد وكاره!
بكرا!
دخان شوه الذكرى
بكرا! شرارة حرب كبرى
نام العالم في سكرى!
نهار عامض وليالي عكره
بكرا! سادته قوم من النكرة!
قتلوا الطفولة وأسقطوا عن الشيخوخة
الاحترام وقتلوا في عقول العقلاء الفكرة!
بكرا! باع النسوة في سوق النخاسة
البيضا والسمرا والشقرا
وأصبح
حتى الفاين( العاطل)
يصيد في الميه العكرة!
مبارح واليوم وبكرا
عقول كالصخرة وحرارة
تحرق البشرة مثل شمس الصحرا
ماضي وحاضر وذكرى
نسوا الصلاة ونسوا إله الحق
و صار
مجرد عبادة وفرض ونعرة
الله يرحم!
مبارح واليوم وبكرا
عنوانهم!
لا محبة ولا حمدا ولا شكرا

المحامي نوري إيشوع



28 / 05 / 2012
Print
Send to friend
Back

 

إقرأ أيضاً
 * أحلام طفل و أمنيات قاتل...؟ بقلم: المحامي نوري إيشوع
 * الفسيفساء فن سوري أصيل ... إعداد: لوسين كردو
 * لقد وجدت طريق دمشق ! ... بقلم: المحامي نوري إيشوع
 * حكاية عشق من وطني .. بقلم : المهندس إلياس قومي
 * قطرات المطر...! بقلم : المحامي نوري إيشوع
 * المعجزة الكبرى ... بقلم: آرا سوفاليان
 * الإعلام المسيحي المشرقي بين الحاضر والمستقبل .. بقلم: المهندس بيير حنا ايواز
 * الدنيا دولاب...! بقلم: المحامي نوري إيشوع


   
أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

Qenshrin.com
Qenshrin.net
All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015