Head
أسهم فيسبوك تطرح للاكتتاب العام اليوم في نيويورك

[ أسهم فيسبوك تطرح للاكتتاب العام اليوم في نيويورك ]
أخبار العالم

يبدأ اليوم في نيويورك طرح أسهم شركة موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك للتداول في البورصة فيما وصف أكبر عملية اكتتاب عام للأسهم في التاريخ المعاصر لأسواق المال.

ومن المتوقع أن تحقق الأسهم مبيعات أكثر من المتوقع ما قد يصل بقيمة الشركة إلى 104 مليارات دولار وهي نفس قيمة موقع أمازون عملاق التسوق عبر شبكة الإنترنت. وحددت شركة فيسبوك سعر السهم بـ 38 دولارا أمريكيا ، وقررت طرح 421 مليون سهم للبيع في بورصة ناسداك.

كما ان حاملي الأسهم الجدد لن يكون لهم دور كبير في تحديد طريقة إدارة الشركة، فقد صنفت الأسهم ضمن فئة (A) التي تعطي صاحب السهم صوتا واحدا فقط بينما تعطي فئة (B) عشرة أصوات.

ومع ذلك تبقى التساؤلات مطروحة بشأن قدرة شركة فيسبوك على مواصلة تحقيق الأرباح، واستغلال مزايا الانتشار عبر خدمات الهواتف الذكية. كما أن طرح الأسهم للاكتتاب سيضطر الشركة إلى محاولة إرضاء حملة الأسهم من خلال زيادة الأرباح بالتركيز على الإعلانات.

ولدى شبكة التواصل الاجتماعي الشهيرة التي انطلقت منذ ثمان سنوات 900 مليون مستخدم على مستوى العالم، وتمكنت العام الماضي من تحقيق مكاسب بقيمة مليار دولار.

وسيظل مؤسس الشركة والمدير التنفيذي مارك زوكربيرغ مسيطرا على إدارتها حتى بعد طرح أسهمها للاكتتاب العام، وذلك كونه يستحوذ على نحو 56 في المئة من القوة التصويتية في الشركة وذلك من خلال اتفاقية التصويت المبرمة مع حاملي الأسهم الآخرين.

BBC


18 / 05 / 2012
Print
Send to friend
Back

 

إقرأ أيضاً
 * هل سيتحقق اللقاء التاريخي بين البابا الكاثوليكي والبطريرك الأورثوذكسي؟
 * موسكو: التفجيرات الإرهابية في جرمانا تحمل بصمات القاعدة
 * مؤتمر الحوار الوطني السوري: لا للعنف ... نعم للديمقراطية
 * الاحتلال يسعى للتهدئة والمقاومة تضع شروطها...العرب يناصرون إسرائيل بوفد وزاري إلى غزة
 * خبراء من روسيا وفرنسا وسويسرا لفتح قبر عرفات
 * باراك أوباما رئيساً للولايات المتحدة لولاية جديدة
 * ثمانية قتلى وأكثر من 90 جريحاً بانفجار في بيروت
 * الابراهيمي يصل الى سوريا : سنبحث الوضع مع الحكومة والأحزاب والمجتمع المدني


   
أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

Qenshrin.com
Qenshrin.net
All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015