Head
المعلم: سورية مستمرة في توفير ما يلزم لإنجاح عمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر

[ المعلم: سورية مستمرة في توفير ما يلزم لإنجاح عمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر ]
محليات

التقى وليد المعلم وزير الخارجية والمغتربين صباح أمس جاكوب كلينبرغر رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بحضور الدكتور عبد الرحمن العطار رئيس منظمة الهلال الأحمر السوري.واستعرض الوزير المعلم تفاصيل عمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر واحتياجاتها في مجال العمل الإنساني على الأراضي السورية.

وجدد التأكيد على استمرار سورية في توفير ما يلزم لإنجاح عمل اللجنة الدولية في سياق مهمتها الإنسانية وبالتنسيق مع منظمة الهلال الأحمر السوري.

وتم الاتفاق على الية للتعاون والتنسيق المباشر بين اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة الهلال الأحمر السوري من جهة وبين وزارة الخارجية والمغتربين من جهة اخرى بغية تذليل اي عقبات وتحقيق وتثبيت التعاون المرجو ضمن المهمة الانسانية المحددة.

من جهته اعرب كلينبرغر عن تقديره للتعاون الذي تبديه السلطات السورية وسماحها بوصول اللجنة إلى المناطق المتضررة جراء الاحداث الراهنة لتقديم المساعدة لمحتاجيها.

حضر اللقاء نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد ومديرو إدارة المنظمات الدولية وإدارة الإعلام في وزارة الخارجية والمغتربين.

وزير الداخلية يؤكد ترحيب الوزارة بأي مساعدة أو نصائح متعلقة بالعامل الإنساني
وتركز اجتماع اللواء محمد الشعار وزير الداخلية مع كلينبرغر حول مناقشة عدد من الموضوعات المتعلقة بطبيعة عمل ومهام اللجنة في سورية والتسهيلات التي يمكن أن تقدمها الوزارة بهذا الشأن وخاصة فيما يتعلق باطلاعها على بعض دور التوقيف ولقاء النزلاء فيها ولاسيما سجن حلب المركزي.

وبين الوزير الشعار أن الوزارة تسعى بشكل مستمر إلى اتخاذ كل ما من شأنه تحسين أوضاع السجناء وتقديم كافة الخدمات الصحية والإنسانية لهم وإعادة تأهيلهم فكريا ونفسيا واجتماعيا وفق طرق مدروسة تسهم في مساعدتهم على الاندماج بالمجتمع وعدم العودة للتفكير السلبي بعد خروجهم من السجن مشيرا بهذا الصدد إلى ما تقوم به من برامج في مجالات التوعية والرعاية الاجتماعية للنزلاء ومتابعة قضاياهم ومشكلاتهم بما يسهم في إعادة تأهيلهم وتعديل سلوكهم وعودتهم أناساً طبيعيين يمارسون دورهم في المجتمع ويضمن عدم تكرار وقوعهم في الجريمة وارتكابهم للأفعال الخارجة عن القانون والمخالفات أياً كان نوعها بعد انتهاء مدة محكوميتهم.

ولفت الوزير الشعار إلى أن جميع نزلاء دور التوقيف المحكومين منهم والذين هم قيد المحاكمة يتمتعون بإشراف قضائي وهم متساوون في الحصول على كافة الخدمات الصحية والإنسانية على اختلاف تصنيف جرائمهم مبديا ترحيب الوزارة بأي مساعدة أو نصائح متعلقة بالعامل الإنساني يمكن أن تقدمها منظمة الصليب الأحمر بهذا الشأن.

بدوره نوه كلينبرغر بسماح السلطات السورية لوفد لجنة الصليب الأحمر بزيارة سجن دمشق المركزي والاطلاع على أوضاع النزلاء فيه في شهر حزيران من العام الفائت والتسهيلات التي قدمتها بهذا الخصوص وقال: أكون غير عادل إذا قلت إنكم لم تتعاونوا معنا بالرغم من أن زيارة وفد اللجنة لم تكن ملزمة لكم بالسماح لنا بزيارة السجن.

وأعرب رئيس المنظمة عن أمله في إمكانية تكرار مثل هذه الزيارة بالتنسيق مع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري بما يسهم في تأمين أفضل الظروف الإنسانية الممكنة للموقوفين.

وزير الصحة: المشافي السورية لم تتوقف عن القيام بواجبها في استقبال ومعالجة المرضى والجرحى في جميع المناطق رغم الظروف الصعبة
وبحث وزير الصحة الدكتور وائل الحلقي مع كلينبرغر واقع القطاع الصحي في سورية والتحديات التي يواجهها في هذه الفترة والخدمات المقدمة للمواطنين في المناطق كافة.

وقال الوزير الحلقي: إن المشافي السورية العامة منها والخاصة لم تتوقف عن القيام بواجبها في استقبال ومعالجة المرضى والجرحى بغض النظر عن موقفهم السياسي وفي جميع المناطق رغم الظروف الصعبة بعكس ما تبثه قنوات الإعلام المغرض بهدف تشويه ما يتم تقديمه من خدمات إنسانية والاساءة لهذا القطاع وخلق جو من عدم الثقة مع المواطنين داعيا اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى زيارة أي مشفى تختاره وفي أي منطقة للتعرف على آلية العمل في تلك المراكز.

وأشار الحلقي إلى إن القطاع الصحي في سورية تعرض لخسائر كبيرة خلال الفترة الماضية من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة حيث استشهد 22 من كوادره وجرح 30 فيما طالت الأضرار 19 مشفى وطنيا و107 مراكز صحية و125 عربة إسعاف إضافة إلى التأثير السلبي للعقوبات الاقتصادية الظالمة المفروضة على الشعب السوري بشكل عام وبالتالي القطاع الصحي خاصة التي كان نتيجتها صعوبة تأمين بعض المستلزمات الطبية والقطع التبديلية.

بدوره أكد كلينبرغر أن المنظمة الدولية للصليب الأحمر سوف تدرس الاحتياجات المقدمة من وزارة الصحة وإمكانية تنفيذها .

من جهته عرض رئيس منظمة الهلال العربي السوري الدكتور عبد الرحمن العطار المساعدات التي تقدمها المنظمة في المجالات الصحية من خلال مراكزها المنتشرة في أنحاء سورية إضافة إلى الدورات التدريبية المتنوعة التي تقيمها منوها بالتسهيلات التي تقدمها الوزارة في الوصول إلى بعض المناطق لتقديم الخدمات الإنسانية والاغاثية لمحتاجيها.

حضر الاجتماع معاون وزير الصحة الدكتور أسامة سماق وأعضاء الوفد المرافق لكلينبرغر.


سانا



04 / 04 / 2012
Print
Send to friend
Back

 

إقرأ أيضاً
 * أزمة المازوت إلى انفراج تدريجي في منتصف الشهر الحالي
 * وزير الصحة: البدء بإنتاج أدوية سرطانية محليا
 * حقيبة الكترونية للكتب المدرسية
 * حجب الفضائية السورية والدراما على القمر هوت بيرد
 * حديث الياسمين
 * رئيس الوزراء يصدر قراراً بصرف رواتب العاملين بالدولة بدءا من 23 الشهر الحالي
 * نوري اسكندر... أيها السوري جداً
 * التربية: امتحانات شهادة التعليم الأساسي بالتزامن مع الصفوف الانتقالية


   
أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

Qenshrin.com
Qenshrin.net
All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015