Head
النور يشرق من ظلام بابا عمرو في حمص

[ النور يشرق من ظلام بابا عمرو في حمص ]
قصص مسيحية

هذه القصة حقيقية ، ففي كلّ مكان يوجد أشخاص طيّبون.

كانوا خمسة عشر شخصاً، وقفوا متجمّعين على قارعة الطريق العام ينتظرون شيئاً ما. كان المطر ينهمر بغزارةٍ والرياح الباردة تلفح وجوههم، ولا يحميهم سوى الأسمال الّتي وضعوها على رؤوسهم كي يقلّلوا تبليل المطر لثيابهم الوحيدة الّتي باتوا يملكونها.

 كانوا خمسة عشر شخصاً. نساء يحملن أكياساً برزت منها أطراف ملابس، وعجوز تتحرّك بصعوبة، وأطفال ورجل واحد يجرّ عربة طفلٍ متهالكة، والرضيع ينام فيها مرهقاً ومغطّى بأقمشة كي لا يبرد. ماذا يفعلون هنا على قارعة الطريق؟ إنّهم ينتظرون شيئاً. إنّهم ينتظرون أيّ شيءٍ. حين يفقد الإنسان كلّ شيءٍ يملكه، ينتظر أيّ شيء.

 ومرّ أب يسوعيّ من هناك بسيّارة الڤان. وحين رآهم توقّف وسألهم بنبرته المرحة المعهودة:

 - إلى أين يا شباب؟

 - أجابه الرجل: إلى أيّ مفرق طرقٍ تمرّ منه باصات دمشق.

 - حسناً، اركبوا. سيّارتي تتّسع لثمانية أشخاص، دبّروا نفسكم لتدخلوا كلّكم فيها.

 وبدون تردّد، فتحوا الأبواب ودخلوا السيّارة وهم يرتجفون من البرد، ورفعوا الدعاء إلى الله لأنّه أرسل إليهم شيئاً. وانطلق الڤان، وسأل اليسوعيّ الرجل الّذي جلس إلى جانبه:

 - من أين أنتم؟

 - من بابا عمرو!

 - بابا عمرو! الحمد لله على سلامتكم. إنشاء الله لم يصبكم مكروه؟

 تنهّد الرجل وقال: لقد طردونا.

 - مَن؟

 صمت الرجل. ففي هذه الظروف، يحسن أن يكتم الإنسان ما في قلبه إذا كان يجهل هويّة مَن يتحدّث معه أو ميوله. فتابع اليسوعيّ:

 - وإلى أين ذاهبون؟

 - إلى دمشق.

 - هل لكم أقرباء هناك؟

 - لا!

 - أصدقاء أو معارف؟

 - لا!

 - أين ستبيتون؟

 - في كلّ مكانٍ يوجد أشخاص طيّبون. ها حضرتكَ توقّفتَ وأخذتنا من دون أن تعرفنا ولا أنت من أقربائنا.

 وصمت اليسوعيّ. « في كلّ مكانٍ يوجد أشخاص طيّبون». واقتربت السيّارة من جسرٍ تمرّ من تحته الباصات المسافرة إلى دمشق. فنزل الجميع من السيّارة.

 - هل معك مال؟

 صمت الرجل، ثمّ أجاب بتردّد: الحمد لله.

 فأخرج اليسوعيّ من محفظته مالاً، وما إن رأت النسوة النقود حتّى رفعت أدعيتها لله طالبةً منه أن يبارك هذا الرجل الطيّب ويوفّقه ويحميه: الله يوفقك، الله يبعد عنّك كل مكروه. إلهي يحفظك ويحمي أولادك يا ربّ يا كريم، الله يستر عليك وعلى عيالك، الله ... حينها لم يستطع الرجل أن يرفض المال فأخذه وقال متردّداً:

 - لا داعي، كتّر خيرك أوصلتنا إلى هنا.

 ووصل الباص ليقطع الحديث. وصعد الجميع إليه، والأحلى من هذا كلّه أنّهم وجدوا أماكن للجلوس، في حين أنّ الباصات تمرّ هنا ممتلئة. كانوا ينتظرون شيئاً وها إنّهم ... يسافرون جالسين.

 وانطلق الباص. ومن زجاج نوافذه، لوّح الأطفال لليسوعيّ بأيديهم الصغيرة مودّعين مبتسمين. وعلى الرغم من هدير محرّك الديزل الّذي ملأ المكان، تردّد صوتٌ لا نعرف مصدره: «في كلّ مكانٍ يوجد أشخاص طيّبون».

 لقد ذهبوا إلى دمشق. ومنهم مَن ذهب إلى حلب أو إلى مدنٍ أو قرى أخرى آمنة. إنّهم ذهبوا مؤمنين بأنّه: «في كلّ مكانٍ يوجد أشخاص طيّبون». إنّهم يفتّشون عنهم، ويسألون عن عناوينهم. فهل أعطيهم عنوانك؟

 «جاءَ إِلى بَيتِه. فما قَبِلَه أَهْلُ بَيتِه. أَمَّا الَّذينَ قَبِلوه وهُمُ الَّذينَ يُؤمِنونَ بِاسمِه فقَد مَكَّنَهم أَنْ يَصيروا أَبْناءَ الله. فهُمُ الَّذينَ لا مِن دَمٍ ولا مِن رَغبَةِ لَحْمٍ ولا مِن رَغبَةِ رَجُل بل مِنَ اللهِ وُلِدوا» (يوحنّا 1: 11- 13).

 
عن موقع الرهبنة اليسوعية في الشرق الأوسط



28 / 03 / 2012
Print
Send to friend
Back
أضف تعليق

المشاركات

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها

اسم المرسل : sami

الدولة: uae

2013-07-20

لنصل ليكثر الله الناس الطيبون وينشرهم في كل مكان , ولتكن المحبة طريقتنا في الحياة فلا حياة بلا محبة لأن الله محبة . .. احبك سورية


اسم المرسل : sara

الدولة: سوريا

2012-03-31

كأني عرفت هذا الاب اليسوعي من سيارته الفان البيضاء التي لطالما نقلنا فيها وهو آثر البقاء بحمص لمساعدة الذين جاؤوا الى دير اليسوعيين هربا"من المسلحين وكان يدور بدراجته يحمل الخبز للذين بقيوا في بيوتهم وهو الذي علمنا (ان قيمة الانسان بمقدار الخير الذي يخرج منه) الله يقويك ويطول بعمرك لانك غيرت حياتنا بكلامك وافعالك


اسم المرسل : نورا

الدولة: سورية

2012-03-29

ما احلى انو نسلم امرنا لله و نتوكل عليه في كل خطانا ونكون اهم شئ واثقين انو الله معنا ورح يحمينا ويرسم خطانا و ما رح يتركنا ونكوىن بايدو مجرد دمى متحركة وهذا الشئ طبعا بدو ايمان كبير بالله وعظمته وقدرته حتى ما يصير فينا مثل ما صار في قصة "هل انت واثق حتى النهاية " نسقط ونهلك ونموت


    أضف تعليق

     

    إقرأ أيضاً
     * كلهم دنسون! كلهم أطهار!
     * لا تغرق
     * بقى وحده معي
     * غني في الفردوس
     * صديق من السماء
     * المسيح قارع الباب
     * كل شيء مستطاع
     * الإيمان يزيل الخوف


       
    أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

    Qenshrin.com
    Qenshrin.net
    All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015