Head
الاكتئاب.. عندما تفقد شهيتك للحياة

[ الاكتئاب.. عندما تفقد شهيتك للحياة ]
طب وصحة

الاكتئاب مرض له عدة وجوه، مثله مثل حساسية الجلد وأمراض القلب يمكن أن يأخذ عدة أشكال. وبالرغم من توحد الأعراض إلا أن خبرة الشخص مع الاكتئاب تختلف من شخص لآخر، بحسب تقرير لجامعة هارفارد.

وأشد حالات الاكتئاب هي تلك التي تجعل الشخص يشعر كما لو أن عمله ودراسته وعلاقاته وأوجه الحياة الأخرى قد خرجت عن مسارها أو توقفت بشكل نهائي. وهذا يُشعر المرء بالتعاسة أو أنه محمل بأعباء ثقيلة أو أن يفقد الشخص اهتمامه بكل الأنشطة حتى تلك التي كان يستمتع بها قديماً. هذا يحدث طوال الوقت أو معظم الوقت وقد يستمر لأسبوعين على الأقل. في تلك الأثناء، يمر الشخص على الأقل بعدة مؤشرات على الاكتئاب:

• حدوث تغير في شهية الشخص للطعام بشكل قد يؤدي لفقد أو زيادة الوزن.

• الأرق أو في بعض الأحيان النوم لفترات طويلة.

• البطء في الحديث وأداء المهام أو على العكس الشعور بعدم الاستقرار وعدم القدرة على الجلوس هادئاً.

• فقدان الطاقة والشعور بالتعب معظم الوقت.

• مشاكل في التركيز أو عند اتخاذ القرارات.

• الشعور بأنك غير ذي قيمة.

• التفكير في الموت أو الانتحار مع التخطيط للانتحار أو محاولة القيام بذلك بالفعل.

ويمكن أن تتضمن العلامات الأخرى على الاكتئاب فقدان الرغبة في ممارسة الجنس مع شعور باليأس والتشاؤم والقلق، بل وبعض الأعراض الجسمانية مثل الصداع ومشاكل الهضم وآلام مختلفة بالجسم غير مبررة.

درجات مختلفة من الاكتئاب

وليست كل أنواع الاكتئاب شديدة، فهناك نوع من الاكتئاب يطلق عليه أخصائي الصحة العقلية dysthymia، ويشير المصطلح إلى مستوى منخفض من الاكتئاب، والذي قد يستمر لما لا يقل عن عامين مع الأشخاص البالغين ولعام مع الأطفال والمراهقين. وهذا النوع من الاكتئاب قد لا يكون معوقاً لحياة الفرد مثل الاكتئاب الشديد، ولكنه قد يمنع الشخص من الشعور بالسعادة، وربما يفسد عليه حياته في العمل والمدرسة بل وحياته الاجتماعية. وفي الوقت الذي يستمر فيه الاكتئاب الشديد لفترات قصيرة تتخللها فترات راحة، فإن الاكتئاب الأقل شدة قد يستمر لفترات طويلة تصل لخمس سنوات على الأقل.

إذا ما كنت تعاني من هذا النوع من الاكتئاب فغالباً سوف تشعر بالإحباط أثناء اليوم. قد تقوم بمسؤولياتك اليومية إلا أن كثيرا من المتعة يختفي من حياتك. وغالباً ما تعاني على الأقل من اثنين من الأعراض الآتية:

• الإفراط في الطعام أو فقد الشهية.

• الأرق أو النوم لفترات طويلة.

• الشعور بالتعب أو فقد النشاط.

• التقليل من شأن النفس.

• صعوبة في التركيز واتخاذ القرارات

• اليأس.

الاضطراب ثنائي القطبين

وأحياناً ما يصاب المرء بالاكتئاب الشديد بعد فترة من الإصابة بالاكتئاب البسيط أو dysthymia. وهناك أيضاً مرض يعرف بالاضطراب ثنائي القطبين أو Bipolar disorder.

وغالباً ما يتضمن الاضطراب ثنائي القطبين فترة أو أكثر من الجنون تتصف بارتفاع مستوى المزاج والأفكار التي تتسم بالمبالغة الحمقاء والسلوك غريب الأطوار. وكثيراً ما يتضمن مراحل من الاكتئاب. وفي أثناء تلك الفترات، قد يشعر المرء بإعجاب زائد بالنفس مع شعور بالعظمة أو الضيق لفترة أسبوع أو أكثر. وغالباً ما يمر المريض بثلاثة من هذه الأعراض على الأقل:

• أفكار تتسم بجنون العظمة أو تضخم بالذات.

• رغبة أقل في النوم عن الطبيعي.

• رغبة ملحة في الحديث.

• تسارع الأفكار والشعور بالذهول والخبل.

• زيادة في النشاط الذي قد يركز على تحقيق هدف ما أو يعبر عن حالة من الهياج.

• طلب المتعة والتي قد تأخذ شكل فورة جنسية أو إنفاق ببذخ أو مشروعات متنوعة غالباً ما تنتهي بنتائج كارثية.

روشتة علاج

وتضع جامعة هارفارد "روشتة" لمن لديهم شخص يعاني من الاكتئاب أو الجنون ولديه الرغبة في الانتحار.

مثل إلقاء حصاة في البركة، فإن الاكتئاب الشديد والخفيف والاضطراب ثنائي القطبين يخلقون تموجات تنتشر بعيداً عن نقطة سقوط الحصاة. فالأشخاص المقربون للشخص الذي يعاني من تلك المشاكل المرضية، يعانون بشكل كبير معه. وإنه لأمر محبط بل ومزعج جداً أن تتعامل مع هذه الحالة التي تؤدي إلى السقوط لا محالة. ولكن يمكنك أن تقدم الكثير من المساعدة لمن تحب ولنفسك للتعامل مع تلك الفترة العصيبة في حياتكما، وذلك باتباع النصائح التالية:

- عليك أن تشجع هذا الشخص على طلب العلاج والالتزام به. داوم على تذكرته بتناول الدواء والحفاظ على مواعيد الطبيب النفسي. لا تتجاهل تعليقاته عن الانتحار. إذا ما كنت تعتقد أن هذا الشخص مستعد للانتحار فعليك بالاتصال بطبيبه.

- عليك بالاعتناء بنفسك. فربما كنت بحاجة لعلاج نفسي أنت الآخر، أو أن عليك أن تنضم لمجموعة تدعم نشاطك. وهناك الكثير من المنظمات المختصة بالصحة العقلية التي يمكن أن تمدك بالمعلومات عن المرض وأحدث الطرق العلاجية.

- قدم الدعم العاطفي. إن صبرك وحبك لهذا الشخص يصنع الكثير له. فعليك بطرح تساؤلات له واستمع جيداً لإجاباته. حاول ألا تحمل عليه كثيراً أو أن تصدر أحكاما على مشاعره، ولكن أعطه الأمل. اقترح القيام بأنشطة يمكنكما ممارستها معاً، وضع في اعتبارك أن الأمر يستغرق بعض الوقت قبل أن تلاحظ تحسناً في حالته. وتذكر دوماً أن مرضا ما يجعل من تحب يتصرف بغرابة. فلا تلومه على ذلك.

- حاول تجنب الأفعال المتهورة في فترات جنونه. من الشائع لشخص يعاني مثل تلك المشاكل النفسية أن يتخذ قرارات خاطئة. لهذا من المفضل أن تحاول تجنب هذه المشكلة بتقليل فرص جلوسه خلف عجلة القيادة أو استعماله للكروت الائتمانية أو الحسابات البنكية. راقب علامات ظهور فترات الجنون. وتذكر أن مقاطعة فترات النوم يمكن أن تثير فترات الجنون لهذا حاول أن تساعد هذا الشخص على الحفاظ على فترات نوم منتظمة. وحافظ على نمط منتظم للأنشطة الأخرى مثل مواعيد الطعام وممارسة التمارين والتواصل الاجتماعي مع الآخرين.

العربية



19 / 03 / 2012
Print
Send to friend
Back

 

إقرأ أيضاً
 * دراسة تربط بين المفروشات المنزلية ومرض السرطان
 * كل ساعة أمام التلفاز تنقص 22 دقيقة من حياة الانسان
 * الإقلاع عن العادات السيئة في الدماغ
 * الدهون المتحولة لا ترفع نسبة السكر في الدم
 * حبوب الفيتامينات والمعادن: لا تبالغ وإلا!
 * متعة التدخين ثمنها فقدان بصر العين
 * حليب الأبقار يحمي من الإيدز
 * البندورة مفيدة للدم


   
أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

Qenshrin.com
Qenshrin.net
All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015