Head
انا سيدة أعاني كثيراً في تربية أولادي

[ انا سيدة أعاني كثيراً في تربية أولادي ]
أريد حلاً

انا سيدة أعاني في تربية أولادي لما يحاولون ان يقلدوا او يتشبهوا برفاقهم وطبعا َ المرتاحين منهم مادياً أكثر من غيرهم ، ونحن عائلة متوسطة الدخل نعمل بجد لتحقيق عيشة معقولة لاولادنا ، ولكننا لا نتوصل إلى إرضائهم أبداً ونتحمل منهم كل الملامات ، ومؤخراً صرنا نلام لأسباب لا يمكن تصورها ، فالرفاق لديهم رفيقات واللقاءات لا تحلو بدون رفيقة ، والرفيقة تكلف الكثير من الهدايا والواجبات ونحن لا نملك الآن حق إرضاء هذا النوع من الرفاق ، وطبعاً سيشتكي الوالد من هذه الأعباء ، والأولاد سيشتكون أكثر وسنعاتب لأننا لا نشبه الآخرين ، مع اننا عملنا جهدنا أن نربيهم تربية مسيحية صالحة ، ودائماً نسأل أنفسنا ، هل أخطأنا في طريقة تربيتهم ؟ ولماذا يحصل هذا معنا ؟ وهل هم مظلومين ؟ !

وأسأل هل من الطبيعي أن يحب الشاب ذي 18 عشر عاماً فتاة ويرتبط بها حتى يحين موعد زواجه منها ( يمكن فوق العشر سنوات ) , حين أناقش الشباب في هذا الموضوع يجيبونني بأنه الحب وهم ملتزمون به واعتادوا عليه ، وانا أسأل نفسي لأني لم أعد أفهم متى أصبح الحب على هذا الحال؟

هل يمر الأهل جميعاً بما نمر به أم انها مشكلة نحن الوحيدون الذين نعاني منها ؟


10 / 03 / 2012
Print
Send to friend
Back
أضف تعليق

المشاركات

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها

اسم المرسل : صاحبة المشكلة

الدولة:

2012-03-17

شكرا لكم استفدت من تعليقاتكم واهم شي استفدت نفسيا وانا رح حاول دائما اكسر الحاجز بيني وبين هذا الجيل الصعب بتشكرم مرة تانية


اسم المرسل : نورا

الدولة: سورية

2012-03-13

عزيزتي شعور صعب جدا ان لا يقدر الابناء ما يبذله الاهل من تضحيات ومن جهد في سبيل تامين جميع مستلزمات ومتطلبات ابناءهم ولكن على الابناء ان يعوا جيدا جحم الارهاق والجهد وكذلك حجم المدخول منذ وقت مبكر وان يشاركوا اهلهم في شئ من متاعبهم ولا يكونوا بعيدين كل البعد عن واقعهم ولايكونوا مبذرين وفتفاخرين وان يكون الاهل قدوة صالحة لابنائهم اما عن المشاعر التي يتبادلها مع رفيقته فهي نبيلة ان لن تقوم لى الاستغلال وهو يجب ان يكون واثقا من ذلك بل يجب ان تكون دافعا له لتحمله المسؤولية بدلا من مطالبته اهله بثمن الهدايا ونفقات غرامياته


اسم المرسل : nahren

الدولة: Iraq

2012-03-11

عزيزتي صاحبة المشكلة شكرا الك ولثقتك فينا لانك شاركتينا بمشكلتك الواقعية ويارب تلاقي الحل المناسب اللي بيريحك جميع الاهل يحاولون جاهدين ان يربوا اولادهم تربية صالحة ومسيحية لكن في الكثير من الحالات يكون هناك عائقا يقف في طريقهم كولد لا يعلم ولا يتفهم معنى تعب الاهل عليهم الا بعد النضوج الكامل ، ومتطلبات كل الاولاد كثيرة لا تعد ولا تحصى ... لكن على الاهل ومنذ نعومة اظفارهم ان يعلمون اولادهم عدم الصرف الوفير والباذخ للمال ويحدد مصروف كل واحد ولا يفوق الحد المحدد وافهامهم انهم لا يملكون كنزا مخبأ يصرفون منه متى يشاؤون فدخلهم محدود وصرفهم يجب ان يكون محدودا وعليهم ان يدخروا من مصروفهم اليومي لا يصرفونه كله.... لما الاهل يربوا اولادهم على هذا القانون اكيد لما يكبروا راح تزيد مصاريفهم لكن وفق صرف محدد لا يفوق دخلهم الاسري اما عن الحب والعشق اكيد كل مراهق يبدأ في البحث عن فتاة واي فتاة يراها يعتبرها فتاة احلامه وسرعان ما يسرح في الخيال ويبدأ بالصرف عليها حينما تتيح له الفرصة .. لكن دور الاهل هو افهام المراهق والمراهقة باسلوب تربوي وليس اسلوب الفرض لانو كلما فرضنا اسلوبا عليهم سينقلب ضدنا فكما تعلمين كل ممنوع مرغوب ... افهام المراهق انو الوقت لم يحين بعد ولا يسرع الامور فكل شيء يكون جميل في اوانه .. ونعلمه ان الفتاة التي تحبه اكيد لا تنتظر منه هدايا او واجبات لكي تحبه ، وان كانت تحبه بهداياه بمجرد عدم تلقيها لتلك الهدايا ستتركه وتلجأ الى غيره ... وان المشاعر ستتغير بعد فترة ولا يتسرعوا بمسألة الحب والعشق.. واذا ما بيفهم هالحكي خلي يشتغل مشان يحس بتعب ابيه وخلي يصرف متل مابدو على حبيبته .. واذا بدو يتزوج خلي يشتغل ويتعب ويفتح بيت هداك الوقت مو مشكلة تروحي تخطبي البنت هيك راح يصير تحت الامر الواقع وراح يعرف انو المسؤولية كبيرة وانو لساعتو صغير مابيقدر يتحملها ....


اسم المرسل : محب

الدولة: السويد

2012-03-11

سلامة ومحبة ايها الام الحنونة اشكر الرب على صراحتك ومشاكلك التي تعاني منها بالفعل الاب والام مسؤلون عن اولادهم لكن احينا العين بصيرة والبد قصيرة عزيزتي بالرب الام الموقرة على اولادك النظر الى وضعكم وهم ويحبون صديقة عليهم التفكير اولا ومن ثم البحث عن عمل حتى يقوموا بسد مصاريف ما يحتاجونه وعليهم ايضا التفكير في المستقبل العروسة تحتاج الى مصاريف وبيت والاولاد قولي لاولادوك عليهم اخد المسؤلية على عاتقهم ويشكروا الله لانكم عملتم ما استطعتم وهده بركة منكم اقمتهم حتى صاروا شباب عليهم القيام في واجبهم بانفسهم واخيرا الفلوس لم تاتي من اوراق الشجر عليهم ان يعقلوا ويشكروا الله ويشكرونكم انتم والدين تقيين وبارك الله في الابن الدي يتكل على نفسه


اسم المرسل : موريس بازو

الدولة: هولندا

2012-03-11

سيدتي .... سيكون ردي على آخر ماجاء في رسالتك .. وهو سؤالك أنت ( هل من الطبيعي أن يحب الشاب من سن ال 18 عام ) اقول لك ......إن كان حباً ..صادقاً ..نقياً ..فهو مقبول .. ولكن المحبة الصادقة ، تتقبل الآخر كما هو .. ولا تطالبه بما يفوق طاقته ...... صعوبة المشكلة التي عندك سيدتي ...... إن حلها في يد اولادك ....... فلو كانت مشكلة شخصية ... وبحاجة لمشورة وعون ..... ومساعدة على التفكير .....في حلها لكان الآمر أسهل ........ لكن المشكلة هي في طريقة تفكير الأولاد ..... لست اعلم كيف ربيتم اولادكم .....وانا اعرف انكم لم تقصروا في أي خير تقدمونه لهم ..... لكن التربية المسيحية الصحيحة ، لها اثرها الكبير والفعال في طريقة تفكير الأولاد ...... لأن التربية المسيحية الحقيقية .... توجه تفكير الأنسان نحو الروح ..... والأقلال من تقليد الأخرين ، سواء في مصروفهم او في تصرفهم ....والتربية المسيحية تجعل الشاب او الفتاة ..... محبا... منصفاً ... لايطالب اهله بما يفوق استطاعتهم .....لأنه من الظلم ان اطالب ابني ... بما لايستطيع .....وكذلك الأبن .. من الظلم ان يطالب اباه بما لايستطيع .... طلب مايفوق الأمكانيات ... هو طلب ظالم ...واظن أن أي شاب .. او فتاة ... لاتريد ان تظلم اباها .. وتطالبه بمايفوق قدراته .... لكن احياناً .. يلوم الأولاد اباءهم على عدم المقدرة في تسديد الأحتياجات ... وكأن عدم المقدرة هي جريمة ... ارتكبت بحقهم ... اعود ثانية .....لقولك ....هل من الطبيعي ان يحب الشاب من سن ال18 سنة .... اقول .....لو كانت محبة صادقة .... فهي اساساً ....تفرض نفسها ... على قلب الشاب ....لكن لو كانت مجرد ....مجاراة لهذا الزمان البائس ....والتقليد الأعمى للغرب ....بحيث كل شاب له صديقة ..... فهذه مصيبة ..... يضاف اليها ... انه يجب ان يصرف عليها .... في الوقت الذي بالكاد يستطيع ان يصرف على نفسه .....وعندما لايستطيع ...يضع اللوم على الأهل .. ويطالبهم بما يفوق قدراتهم ......لذا انا اعرف صعوبة المشكلة .....بسبب ان حلها في يد الأولاد ....بتغيير طريقة تفكيرهم .....وطريقة نظرتهم للأمور ...... وترتيب الآولويات ...... وقد يكون هذا مستحيلاً ...... عن طريق اقناعهم .....لهذا .... فأنا اجد ان الحل الوحيد .... هو الأستعانة ... بالكنيسة .... الاستعانة بآب روحي ، مرشد ..... له خبرة ... ومعرفة ..... ويستطيع اقناع الأولاد ... والدخول إلى فكرهم .....وتصحيح نظرتهم للأمور ..... وترتيب الأولويات ...... فليس الحب .... الذي ..... يطالب بمايفوق طاقات الناس .... بالحب الصحيح ..... وإن كان عبارة عن تقليد اعمى ..... للسير في ثقافات غريبة تسربت الينا .... فهذا أمر غير مقبول ...... فإن استطاع الكاهن ( الآب الروحي ) الوصول إلى فكرهم ، وقلبهم .... ستحصلين على حل ..... لمشكلة ..لستم وحدكم من تعانون منها ...... فهي مشكلة صارت .. منتشرة


اسم المرسل : سرياني

الدولة:

2012-03-11

اذا الولد يعتقد انه صار بمرحلة يجب ان يحب ويعشق، اذا عليه ان يعي مسؤليته الاقتصادية أي عليه ان يبحث عن عمل ولا يكون عب على اهله، لانو مو معقول انو ياخد مصروف من اهله ويصرفه عل محبوبة القلب، اذا بالفعل محسب حالو رجل خلي يشتغل ويطالع مصروفو. الدلال الزائد عم يخرب ولاد هل الايام.


    أضف تعليق

     

    إقرأ أيضاً
     * انا لست مسيحية على الأوراق .. لكنني مسيحية في القلب.. أريد حلاً
     * حصلت على قبول للجوء في أوروبا، هل أسافر ام اجلب والداي لعندي.انصحوني
     * ساعدوني .. أحب فتاة خرساء عمرها 22 سنة وعائلتي ترفض زواجي منها
     * خطيبي يكبرني ب 15 عام و يحبني جداً والكل يحذرني من فارق العمر ..انصحوني
     * ابنة عزباء تغار من كنتي وتزعجها دائماً بكلامهما وتصرفاتهما
     * والدي بخيل جداً وأخلاقه سيئة و يعامل أمي بقسوة لم أعد أتحمل ...ساعدوني
     * أحببته كثيراً، وطلب مني علاقة جنسية على النت والهاتف
     * محتار.. وحياتي جحيم


       
    أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

    Qenshrin.com
    Qenshrin.net
    All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015