Head
جمعية المرأة المغربيّة في ستوكهولم تستضيف الأديب والشَّاعر السُّوري صبري يوسف

[ جمعية المرأة المغربيّة في ستوكهولم تستضيف الأديب والشَّاعر السُّوري صبري يوسف ]
ثقافة وفن

تقوم جمعية المرأة المغربيّة بإعداد أيام ثقافية مغربيّة في ستوكهولم، وتستضيف عبر أيامها الثقافية الأديب والشاعر السوري صبري يوسف للمشاركة في قراءة مقتطفات شعرية من نصوصه الجانحة نحو السلام والفرح والحب، ضمن برنامجها الثقافي والفنّي المتنوِّع.

تبدأ الأيام الثقافية إعتباراً من يوم الاربعاء المصادف: 29. 2. ولغاية 3. 3. 2012 يشارك في هذه التظاهرة الثقافية والفنّية والاجتماعية مجموعة من المشاركين والمشاركات من المغاربة والسويديين والمهاجرين، وقد تمَّ اللقاء في أول أيام التظاهرة الثقافية مع مسؤولين في المعهد السويدي الثقافي التابع للوزارة الخارجية السويدية وأجابوا على أسئلة الجمهور، كما تمَّ اللقاء مع بعض البرلمانيين السويديين وناقشوا عبر اللقاء الكثير من القضايا المتعلِّقة بالمهاجرين والمغتربين. وتمَّ اللقاء مع السيدة "كيرشتي كولوتوف" من الإتحاد النسائي الأوربي ـ السويدي ودار نقاش مفتوح مع الجمهور، وتحدَّثت السيدة "إيفا نيكل" خلال اللقاء معها عن المساواة والحرّية وحقوق الإنسان.

وفي اليوم الثاني ألقَت رئيسة جمعية المرأة المغربية السيّدة مريم المزوّق كلمة تحدَّثت فيها حول دور الجمعية المغربية في التواصل مع المجتمع السويدي وخلق حالة اندماجية ثقافية في المجتمع الجديد والتعاون مع بقية المؤسّسات والجمعيات في الكثير من النشاطات الفنّية والثقافية والاجتماعية.

وقد تحدّثَت السيِّدة نعيمة المشرقي حول تطوُّرات الفن في المغرب، وألقت السيدة "كريستينا إين" كلمة عن القضايا الثقافية وهي ممثلة عن وزارة الثقافة السويدية. وتحدّثت السيدة عائشة لخماس بشكل مستفيض عن حقوق المرأة وأجابت عن أسئلة الحضور.

ويتخلَّل برنامج أيام ثقافية مغربية جولة سياحية في مدينة ستوكهولم وزيارة المتاحف ثم ركوب باخرة تسير في أعماق المدينة عبر بحرها المتوغِّل في حنايا صدرها المعبّق بالفرح، لمشاهدة معالم المدينة والجزر القريبة من البحر التي تمنح ستوكهولم مساحات فسيحة من الجمال والبهاء، وستوكهولم معروفة بكثرة بحيراتها وجزرها وجمال غاباتها وروعة (المدينة القديمة) إحدى أروع مناطق ستوكهولم القديمة. ويصوّر كافّة فعاليات الأيام الثقافيّة المغربيّة المصوِّر البارع شكري لازار بعدسته الجميلة.

وفي اليوم الأخير من الأيام الثقافية سيتم إحياء أمسية فنّية أدبية يلقي خلالها الأديب والشاعر السُّوري صبري يوسف مقتطفات من قصيدته: "السَّلام أعمق من البحار"، التي تدور فضاءاتها حولَ الحبِّ والفرحِ والسَّلام والتواصل الإنساني الخلاق.


03 / 03 / 2012
Print
Send to friend
Back

 

إقرأ أيضاً
 * اختراعات مهمة صنعتها الصدفة
 * وفاة المطربة الجزائرية وردة في القاهرة
 * إصدار جديد لصبري يوسف بعنوان : أنشودة الحياة ـ الجزء الأول
 * الشَّاعر المبدع د. يوسف سعيد إلى مثواه الأخير
 * دراسة: استخدام الانترنت بمنطقة الشرق الاوسط زاد بنسبة 2300 %
 * حوار دافئ في عيد الحب بين لوحات الأديب الفنَّان صبري يوسف وجمهوره
 * حوار مع الأديب والفنَّان التشكيلي صبري يوسف
 * جنازة خاصة لمغنية البوب الراحلة ويتني هيوستن


   
أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

Qenshrin.com
Qenshrin.net
All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015