Head
وثيقة غير رسمية عن مراحل بناء كنيسة مار جرجس

[ وثيقة غير رسمية عن مراحل بناء كنيسة مار جرجس ]
عالم السريان

حصل موقع قنشرين على وثيقة غير رسمية نجهل تاريخها ومكتوبة باللغة العربية ، روبما تكون قد ُنقلت فيما بعد شفاهاً ، أو ترجمت من التركية إلى العربية ، تروي أحداث ومراحل بناء كنيسة مار جرجس بحي السريان ..وفيما يلي نص الوثيقة :

بسم الاب والأبن والروح القدس إله الواحد أمين

بعد شبه استقرارنا في مدينة حلب :
بعد استقرار الطائفة السريانية في مدينة حلب , وكان القس يوسف قساً للسريان الأرثوذكس عام 1921. وفي زيارة للمطران أفرام الى حلب، حيث كان مقره في مدينة حمص .وفي زيارة له الى الحي لتفقد الطائفة طلب منه القس يوسف أن يؤسس لهم كنيسة في المنطقة . استجاب له المطران أفرام  وأرسل لنا خشباً كافياً ،حيث تجمعت فئة النجارين من الطائفة مع بعض الرجال للمساعدة .

وبين الاعوام   1926 و 1932 لاحظ القس يوسف ان اكثرية المؤمنين من الطائفة يذهبون الى كنيسة السريان الكاثوليك ، حيث كنيستهم كانت مبنية من الحجر ومسقوفة بالبيتون المسلح . وسقف كنيستنا كانت من الصاج ،حيث في الشتاء كان صوت سقوط حبات المطر وثقوب السقف والهواء البارد قد ازعج المؤمنين الذين يتبرعون الى الكنيسة .وكان انذاك مسوؤل المدرسة والتدريس معلم ( اسحق ) .

طلب القس يوسف من المجلس المللي الذي كان مؤلفاً من الاشخاص .. نعوم حمامي ـ جورج بالقجي ـ فتح الله  قس بطرس ـ اغناطيوس دكرمنجي ـ يعقوب اسطو ـ حج برصوم برنوبيوك ـ عبد المجيد سيفري ـ كلهم من رجال الحي الكبار، أن يهتموا ببناء كنيسة من حجر عوضاً عن الخشب وكان ردهم النفي لعدم وجود المال الكافي لذلك . لغاية عام  تقريباً (1932 ـ 1931 ) لم يستطع القس يوسف ان ياخذ نتيجة .

وفي عام  1932 طلب القس يوسف من السيد حج سركيس طورطورالتشاور حول موضوع بناء الكنيسة واجاب الحج سركيس انه يجب ان نلم شمل الشباب وتشكيل جمعية شبه رسمية وجمع مبالغ من البيوت بانتظام، وفعلاً تجمعوا وسميت بـ (جمعية إنشاء الكنيسة ) والمؤلفة من السادة الاتية اسماءهم :
قس يوسف ـ أفرام خضر ـ جرجي آجي ـ حج سركيس طورطور ـ جرجي بصمه جي ـ حنا جراح ـ شماس مجيد ـ شماس عيسى ـ شماس حنا استيفان ـ شماس حنا سكاف ـ قمر افريم ـ جرجي سعادة ـ حنا عيسى ـ موسى توكمه جي ـ جرجي عيسى .

كانوا من خمسة عشر شاباً قسموا الى أربع فئات كل فئة مؤلفة من ثلاثة أشخاص والثلاثة الباقين للإشراف والرئاسة .

ودامت هذه اللجنة طوال ما الكنيسة تتطلب ذلك ،وكان الدوام من الصباح  حتى المساء يومياً ، وعند مساء كل يوم كانت الفئات تقدم كل ماحصلوا عليه من مبالغ الى الكاتب الرئيسي السيد (جرجي آجي ) وبدوره يسجل عنده في الدفتر ويسلّم كل المبالغ الى الصندوق العام وهو السيد حج سركيس طورطور .وتم الاستعداد وسعينا الى الحصول على الرخصة للبناء وتوسيع مساحة الكنيسة .

كان السيد مكروبولي بكونه صاحب هذا الجبل ،قد كان موكلاً السيد الاستاذ المحامي نجيب انطاكي , بعد زيارتهم لم يوافقوا على توسيع مساحة الكنيسة ،فقد المساحة المبنية فوقها الكنيسة الخشبية ولم يسمحوا بزيادة المساحة .أرادت الجمعية (جمعية إنشاء الكنيسة ) ان يصلوا لنتيجة في التوسيع فلم يقدروا.

أخبرنا المطران (افريم ) في حمص ,وجاء الى حلب  ونزل في فندق بارون ،فذهبنا لزيارته وكنا كل من السادة حج سركيس طورطور ـ شماس مجيد ـ جرجي آجي ـ أخبرناه أن وكيل مكروبولي لم يسمح لنا بتوسيع مساحة الكنيسة الخشبية .

فاعطانا ورقة مسجل عليها توصية منه الى المحامي المشهور بحلب (جرجي خياط ) فعند زيارتنا له سجّل لنا ورقة توصية وأرسلناها الى الأستاذ المحامي ابن اخيه ( رشيد خياط ) وهذا الأخير ساعدنا كثيراً ، إذ طلب منا أن نجلب له عن يد الاستاذ (نجيب انطاكي ) الوكيل العام لمكروبولي خريطة الموقع والجبل .
 ذهبنا وحصلنا على المطلوب واعطيناه للأستاذ رشيد مع الأستاذ نجيب انطاكي وأثناء الإجتماع طلب الأستاذ نجيب أربع ليرات ذهب على ان نحصل على مساحة اوسع واعطانا رخصة بناء وموافقة ومباشرة وبدون معارضة .

أخذنا رخصة البناء بعد بضعة أيام مع جميع الضمانات والتواقيع والموافقات ,وأخبرنا جميع أفراد الطائفة وبدأنا بوضع الأساس بحضور الجميع وكان القس يوسف محضراً كتاب سرياني مشمع بشمع العسل ومغلف ،ووضعنا هذا الكتاب تحت الأساس مكان الهيكل وهكذا أكملنا الأساس على اكمل وجه .

 وكان المسؤول لجلب حجر الركه والنحاتة والجص السيد (افريم خضر ) وتأمين الأسمنت والحديد السيد( حج سركيس طورطور) كل هذا لنهاية عام 1932 .

كان الماء قليل جداً ولا وجود لخزانات،حيث كنا نجلب الماء عن طريق سطول من جبب الحارات . اتفق السيد حج سركيس مع السيد عزيز دوغرامجي من رجال الطائفة السريانية بكونه سكّاب قرميد اسمنتي وصنع القالب وجاءل يسكب قراميد من اسمنت للكنيسة .

 وبعد عدد وافي وكافي من القراميد افتكرنا ان نبني خزان للماء ثم بنينا خزان طوله (4م) وعرضه (3م) وبارتفاع (90سم) .وقام بالتليس داخله السيد شماس مجيد .

عام 1933 طلبنا من السيد ابراهيم حجار بكونه بيتونجي شاطر لبناء السقف جاء أفريم خضر وقال (أريد قبة ) قال ابراهيم حجار انني بيتونجي وسوف أعمل كل مايلزم من سقف بيتون وقبة في النصف , طلب ابراهيم حجار (80) حجر طول (20سم) لعمل القبة ومعه عدد (2) من حجر الحوار متر مكعب .
ابراهيم حجار طلب مقابلة السيد حج سركيس ليعطيه قياسات الحديد (1ـ20ـ2ـ10) من كل نوع ربطة. و(7) شوال اسمنت و(3) شوال جبصين . طلب كل هذه الاغراض وقال أنه سوف يعمل كل اللازم لتامين هذه الأغراض .

ذهب الشماس مجيد مع حج سركيس عند جورج عازار تاجر الحديد واشترى كل ما يلزم ونقص من المبلغ انذاك ، وكان مع السيد جورج عازار ليرة ذهبية واحدة، فلم يقبل ديناً ،فذهبوا للدكتور عازار وطلبوا منه ليرة ذهبية واحدة وربع فأعطاهم ،فدفعوا ثمن الحديد وربع ليرة اجرة حمل الحديد الى حي السريان ،وُسلمت هذه الاغراض للسيد ابراهيم حجار .

بعد انتهاء السقف بقي الباب الرئيسي للمدخل , فأرسل افريم خضر وراء (جورج اودول ) ليدرس عملية الباب فطلب طاواية مع ببور كاز مع (5) رطال رصاص لربط الاحجار ببعضها البعض .
بعد شهرين تقريباً انتهى كل شيء فلم يبقَ سوى اللوازم في الداخل.

من المجلس المللي آنذاك : سليم طوبال ـ عبد النور هارون ـ جورج بالقجي ـ جورج حمامجي . أرسلوا أفريم دلي ابو ليأخذ باقي المصاريف على أساس أن الكنيسة انتهت، وهذه المبالغ الزائدة هي من الفقراء . فقلنا له ان الكنيسة يلزمها بعد المصاريف للكماليات في الداخل . فلم يقبلوا فقلنا له تعال في الاسبوع المقبل لنعطيك كل الدفاتر والسجلات من مصاريف وواردات مع النقود الزائدة . فجاء في الاسبوع المقبل فقلنا له ان المعلم البيتونجي يعمل في الداخل بعض التحسينات في الجبصين اصبروا علينا بعدها نعطيك الباقي . فلم يقبلوا فأعطيناهم كل شيء من  دفاتر الحسابات والنقود وقلنا الباقي عليكم .

بعد كل هذا زاد في الصندوق الذي هو عند حج سركيس طورطور مبلغ 15 ليرة ذهبية ونصف اعطيناه للكنيسة بأسم مؤمن.

في نهاية عام 1934كانت الكنيسة منتهية تقريباً ،بعد انتهاء الكنيسة بسنتين اشترى السيد حج سركيس طورطور من باب انطاكية حجرة كبيرة ونقلها الى حي السريان وقام يعقوب قمر بحفرها وجعلها حجر العماد. ثم جاء السيد يوسف نامق وطلب أن يدفع نصف قيمة هذه الحجرة للسيد حج سركيس وهكذا أصبحوا شركاء بشراء الحجرة .
 
ملاحظات :
ـ  أثناء كتابتنا لهذه الوثيقة ، تم تجاهل بعض الكلمات لعدم الوضوحية التامة ، علماً أن تلك الكلمات لا تؤثر على مضمون الوثيقة .
ـ بطاقة شكر للسيد سليم قلتقجي لتزويدنا هذه الوثيقة .
ـ الصور المرفقة من مراحل تشييد الكنيسة ( من كتاب القافلة الأخيرة للمرحوم الملفونو يوسف نامق ) .

قنشرين ـ ريتا برايا ـ قسم الأرشفة



01 / 03 / 2012
Print
Send to friend
Back
أضف تعليق

المشاركات

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها

اسم المرسل : إدارة قنشرين

الدولة: سوريا ـ حلب

2012-03-31

كنا قد نوهنا الى ان هذه الوثيقة غير رسمية ، وربما قد تكون الكنيسة المقصودة تقع خارج إطار الحي...مع أن الطرح بعيد عن الواقع.


اسم المرسل : Yacub Harun

الدولة:

2012-03-31

Dear Sirs:
I was reading here and there on your site, Qenshrin, I came across this article about the Syriac Catholic Church in Hay el-Syrian.

Here is what I do remember, recall after consulting a gentleman ten years older than me, plus I was a student for a short period of time.

The Mar Ephrem church (Syriac Catholic) in our quarter was build with soft white stones of Aleppo (حجر حوار) and the roof was covered by corrugated sheets . Much Later, they build three class rooms on the East side of the property, a residential quarters for the priest on the South-East side and high walls around the periphery of the property with two or three shops on the South-West side with solid sand stones (حجر سوري) and much later date they replace the old church with new design, sand stones construction and a new roof.

The reason our public used to go to Saint Ephrem church was the rumour that they are distributing flour (طحين) for free if you convert to Catholicism.

An old gentleman by the name Fattouh (فـتّـوح) used to prevent people going, by saying: “I am catholic and they have not helped me, do not expect they will help you”.

------------------------------------------------------

(1) Occasionally the youth of our community used to throw stones from atop of the near-by mountain while the Catholic community are praying, producing a very loud disturbing sound and a chaos among the parishioners.

(2) One class room for girls and two class rooms for boys. (3) At one time Barber Naoum was a tenant in one of those shops.

(4) A very famous saying goes like this “Oun bitti din bitti” ”Flour finished religion finished” .

(5) His residence was on the way to the church right in front of Hagop Bakery.(Fourinchi Hagop & Amsih) .

(6)In history we know for sure two groups have immigrated from Ourhoy to India, and o group have emigrated to Ourhoy from the city of Mousoul (الموصلl) Iraq presently. Mr. Fattouh’s parents were one of that group, who spoke fluently Arabic and intermarried among each other, they kept their Mousally Arabic accent too. (Jabboury, Jinjil, Zou’bi, Kassab and others).


اسم المرسل : نضال

الدولة: سوريا

2012-03-06

كنيسة السريان الكاثوليك كانت ايضا من الحوار والخشب والصاج وليست من البيتون والكنيسة البيتونية بنيت عام 1960 وليس كما مذكور


اسم المرسل : جورج ناسو

الدولة: فرنسا

2012-03-02

وثيقة قيمة لتاريخ مجيد، شكرًا للسيد سليم قلتقجي للمشاركة، ولإدارة قنشرين للنشر، الارادة والتضامن أسس النجاح. ولكم التوفيق.


اسم المرسل : جورج وهيلدا خوري

الدولة: لوس انجلوس

2012-03-02

نشكر إدارة قنشرين والسيد سليم قولتقجي بالإضاءة على صفحة من تاريخ كنيسة مار جرجس في حي السريان، ونتمنى المزيد.


    أضف تعليق

     

    إقرأ أيضاً
     * السويد ـ حفل خيري بمناسبة عيد القيامة المظفرة
     * أميركا ـ جرح يلتئم بمصالحة في الكنيسة السريانية
     * بيان رسمي صادر عن المجلس العسكري السرياني حول الاوضاع بالحسكة - سوريا
     * اقتحام مقرّ جمعية طورعبدين الآشورية في السويد وتخريب محتوياته
     * تأسيس فضائية جديدة .. قناة السريان الفضائية
     * تركيا تسمح للسريان بإنشاء مدارس بعد 86 عاماً من المنع
     * اللقاء الثاني لمجموعة (حي السريان في السويد) HSS
     * أميركا ـ تبرع سخي من اللجنة السريانية الرهاوية لجمعية وردة المحبة


       
    Radio
       
    أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

    Qenshrin.com
    Qenshrin.net
    All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015