Head
المانيا: ابطال مفعول قنبلة ضخمة من مخلفات الحرب العالمية الثانية

[ المانيا: ابطال مفعول قنبلة ضخمة من مخلفات الحرب العالمية الثانية ]
أخبار العالم

تمكن خبراء متفجرات المان من ابطال مفعول قنبلة ضخمة من مخلفات الحرب العالمية الثانية في مدينة كوبلنز الالمانية، وتم اخلاء المنطقة لمساحة كيلومترين حول موقع القنبلة من السكان. وكانت اجراءات اتخذت لاجلاء اكثر من خمسة واربعين الف من سكان المدينة تمهيدا لابطال مفعول قنبلة تعود إلى الحرب العالمية الثانية.

واكتشف وجود القنبلة العملاقة في نهر الراين بعد أن انخفض مستوى المياه إلى مستوى قياسي. واستعد اكثر من نصف سكان المدينة الى الانتقال الى مناطق امنة قبل أن يبدأ خبراء المتفجرات في عملهم في وقت لاحق من يوم الأحد.

وتم القاء القنبلة، التي بيلغ طولها ثلاثة امتار وتزن نحو طنين، من قبل القوات الجوية البريطانية خلال الحرب العالمية الثانية. وتعين على أي شخص يسكن على بعد كيلومترين (1.25 ميل) أن يغادر المنطقة. وتعد عملية الإخلاء هذه الأكبر من نوعها في المانيا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، حيث ستشمل ما يقرب من نصف سكان المدينة.

وأعدت السلطات الالمانية مخابىء تحتوي على حوالي 1200 فراش لإيواء المواطنين الذين تم ترحيلهم. كما وضعت المئات من السواتر الرملية حول المنطقة التي عثر فيها على القنبلة.

ويعمل خبراء المتفجرات كذلك على إبطال مفعول قنبلة أمريكية أصغر حجما في نفس الوقت. كما اغلقت كل الطرق وخطوط السكك الحديدية المؤدية إلى كوبلنز خلال يوم الأحد.

BBC


05 / 12 / 2011
Print
Send to friend
Back

 

إقرأ أيضاً
 * هل سيتحقق اللقاء التاريخي بين البابا الكاثوليكي والبطريرك الأورثوذكسي؟
 * موسكو: التفجيرات الإرهابية في جرمانا تحمل بصمات القاعدة
 * مؤتمر الحوار الوطني السوري: لا للعنف ... نعم للديمقراطية
 * الاحتلال يسعى للتهدئة والمقاومة تضع شروطها...العرب يناصرون إسرائيل بوفد وزاري إلى غزة
 * خبراء من روسيا وفرنسا وسويسرا لفتح قبر عرفات
 * باراك أوباما رئيساً للولايات المتحدة لولاية جديدة
 * ثمانية قتلى وأكثر من 90 جريحاً بانفجار في بيروت
 * الابراهيمي يصل الى سوريا : سنبحث الوضع مع الحكومة والأحزاب والمجتمع المدني


   
أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

Qenshrin.com
Qenshrin.net
All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015