Head
بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل يزور سوريا ولبنان في مهمة سلام

[ بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل يزور سوريا ولبنان في مهمة سلام ]
أخبار العالم

استعرض الدكتور عادل سفر رئيس مجلس الوزراء وغبطة البطريرك كيريل بطريرك موسكو وسائر روسيا علاقات التعاون وروابط الثقافة والصداقة التاريخية بين سورية وجمهورية روسيا الاتحادية والرغبة والحرص المشترك في تعزيزها وتوسيع افاقها.

وتناول لقاء الدكتور سفر والبطريرك كيريل الأوضاع الراهنة في سورية وما تكشف عنه من مؤامرة خارجية تهدف إلى زعزعة امنها واستقرارها والنيل من وحدتها الوطنية.

وأوضح رئيس مجلس الوزراء طبيعة المؤامرة التي تتعرض لها سورية وابعادها وما تقوم به الجماعات الارهابية المسلحة من قتل وترويع وتخريب يطال مصلحة الوطن والمواطنين مؤكدا مضي سورية وعزمها على استكمال عملية الاصلاح الشاملة في المجالات السياسية والاقتصادية والإعلامية استجابة لتطلعات شعبها شاكراً روسيا لدعمها في انجاز عملية الاصلاح ومواجهة التحديات الخارجية.

من جانبه نوه البطريرك كيريل بمكانة سورية وتاريخها الحضاري وبأجواء التسامح والتعايش الاجتماعي والتاخي الاسلامي المسيحي فيها ودعا الى الحوار الوطني لتجاوز الأوضاع الراهنة وحلها بالطرق السلمية.

حضر اللقاء الدكتور محمد عبد الستار السيد وزير الأوقاف وتيسير الزعبي أمين عام رئاسة مجلس الوزراء وغبطة البطريرك اغناطيوس الرابع هزيم بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس والمطران لوقا الخوري والمطران نيفون سيالي والسفير الروسي بدمشق.

وعبر البطريرك كيريل عن ثقته بأن سورية ستتجاوز المحنة العصيبة وستتوطد وتتعزز وحدة شعبها وستحترم حقوق كل الديانات كما كان ذلك سابقا. وقال في تصريح للصحفيين عقب وصوله إلى مطار دمشق الدولي ظهر اليوم في زيارة إلى سورية.. أدرك أني وصلت إلى بلد يعيش فترة صعبة لكنني واثق بأن الحكمة والذاكرة التاريخية للشعب السوري ستساعدان في هذا الوقت على توحيد الجهود في إيجاد حل للقضايا الصعبة والمعقدة التي تواجهها سورية اليوم وسنكون سعداء لرؤية منجزات ومكتسبات الشعب السوري.

وأضاف البطريرك كيريل.. إننا نصلي للشعب السوري ونثق بأن ربنا الله سوف ينزل رحمته وستتجاوز سورية هذه المحنة العصيبة.

وقال.. ان روسيا وسورية ترتبطان بعلاقات ودية وطيبة على مدى سنوات عديدة وان سورية بلد ذو تاريخ يقدر بآلاف السنين وذو ثقافة تاريخية كبيرة جدا.

وردا على سؤال عن رأيه في الأحداث التي تشهدها سورية قال بطريرك موسكو وسائر روسيا.. أنا على قناعة راسخة بأنه من خلال الطريق السلمي والحوار يمكن حل كل القضايا دون إراقة الدماء.. لذلك وإلى جانب العديد من الناس في العالم فاني أربط القضايا التي تواجه المجتمع السوري بالحوار السلمي.

وأعرب البطريرك كيريل عن سعادته بزيارة سورية وان تتاح له فرصة للصلاة مع البطريرك اغناطيوس الرابع هزيم بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس وعقد لقاءات مع القيادات وممثلي الحكومة.

وكان في استقبال كيريل إضافة إلى هزيم عدد من المطارنة ورجال الدين المسيحي ومدير إدارة أوروبا في وزارة الخارجية والمغتربين والسفير الروسي بدمشق.

وخلال زيارته للكنيسة المريمية في باب شرقي ضمن احتفال شعبي حاشد اكد بطريرك موسكو وسائر روسيا أهمية العلاقة التي تربط بين الشعبين السوري والروسي متمنيا للشعب السوري النجاح والمضي في مسيرته نحو المحبة وقال البطريرك كيريل.. نطلب من الله أن تبقى علاقات الصداقة بين البلدين والشعبين متينة كما نعهدها ونعرفها هذا ما تحتاج إليه سورية اليوم وأن تزدهر بالسلام وأن يعم الخير في هذا البلد الغالي.

وأضاف إني أقدر كثيراً الدعوة لزيارة سورية وما أقوم به ليس بدبلوماسية سياسية.. إني أزور أخي وكنيستي التي أنا واحد منها وليس بيننا حدود نحن جسد واحد وعلينا أن نحيا بالتعاليم التي أخذناها من السيد المسيح عليه السلام وصية المحبة التي ليس لها حدود.

وعبر عن أهمية أرض سورية التاريخية التي سارعليها الرسول بولص وقال شعور لامثيل له إن تطأ قدماي هذه الكنيسة العظيمة المقدسة مضيفاً.. هناك علاقات خيرة بيننا وعندما أتيت الى الكنيسة سمعت عبارات المحبة التي تربط بين الشعبين مؤكداً أن الشعب الروسي يبادل الشعب السوري المحبة والاحترام نفسه ويربطنا جسر واحد.

من جهته أكد غطبة البطريرك أغناطيوس الرابع هزيم بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس أهمية هذه الزيارة في الوقت الحالي وقال إن زيارة البطريرك كيريل لسورية تحمل معاني كبيرة وقوية.. فهو الآن بين أهله وهو سعيد جداً لأنه تمكن من زيارة سورية وليس علينا إلا شكره لاهتمامه بطلب السلام والآمان لهذا البلد.

سانا


12 / 11 / 2011
Print
Send to friend
Back

 

إقرأ أيضاً
 * هل سيتحقق اللقاء التاريخي بين البابا الكاثوليكي والبطريرك الأورثوذكسي؟
 * موسكو: التفجيرات الإرهابية في جرمانا تحمل بصمات القاعدة
 * مؤتمر الحوار الوطني السوري: لا للعنف ... نعم للديمقراطية
 * الاحتلال يسعى للتهدئة والمقاومة تضع شروطها...العرب يناصرون إسرائيل بوفد وزاري إلى غزة
 * خبراء من روسيا وفرنسا وسويسرا لفتح قبر عرفات
 * باراك أوباما رئيساً للولايات المتحدة لولاية جديدة
 * ثمانية قتلى وأكثر من 90 جريحاً بانفجار في بيروت
 * الابراهيمي يصل الى سوريا : سنبحث الوضع مع الحكومة والأحزاب والمجتمع المدني


   
أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

Qenshrin.com
Qenshrin.net
All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015