Head
ثنائية اللغة في المنزل تزيد فترة المرونة الدماغية عند الأطفال

[ ثنائية اللغة في المنزل تزيد فترة المرونة الدماغية عند الأطفال ]
ثقافة وفن

وجدت دراسة أميركية جديدة أن فترة مرونة الدماغ تطول عند الأطفال الذين يعيشون في منزل يتكلم الأهل فيه بلغتين.وذكر موقع "هلث داي نيوز" الأميركي أن الباحثين في جامعة واشنطن وجدوا أن الأطفال الذين يعيشون في منزل يتحدث فيه الأهل بلغتين، تطول لديهم الفترة التي يتمتع فيها دماغهم بالمرونة لتعلم لغات مختلفة مقارنة بالأطفال الذين يعيشون في عائلات تتحدث لغة واحدة.

ونظر العلماء في قدرات الأطفال الذين يعيشون في منازل تتحدث اللغتين الإنجليزية والاسبانية، وآخرين يعيشون في منازل تتحدث إحدى اللغتين، ووجدوا أن المجموعة الأولى بقيت تتمتع بالمرونة تجاه اللغات على عمر 10 حتى 12 شهراً، مقابل 6 على 9 أشهر عند المجموعة الثانية. وقال الباحثون إن مرونة الدماغ لدى المجموعة الأولى قد يكون سببها تعرضها إلى أصوات كلام مختلفة في المنازل.

وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة باتريسيا كوهل، إن دراسة المزيد بشان الآليات الدماغية التي تمكن الأطفال من تعلم عدة لغات قد تساعد على تعزيز ثنائية اللغة عند الراشدين.

يو بي اي


09 / 09 / 2011
Print
Send to friend
Back
أضف تعليق

المشاركات

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها

اسم المرسل : Alice Denkha

الدولة: Iraq

2011-09-09

دراسة مفيدة جدا تشجع كل الاقوام بالمحافظة على لغة تراثهم عند الهجرة والاغتراب ومن هاي اللغات اكيد لغتنا السريانية يجب ان نحافظ عليها في الوطن والغربة ..... شكرا قنشرين على الدراسة


    أضف تعليق

     

    إقرأ أيضاً
     * اختراعات مهمة صنعتها الصدفة
     * وفاة المطربة الجزائرية وردة في القاهرة
     * إصدار جديد لصبري يوسف بعنوان : أنشودة الحياة ـ الجزء الأول
     * جمعية المرأة المغربيّة في ستوكهولم تستضيف الأديب والشَّاعر السُّوري صبري يوسف
     * الشَّاعر المبدع د. يوسف سعيد إلى مثواه الأخير
     * دراسة: استخدام الانترنت بمنطقة الشرق الاوسط زاد بنسبة 2300 %
     * حوار دافئ في عيد الحب بين لوحات الأديب الفنَّان صبري يوسف وجمهوره
     * حوار مع الأديب والفنَّان التشكيلي صبري يوسف


       
    أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

    Qenshrin.com
    Qenshrin.net
    All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015