Head
الموت يغيب مارلين مونرو الشرق .. هند رستم

[ الموت يغيب مارلين مونرو الشرق .. هند رستم ]
ثقافة وفن

غيّب الموت مساء الاثنين الفنانة المصرية هند رستم، الملقبة بـ "مارلين مونرو الشرق"، عن عمر يناهز 82 عاما، بعد أن تعرضت لأزمة قلبية نقلت إثرها إلى أحد مستشفيات القاهرة لتفارق الحياة هناك، بعد يوم في العناية المركزة.الراحلة هند رستم اشتهرت بأداء عدد من الأدوار التي لن تنساها السينما المصرية منها: فيلم "رد قلبي" لعز الدين ذو الفقار، و"باب الحديد" ليوسف شاهين، و"بين السماء والأرض" لصلاح أبو سيف، و"صراع في النيل" لعاطف الطيب.

كما اشتهرت هند رستم بأداء أدوار الإغراء في فترة الخمسينيات، ولقبت بمارلين مونرو الشرق بسبب التشابه الكبير بينها وبين الممثلة الأمريكية، إضافة إلى شعرها الأشقر المميز.

وهند رستم ولدت لأب تركي وأم مصرية عام 1929، وهي واحدة من الممثلات القليلات اللاتي ظهرن بشخصياتهن الحقيقية في بعض الأفلام ومنها فيلم "إشاعة حب"، لمخرجه فطين عبد الوهاب. واعتزلت هند رستم التمثيل في عام 1979، بعد أن شاركت في آخر فيلم لها وهو "حياتي عذاب" للمخرج المصري علي رضا، كما تم تكريمها في مهرجان القاهرة السينمائي عام 1993.

وهند رستم تزوجت من المخرج حسن رضا، ثم طلقت لتتزوج من الطبيب الراحل محمد فياض. من ناحية أخرى، نقلت صحيفة اليوم السابع المصرية عن عدد من الفنانين المصريين بعضا من آرائهم في النجمة الراحلة، إذ قالت الممثلة شمس البارودي: "في البداية ندعو لها بالمغفرة، لأنها فنانة جيدة وكانت إنسانة لن تتكرر، فقد قدمت معها أول أفلامي وهو "الراهبة" وكانت تعتبرني مثل بسنت ابنتها، وكنت أقيم معها بصفة مستمرة وأتعلم منها كل شىء، كما قدمت معها فيلم "الجبان والحب" من إنتاج وإخراج حسن يوسف."

وقال كاتب السيناريو وحيد حامد: "رغم ابتعاد هند رستم عن الساحة الفنية منذ سنوات، ستظل أهم النجمات فى تاريخ السينما المصرية، فأعمالها إلى وقتنا الحالي مازلت محفورة في أذهان المشاهدين مثل دور هنومة الذي قدمته في فيلم "باب الحديد"، ودورها الأكثر من رائع فى فيلم "شفيقة القبطية." وسيوارى جسد الممثلة الراحلة هند رستم الثرى يوم الثلاثاء بعد صلاة الظهر من مسجد السيدة نفيسة في القاهرة.

CNN


10 / 08 / 2011
Print
Send to friend
Back

 

إقرأ أيضاً
 * اختراعات مهمة صنعتها الصدفة
 * وفاة المطربة الجزائرية وردة في القاهرة
 * إصدار جديد لصبري يوسف بعنوان : أنشودة الحياة ـ الجزء الأول
 * جمعية المرأة المغربيّة في ستوكهولم تستضيف الأديب والشَّاعر السُّوري صبري يوسف
 * الشَّاعر المبدع د. يوسف سعيد إلى مثواه الأخير
 * دراسة: استخدام الانترنت بمنطقة الشرق الاوسط زاد بنسبة 2300 %
 * حوار دافئ في عيد الحب بين لوحات الأديب الفنَّان صبري يوسف وجمهوره
 * حوار مع الأديب والفنَّان التشكيلي صبري يوسف


   
أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

Qenshrin.com
Qenshrin.net
All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015