Head
الكتب تنشط الذاكرة في مرحلة التقاعد

[ الكتب تنشط الذاكرة في مرحلة التقاعد ]
ثقافة وفن

فجأة يجد المتقاعدون الجدد أنفسهم أمام متسع من وقت الفراغ. لذ، تقول أورسولا لينز، من الرابطة الوطنية الألمانية لمنظمات رعاية المسنين، إن القراءة تحافظ على يقظتك الذهنية وتساعدك على مواكبة الأحداث الجارية.فمع التقدم في العمر ، يواجه المرء بعض الصعوبات مثل ضعف البصر أو مشكلات في التركيز ، ومن ثم فإن الخبراء يشجعون كبار السن على عدم الإقلاع عن القراءة والتكيف مع قدراتهم.

يرى الأطباء أن هناك فوائد عديدة لكبار السن في قراءة الكتب والصحف. وتقول لينز: "إنها تمثل نوعا خاصا من النشاط العقلي الذي يتطلب عادة مستوى أعلى من التركيز مقارنة بمشاهدة التلفزيون". القدرة على تحويل الكلمات إلى صور ذهنية لها أثر إيجابي على الأداء الإدراكي. وتشير زيمونه هيلك ، من منظمة "الترزهيلفه" الألمانية التي تساعد على تطوير استراتيجيات لرعاية المسنين والترويج لها ، إلى أن القراءة أيضا تساعد على تحسين المفردات واستخدام اللغة والقدرة على التركيز.
ولكن.. ما الذي يحدث بالضبط في المخ عندما نقرأ؟.

ذلك ما أجاب عليه مانفريد جوجول ، وهو طبيب ورئيس الجمعية الألمانية لطب الشيخوخة ، قائلا: "يقوم المخ ببناء مشابك وروابط جديدة بين الخلايا العصبية ، عندما يتم تحفيزه مثلما يحدث أثناء القراءة" على سبيل المثال. ورغم ذلك ، لا تكفي قراءة كتاب مرة واحدة كل عام. ويوصي جوجول بقراءة كتب تتناول موضوعات تحظى باهتمام خاص لدى القارئ. فإذا كانت الروايات الطويلة تبدو عملا شاقا للغاية ، حاول قراءة رواية قصيرة أو مجموعة من القصص القصيرة ، ولكن يتعين عليك قبل القراءة زيارة طبيب عيون لعلاج أي مشكلة في النظر.

أظهرت دراسة ألمانية نشرت نتائجها مؤخرا أن ما يقرب من 55% من الأشخاص الذين يتجاوزون الستين عاما يجدون صعوبة في القراءة لفترات طويلة. ويقول نحو 20% إنه يجب أن يأخذوا فترات راحة من القراءة لإراحة عيونهم. أجري هذه الدراسة منظمة "شتفتونج ليزين" الألمانية المعنية بالتشجيع على القراءة ، في عام 2008 .

من أجل تلبية احتياجات كبار السن ، تطبع دور النشر كتبا بخطوط كبيرة ومسافات أكبر بين السطور. وتشير أورسولا لينز إلى أن البحث عن الكتب المطبوعة بخطوط كبيرة في المكتبات أمر يستحق الاهتمام والجهد. ولكن بغض النظر عن مسألة القراءة ، هناك أمر آخر مهم، ألا وهو إمكانية تبادل الآراء حول الكتاب مع أناس آخرين. فسواء أكانت المادة المقروءة مجلة اجتماعية أو أحد كتب الأدب الراقية أو صحيفة يومية ، دائما ما يكون هناك شيء ما يستحق الحديث عنه.

كما ينبغي على أي شخص يشعر بالوحدة التفكير بشأن الانضمام إلى مجموعة من القراء يتناقشون حول الكتب التي يقرؤونها.
برلين - كريستيانه لول

وكالات


21 / 04 / 2011
Print
Send to friend
Back

 

إقرأ أيضاً
 * اختراعات مهمة صنعتها الصدفة
 * وفاة المطربة الجزائرية وردة في القاهرة
 * إصدار جديد لصبري يوسف بعنوان : أنشودة الحياة ـ الجزء الأول
 * جمعية المرأة المغربيّة في ستوكهولم تستضيف الأديب والشَّاعر السُّوري صبري يوسف
 * الشَّاعر المبدع د. يوسف سعيد إلى مثواه الأخير
 * دراسة: استخدام الانترنت بمنطقة الشرق الاوسط زاد بنسبة 2300 %
 * حوار دافئ في عيد الحب بين لوحات الأديب الفنَّان صبري يوسف وجمهوره
 * حوار مع الأديب والفنَّان التشكيلي صبري يوسف


   
أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

Qenshrin.com
Qenshrin.net
All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015