Head
 

 

 
Translate Qenshrin into Swedish Translate Qenshrin into English Translate Qenshrin into French Arabic Keyboard Qenshrin Mobile RSS Find Us on Facebook
كيف تتعامل مع وسائل الإعلام؟... بقلم: فيليب حردو

[ كيف تتعامل مع وسائل الإعلام؟... بقلم: فيليب حردو ]
مقالات وآراء

العمل مع وسائل الإعلام هو جزء مهم من حياة العديد من المنظمات والمؤسسات، لذا فمن الضروري إقامة علاقات جيدة مبنية على الاحترام المتبادل بين الطرفين.حسب معرفتي فإن مادة “كيفية التعامل مع وسائل الإعلام“ لا تُدرس حالياً ضمن مناهج الإكليريكيات في العالم. لذا قمت بإعداد بعض الإرشادات المختصرة لمن يجدها مناسبة ومفيده له من الإكليروس، ولمن يفكر في التعامل مع وسائل الإعلام مستقبلا.ً

ومع توافق انعقاد المجمع المقدس حتماً سيكون هناك تغطية إعلامية لنشاطاته وما جرى في الكواليس، وسيقوم بعض أصحاب النيافة الأحبار الأجلاء باللقاءات مع وسائل الإعلام المختلفة وقد تكون هناك بعض الأسئلة المحرجة، فأرجو أن تكون النقاط المذكورة مع المراجع مفيدة.

كيف تحضر لمقابلتك التلفزيونية؟
في الحقيقة تعتبر المقابلة التلفزيونية فرصة ثمينة للشخص المدعو إليها لدخول بيوت وقلوب المشاهدين، إذ يُتاح له المجال للتعبير عن رأيه ومواقفه. كما إنها مناسبة ذهبية لإبداء الآراء والنظريات المستقبلية. إلا إن عدم التحضير المسبق لمثل هذه المقابلات، يؤدي إلى نتائج عكسية تنقلب على الشخص ذاته، فيصعب إصلاح ما نشره الإعلام مجدداً. وفي رأي من الأفضل أن لا يتورط المرء في مقابلة ليس محضرٌ لها، كان الهدف منها تسليط الضوء على شخصه وملاحمه الوطنية ومحاسنه الحميدة.

نقاط هامة للتحضير قبل المقابلة
1-            المعرفة الجيدة لخلفية المحاور.
2-            المعرفة الواسعة عن خلفية وقدرات الضيف الآخر المشارك إن وجد.

3-            جمع المعلومات اللازمة لموضوع المقابلة والموثقة بالنصوص الرسمية.
4-            التهيؤ للمقابلة والتدريب عليها عند من يمكنه المساعدة.
5-            الحضور قبل الوقت بفترة جيدة، يساعد على تخفيف حدة التوتر وشدة القلق.


أثناء المقابلة:

1-            ابدأ بشكل إيجابي للتعريف عن نفسك لأن البداية ستحدد مدى متابعة الجمهور للبرنامج. (والأفضل أن يكون المُحاور أو المذيع على خلفية واسعة ودراية كافية بشخصية ضيف البرنامج الذي يُعدّه، وعليه يتوجب تعريف الضيف للمشاهد وليس العكس).

2-            اختصر الإجابة على الأسئلة قدر الإمكان وتجنب الإطالة التي قد تودي بك وبالمشاهد إلى متاهات طويلة وعريضة قد تخرجك عن صلب الموضوع. ويمكنك تجنب أي سؤال لا ترغب بالإجابة عليه بسؤال آخر وهذا يتطلب منك سرعة البديهة.
3-            لا تحاول تكرار الجُمل، فوقت البرنامج محدد.
4-            عبر عن رأيك الشخصي وموقفك من النقطة التي تتحدث عنها بصدق. يمكنك أن تكون دبلوماسياً في الإجابة لكن تجنب السياسة.
5-            استخدم لغة مبسطة يفهمها الجميع، فالهدف من اللقاء أو المقابلة أو الحوار، أن تصل الرسالة إلى المشاهد بشكل واضح وصريح. وعليك استغلال خاتمة البرنامج المهمة جداً، ففيها يمكنك تصحيح ما أخطأت من أقوال باللفظ أو التعبير.
6-            لا تتعالى على الضيف المشارك مهما كان السبب، وحتى لو كانت درجته الثقافية أدنى منك.
7-            لغة الجسد هي في غاية الأهمية وإليك بعض النصائح:
أولاً: حاول أن تكون هادئاً في جلوسك وواثقاً من قدراتك لكن بتواضع، ولا تتلفت يمنة وشمالاً بالكرسي الدوار، فهذا يزعج المشاهد.

ثانياً: استخدم يديك فقط عند الضرورة لتأكيد أو نفي المواقف المهمة لأن الأيادي المتحركة والطائرة في الهواء تتعب المشاهد. وتجنب مقاطعة المذيع أو زميلك في الحوار، واتركه يعبر عن رأيه حتى ينتهي.

ثالثاً: أثناء التحدث للمشاهد، يُحبذ النظر إلى الكاميرا. فالنظر إلى السقف والالتفات هنا وهناك يدل على عدم الثقة والملل.

رابعاً: لتكن وضعية جلوسك حسنة، وظهرك مستقيم أثناء التحدث وبغيره. فالاتكاء على الكرسي والالتفاف به يوحي للمشاهد بالغطرسة والكبرياء اللا محدود.

خامساً: الابتسامة عامل جيد ومهم.

8-            لا تكثر من شرب السوائل أثناء المقابلة.

9-            اختم حديثك بالشكر لمحاورك، ولا تبالغ في وصفه ووصف المحطة الفضائية المستضافة.
10-       تقديم هدية رمزية ككتاب مثلاً قبل المغادرة.

تقييم المقابلة:

قيِّم نفسك أكثر من مرة بعد انتهاء المقابلة، واسأل معارفك عن الأخطاء التي قمت بها أثناء المقابلة، لتتجنبها مستقبلاً. ولا تنسى أن ترسل رسالة شكر للقناة.

ملاحظات مهمة:

1-            خلافاً للرأي السائد، فإنه ليس من غير القانوني تسجيل ما تقوله لمحدثك على الهاتف، وقد وقع رئيس الوزراء البريطاني مؤخراً في فخ نصبته له محدثته، لذا يجب أخذ الحذر.

2-            تجنب إجابات نوعية وقصيرة مثل نعم أو لا.
3-            كقاعدة عامة، تجنب استعمال عبارة “لا تعليق” وعبارة كذب واستبدلها بتعبير غير صحيح أو غير دقيق.

4-            عندما تُطلب لمقابلة صحافية، عليك معرفة المواضيع المطلوب تغطيتها.

5-            تجنب السياسة التي هي رعاية شؤون الأمة داخلياً وخارجياً، وتكون من قبل الدولة والأمة، فالدولة هي التي تباشر هذه الرعاية عملياً، والأمة هي التي تحاسب بها الدولة. فاتركها لمن هو أهلاً لها.

6-            استفد من القنوات المشهورة أسرار الحوار.
7-            لا تخالف سياسة شركتك ومؤسستك.
8-            لا تحاول أن تعطي كل ما عندك.
9-            احذر الأسئلة الغير مدرجة.
10-        لا تنتقد الأشخاص بأسمائهم، إلا إن كنت تدافع عن نفسك أمام من تحدثوا عنك أو باسمك.

بقلم الدكتور فيليب حردو ـ لندن



08 / 12 / 2009
Print
Send to friend
Back

     

    إقرأ أيضاً
     * أحلام طفل و أمنيات قاتل...؟ بقلم: المحامي نوري إيشوع
     * الفسيفساء فن سوري أصيل ... إعداد: لوسين كردو
     * لقد وجدت طريق دمشق ! ... بقلم: المحامي نوري إيشوع
     * حكاية عشق من وطني .. بقلم : المهندس إلياس قومي
     * قطرات المطر...! بقلم : المحامي نوري إيشوع
     * المعجزة الكبرى ... بقلم: آرا سوفاليان
     * الإعلام المسيحي المشرقي بين الحاضر والمستقبل .. بقلم: المهندس بيير حنا ايواز
     * الدنيا دولاب...! بقلم: المحامي نوري إيشوع


       
    Radio

    Untitled Document

    تاريخ البداية
    تاريخ النهاية
    القسم
       
    أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

    Qenshrin.com
    Qenshrin.net
    All Right reserved @ Qenshrin 2003-2014