Head
الأحد الخامس بعد القيامة

[ الأحد الخامس بعد القيامة ]
عالم السريان

في الأحد الخامس بعد القيامة ، ظهورٌ آخر للقائم من الموت . يلتقي يسوع التلاميذ الخائفين ويشدد إيمانهم ويقول لهم : السلام لكم . أنا هو . لا تخافوا . نسمع بولس الرسول في رسالته إلى أهل رومية يقول : لأن القلب يؤمن به للبر والفم يعترف به للخلاص . ( 10 : 10 ) .
ونحن آمنا واعترفنا ، فكان لنا أن نقوى على كل خوف .
أنت بطرس وعلى هذه الصخرة سأبني كنيستي ، وأبواب الجحيم لن تقوى عليها .
قال لوقا البشير :
( وفيما هم يتكلمون بهذا وقف يسوع نفسه في وسطهم وقال لهم سلامٌ لكم . فجزعوا وخافوا وظنوا أنهم نظروا روحاً . فقال لهم ما بالكم مضطربين ولماذا تخطر أفكاراً في قلوبكم . انظروا يدي ورجلي إني أنا هو . جسوني وانظروا فإن الروح ليس لحمٌ وعظامٌ كما ترون لي . وحين قال هذا أراهم يديه ورجليه . وبينما هم غير مصدقين من الفرح ومتعجبون قال لهم أعندكم ههنا طعامٌ . فناولوه جزءاً من سمكٍ مشويٍ وشيئاً من شهد عسل . فأخذ وأكل قدامهم . وقال لهم هذا هو الكلام الذي كلمتكم به وأنا بعد معكم أنه لابد أن يتم جميع ما هو مكتوب عني في ناموس موسى والأنبياء والمزامير . حينئذ فتح ذهنهم ليفهموا الكتب .) ( 24 : 36 _45 ) .
 
المسيح القائم يطرد الخوف خارجاً .
إن المسيح قام من بين الأموات وهو حي وحاضر وعلى الرسل أن يقبلوا ، بالإيمان ، هذا الواقع الجديد ليصبحوا فيما بعد شهوداً له في العالم  .

يسوع القائم من بين الأموات قادر أن يخترق الحواجز المادية . لازمان ولامكان يحدانه . فدخل يسوع إلى القاعة حيث كان الكل مجتمعين ( إذا به يقوم بينهم ) لذا تكّون لدى التلاميذ ردة فعل من هذا الظهور المفاجئ (الفزع  والخوف والشك ) . يسوع بقيامته يفتتح زمناً جديداً . وسيكرر يسوع ظهورا ته وينوع الوسائل إلى أن يصل التلاميذ إلى الإيمان ويستعدوا للشهادة حتى الاستشهاد .
يدعو يسوع تلاميذه لاستعمال حواسهم لكي يتأكدوا من حضوره الشخصي أمامهم . ( انظروا إلى يدي ورجلي ) ( أنا هو بنفسي ، المسوني وانظروا ) . ( أخذ وأكل قدامهم ) . بهذه الطريقة  (دخل التلاميذ في علاقة ) مع المسيح الحي الحاضر  . 
هنالك استمرارية بين يسوع الذي عاش مع تلاميذه ، وبين القائم من بين الأموات الذي يتقاسم الخبز معهم ، ويذكرهم بالكتب والتعليم المتعلق به ، ولكنه لم يعد كما كان .

يرسل يسوع روحه ،  روح الحق ، الروح الذي يذكر ويرشد ويعزي ويشهد ، ستنحسر ظهورا ته فلن يقتحم بعد صعوده أي بابٍ موصدٍ ، بل سيقف بشوق أمام باب كل قلبٍ ، ينتظر من يفتح له ليدخل .
 يسوع القائم من الموت يكرر مع التلاميذ مجتمعين ما فعله مع تلميذي عماوس على الطريق ، وهو أن يفسر لهم في جميع الكتب ما يختص به فيثبت أن كل النبوءات والانتظارات تجد تحقيقها وتمامها في شخصه ليؤمن الجميع أنه هو المسيح الآتي إلى العالم .
خاف الرسل عندما اختبروا غياب الرب ، وخافوا من عاقبة تنكرهم له ، وخافوا أكثر عندما تراءى لهم بعد قيامته . نحن كلنا أسرى الخوف  .نخاف الماضي والحاضر والمستقبل ، يوم مواجهة الموت . المسيح القائم يحررنا من الخوف بسلطان مغفرة الخطايا ، ومن الموت بانتصاره على الموت .

 إشارات ورموز إنجيل الأحد الخامس بعد القيامة .

 أنا هو ، جسوني : يقدم لنا الانجيل الاختبار الفصحي لكي يظهر وحدة الحدث ،فرؤية الشخص عند اليونانيين رؤية ثنائية : النفس والجسد جوهران متميزان  ، متحدان في الحياة ومنفصلان نهائياً بعد الموت ، لهذا السبب يصعب عليهم فهم قيامة يسوع بالجسد . يسوع يحفظ على جسده آثار العذاب وهو قادر أن يأكل قطعة من سمك مشوي . فيسوع هو هو ، وفي الوقت نفسه مختلف .

 متعجبين وغير مصدقين : تظهر عند التلاميذ صعوبة الإيمان  ( لو 24 : 37 _ 41 ) .فالعلامات التي يعطيها يسوع هي تطمئن التلاميذ . ليست هذه العلامات براهين عن القيامة ، فكلمات يسوع التي تفقه التلاميذ وتعمل في قلوبهم  ( لو 24 : 44 _ 45 ) .

 السلام لكم ، لا تخافوا  : يقول يسوع للتلاميذ : ( السلام معكم  ) . يقول هذا السلام ليهدئ خوفهم مستخدماً   لهجة مطمئنة : ( أنا هو ) . يريد يسوع أن تكون هذه المعارف التي ينقلها إلى التلاميذ مصدر قوةٍ وسلام .

 ففتح أذهانهم ليفهموا الكتب : يرسل يسوع التلاميذ ليكونوا شهودا بأن ما ورد عنه في الكتب فد تم .وأصبح بإمكانهم أن يشهدوا لما جرى . وأن لا يسكتوا ، فالبشرى يجب أن تعلن جهاراً .
 
إعداد لوسين كردو  ـ قنشرين


25 / 05 / 2014
Print
Send to friend
Back

     

    إقرأ أيضاً
     * السويد ـ حفل خيري بمناسبة عيد القيامة المظفرة
     * أميركا ـ جرح يلتئم بمصالحة في الكنيسة السريانية
     * بيان رسمي صادر عن المجلس العسكري السرياني حول الاوضاع بالحسكة - سوريا
     * اقتحام مقرّ جمعية طورعبدين الآشورية في السويد وتخريب محتوياته
     * تأسيس فضائية جديدة .. قناة السريان الفضائية
     * تركيا تسمح للسريان بإنشاء مدارس بعد 86 عاماً من المنع
     * اللقاء الثاني لمجموعة (حي السريان في السويد) HSS
     * أميركا ـ تبرع سخي من اللجنة السريانية الرهاوية لجمعية وردة المحبة


       
    أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

    Qenshrin.com
    Qenshrin.net
    All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015