Head
لا تتجاهلي أو تهملي آلامك النسائية التالية

[ لا تتجاهلي أو تهملي آلامك النسائية التالية ]
لكِ سيدتي

لأن المشاكل النسائية ترتبط بالحياة الحميمة، يزداد قلق المرأة بشأنها لكنها لا تجرؤ على الجهر بها. كذلك قد تجد صعوبةً أحياناً في التمييز بين المشاكل العادية وتلك الخطيرة. لاتتجاهلي أو تهملي آلامك النسائية البسيطة. إليك بعض النصائح للأخذ بها ما إن تظهر أولى العوارض.

1 - أتألم كثيراً وأنزف بقوّة خلال الدورة الشهرية.

حين تترافق دورتك الشهرية، منذ المراهقة، بنزيف حاد يستمر لأسبوع، وحين تسمعين والدتك تردد: «هذا وراثي»، ترضخين للأمر وتستمرين في حسد اللواتي لم يتألمن أبداً في حياتهن خلال فترة الحيض. هذا مؤسف لأن الحلول متوافرة. يجب الأخذ في الاعتبار أن فترات الحيض الغزيرة أو المؤلمة قد تُعزى إلى فقر الدم، أو التعب المفرط، أو قد تكون من عوارض التهاب غشاء الرحم المبطّن الذي قد يسبب بدوره عقماً.

هل أستشير الطبين؟
سواءً كانت هذه العوارض حديثة أو قديمة العهد، لا بد من استشارة طبيبك. بعد التأكد من عدم وجود التهاب الغشاء المبطّن للرحم، أو ورم ليفي، أو كيس، سيقترح عليك الطبيب علاجاً مناسباً لحالتك.

يشار إلى أن استمرار فترة الحيض لثمانية أيام أو غزارتها ليست مشكلة بحد ذاتها. كل شيء يعتمد على حقيقة شعورك. إن كنت تجدين صعوبةً في التعايش معها، إعلمي بأن اللولب الهورموني أو حبوب منع الحمل تسمح بتخفيف مدة النزيف وحدّته. في ما يتعلق بالأوجاع، ترتاح غالبية النساء عند تناول الحبوب. لكن تجنّبي الأسبيرين الذي يزيد غزارة فترات الحيض ، واختاري في المقابل مضادات الالتهاب التي لها تأثير مضاد للانقباضات. إن لم يكفِك ذلك، سيصف لك الطبيب حبوباً أو تحاميل مضادة لتقلّصات الرحم.

هل رائحة مهبلك كريهة....تعرفي على الاسباب و العلاج
اسباب توسع المهبل و خلطات طبيه وشعبيه لتضيقه

2 - دوراتي غير منتظمة.

تستمرالدورة الشهريةمبدئياً لفترة 28 يوماً، لكن إن كانت فترات الحيض لدى بعض النساء دقيقة للغاية، يكفي أن تشعر المرأة بتوعّك بسيط أو بإجهاد عابر كي تضطرب هذه الساعة الهورمونية.

هل أستشير الطبيب؟
إن كانت مدة دورتك الشهرية تتراوح بين 26 يوماً و29 يوماً، لا يجب أن تقلقي. لكن إن كانت تدوم 35 يوماً أو 45 يوماً، أو تتخطى هذه المدّة بانتظام خلال شهر أو أكثر، يُفضَّل استشارة الطبيب. في غالبية الحالات، هذا العارض دليل على خلل في الإباضة قد يؤدي إلى زعزعة التوازن الهورموني بشكل شبه دائم وإلى ظهور اضطرابات نفسية وجسدية. قد يصف لك الطبيب النسائي في هذه الحالة علاجاً لإعادة التوازن الهورموني الذي يساعدك في إيجاد الراحة.

Maktoob



13 / 03 / 2009
Print
Send to friend
Back

     

    إقرأ أيضاً
     * هل تعلمين الطريقة الصحيحة لغسل الوجه؟
     * الطريقة الأفضل في ارتداء ملابس الجينز بعناية فائقة
     * خلطة قشور البرتقال للتخلّص من آثار المكياج
     * خل التفاح لجمال البشرة وجاذبية الشعر
     * قناع الأسبرين يثبت فاعليته في إزالة حب الشباب
     * نصائح ضرورية للتخلص من جفاف بشرة القدمين
     * أحمر الشفاه.. أنواعه وطرق استخدامه
     * قلة النوم تسبب زيادة الوزن


       
    أخبار العالم | اخبار مسيحية | محليات | حوادث | علوم وتكنولوجيا | ثقافة وفن | طب وصحة | منوعات | لكِ سيدتي | عالم السريان | مقالات وآراء | قصص مسيحية | أريد حلاً | عيناي دائماً إلى الرب |

    Qenshrin.com
    Qenshrin.net
    All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015