Head

 

 

 

سوريا العراق فلسطين مصر لبنان الأردن
كنيسة مار أفرام السرياني  
:الاسم
حي باب السباع العدوية :المنطقة حمص :المحافظة / المدينة سوريا :الدولة
1998
:تاريخ التأسيس العشرون :القرن
سريان أرثوذكس
:الطائفة
:رؤية من الأقمار

في مطلع عام 1978 تنادى جمع من الشباب السرياني في حي باب السباع وهم :
انطون الأقرع ـ سالم دباس ـ عبد المسيح دباس - عبد المسيح جر جورـ عبدو عبيد عدنان درة ـ عفيف الدرة فيليب ماهرـ يوسف الأقرع . تنادوا لإنشاء ناد للحي باسم (نادي باب السباع للسريان الأرثوذكس) وذلك فوق عقار قديم تركته صاحبته المرحومة (فريدة عبود) ليكون وقفا من أوقاف السريان الأرثوذكس. فقام هؤلاء الشباب بطلب الموافقة من المثلث الرحمة المطران مار ملاطيوس برنابا للقيام بهذا المشروع فوافق على طلبهم .ثم عرضوا المشروع على أهل الحي لتقديم المعونات للبدء بالبناء بتاريخ 1/7/1978 فقرروا رفع الاشتراك  الشهري الى ليرتين سوريتين بدلا من ليرة واحدة  من  مطلع عام 1979م  وأن يكون أعضاء مجلس الإدارة هم سريان أرثوذكسيين وحددوا يوم 1/9/1978 لانتخاب مجلس إدارة جديد للمشروع و قاموا بتشكيله و في جلسة  11 بتاريخ 13/1/1979 لاجتماع مجلي الإدارة تم الحديث عن إلحاق النادي بنادي السريان الأرثوذكس بحي الحميدية أو بالميتم السرياني وفي جلسة طارئة بتاريخ 2/4/1980 قررت اللجنة تشكيل شارات للمصلين بمناسبة عيد الباعوث بعد أخذ موافقة المثلث الرحمة المطران برنابا و قد استمرت هذه اللجنة بأعضائها السبعة لمدة سنتين هذه المرة بناء على موافقة الحاضرين و قد تابعت اللجنة نشاطاتها و لكن لاحقا أوقفت اجتماعاتها الشهرية و اقتصرت على جمع التبرعات والاشتراكات .

 

و في عام 1993م  طرح بعض أعضاء المجلس الملي موضوع العقار رقم 2006 منطقة عقارية ثالثة
ولكن كانت الإمكانات قليلة و خشية أن يتسلط أحد على العقار قام أعضاء لجنة البناء بهدم الغرف المنشأة على العقار و لكن أحدهم أراد أن يستخدم أرض العقار كموقف للسيارات فطلب المثلث الرحمة المطران برنابا من المهندس (مروان العبدي ) حفر قبو بأرض العقار ليصبح فيما بعد صالة تحت الكنيسة  وكلف جورج ماهر ببناء سور من البلوك حول الحفرة و رغم هذه الإجراءات أصبح الوضع ملحا للبدء بالمشروع فقد تتالت شكايات أهل الحي لأن الحفرة ملاذا للأوساخ و خطرا محدقا بأولادهم  وبتاريخ 25 /6 /1993 بدأ المشروع عندما قام المثلث الرحمة المطران مار ملاطيوس برنابا بوضع حجر الأساس لصالة و كنيسة مار أفرام و لكن لم يتم البدء بالعمل لأن إمكانيات كنيسة أم الزنار كانت قليلة وبعد نصف عام بدأت لجنة البناء عملية التنفيذ بإشراف المهندسين : غسان هديب  ـ مروان العبدي ـ جورج ماهر . و أنجز هيكل القبو ثم تفرد المهندس (غسان هديب ) بالاعتراف على بيتون هيكل الكنيسة و أتعاب المهندسين تبرعا طوعيا ثم أصدر يالمثلث الرحمة المطران مار ملاطيوس برنابا كتابا بتشكيل لجنة كنيسة مار أفرام و مدتها سنة  واحدة و تابعت هذه اللجنة جمع التبرعات  و الأمور التنظيمية اللازمة للصالة و الكنيسة ثم اندفع شباب الحي بكل حماس الى العمل و كان ذلك تبرعا منهم و من هؤلاء عضوي اللجنة (أنطون الأقرع ـ عوض ماهر ) و أيضا جورج ماهر و غسان الدرة و فيليب ماهر و السيد جورج حجار و غيره . حتى الذين كانوا من غير طوائف و كان هنالك أيضا بعض الاخوة المسلمين .ثم حددت لجنة الافتتاح بتاريخ:23/12/1995و بدأت الجهود تتدافع لانهاء العمل قبل الافتتاح وبفرحة كبرى قام مثلث الرحمة المطران مار ملاطيوس برنابا بافتتاح صالة الكنيسة مساء يوم 23/12/1995 ثم تابعت اللجنة بعض أعمال البناء ولكنها بعد ذلك توقفت بسبب شح المال فاعتمدت اللجنة على ايرادات الصالة لاتمام اكساء الكنيسة وبتوجيه من المثلث الرحمة المطران برنابا سارعت اللجنة لتشكيل مركز للتربية الدينية يجمع اطفال الحي وشبابه وتم تشكيل ادارة لتأسيس المركز وبتاريخ  25/9/1996 اصدر المثلث الرحمة المطران برنابا كتابا"يقضي بتشكيل لجنة جديدة للكنيسة لجمع تبرعات من المغتربين من ابناء الحي وكان لسعي سمير ماهر في امريكا وطوني سعدو وفي السويد ثمار واضحة كما قام المحسن الكريم بسام الواو بالتبرع بتكاليف المقاعد الخشبية و أيضا بجرس الكنيسة و كان عام 1998م هو متابعة لأعمال البناء والاكساء و جاهزية الكنيسة للقداس الالهي تحت اشراف لجنة مختصة وفي الشهر الرابع من ذلك العام زار المحسن الكريم بسام الواو وطنه سورية واجتمع مع فريق البناء ضمن حفل جميل وكان الجميع يأملون اقامة صلاة في الكنيسة بمناسبة عيد الميلاد المجيد وعند عملهم سقط عماد الاقرع من اعلى السقالة حينما كان يقوم بتركيب اخر تاج جبصين  اللأعمدة الكنيسة الاربعة وكان الضرر طفيفا" وكما اراد وصمم شباب الحي اقيم قداس الميلاد المجيد في الساعة الثانية عشر ليلا" من يوم 24/12/1998 ثم قام شباب الحي بفصل مدخل الكنيسة عن مدخل الصالة وقامو ايضا"بفتح باب جديد لصالح الكنيسة على شارع جادة الفنون رغم قساوة ظروف المناخ وكانت هذه الاعمال تقوم بسرعة كبيرة وبتاريخ 2/4/1999 تم تشكيل لجنة جديدة لكنيسة مار افرام مدتها سنتين وكانت هذه اللجنة مصممة على انجاز اعمال الكنيسة والصالة على اكمل وجه وقد نفذ اعمال البيتون لباب الصالة السيدان سمير دخنة وسمير سلوم .وقبل انتهاء اللجنة من تلبيس حجر الجدران الخارجية للكنيسة وأعمدة الجرص وردها بتاريخ 19/4/1999م  دفعة من ثمن الجرص به المحسن (فيليب الواو) فسارعت اللجنة إلى التوصية على جرص من لبنان. وزنه/160/كغ.و في يوم الأحد بتاريخ 21/3/1999 م اتفق الشباب على الاجتماع بعد الظهر لتركيب الصليب وكانت الرياح قوية و يومذاك جاء أسامة دباس و صعد لأعلى القبة و عندما أخذ يحل العزقة الصدئة انكسر حديد البرغي المغموس فهوى ساقطا على مراحل من ارتفاع 16 م تقريبا صارخ يا عذراء كانت عواقبه بسيطة و ركب بعض الشباب كأنطون الأقرع و وعوض ماهر وسعى مع بعض أقاربه لدخول الجرس من سورية الى لبنان وفي يوم الثلاثاء 13/7/1999مو نقل الجرس من سيارة المعلم جميل نفاع الى بيك اب جورج ماهر وعند والوصول  وتسارعت أيادي أهل الحي شبابا و رجالا بشد حبله وبفي لمدة تزيد إلى النصف ساعة و أقيم حفل في 26/9/1999 و قد تبرع باحياء الحفل  بعض الشباب و قبل حلول عيد الميلاد بذلت اللجنة قصار جهدها لانجاز المقاعد الخشبية كما انجز  انطون الاقرع  وعوض ماهر بتركيب رخام الكنيسة وكتب عليه باللغتين العربية والسريانية .وقام بالدهان فيليب ماهر .

 

تاريخ تكريسها : كرسها المثلث الرحمة المطران مار ملاطيوس برنابا عام 1998

تبعية الكنيسة : تتبع لأبرشية حمص وحماة وتوابعهما للسريان الأرثوذكس

راعي الأبرشية : صاحب النيافة المطران مار سلوانس بطرس النعمة

عدد الأسر السريانية التي تضمها : 350 عائلة

كاهن الكنيسة :الأب القس يوحنا عبدالله الزكيمي الذي رسم بتاريخ 13/3/ 2002

موقع الكنيسة على شبكة الإنترنت : www.maraframchurch.com

مؤسسات الكنيسة : مركز التربية الدينية - أخوية المرآة السريانية - فرقة المراسم النحاسية - كورال مار أفرام.

 
موسوعة قنشرين للكنائس والأديرة

Print
Edit
Back
طباعة
تعديل
عودة
   

     
Radio
 
         
         
         
   

Qenshrin.com
Qenshrin.net
All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015