Head

 

 

 

سوريا العراق فلسطين مصر لبنان الأردن
كنيسة مار الياس  
:الاسم
ازرع :المنطقة درعا :المحافظة / المدينة سوريا :الدولة
515
:تاريخ التأسيس السادس :القرن
روم كاثوليك
:الطائفة
:رؤية من الأقمار

يعود تاريخ كنيسة مار الياس في مدينة ازرع بمحافظة درعا إلى العام 515 ميلادي حيث بنيت هذه الكنيسة الرائعة الجمال وفق النظام المصلب الذي هو عبارة عن تقاطع بناءين طولانيين مفتوحين من الداخل. ويفترض أن يكون أحدهما أطول من الآخر على أن يكون البناء الطويل هو المتجه للشرق والذي يحتوي في صدره على الهيكل والمذبح. ـ إن الزائر عندما يدخل الكنيسة من بوابتها الغربية يصادف غرفة مربعة الشكل تدعمها أربعة عضادات ضخمة على شكل أعمدة مربعة أيضاً ولكل عمود تاج ترتفع فوقه القناطر نصف الدائرية التي تعتبر غاية في الروعة والجمال.
كما يلي هذه الغرفة القسم الأوسط من البناء الداخلي للكنيسة المرتكز تحت القبة مباشرة وهو مركز التصالب الذي يحيط به ثلاثة قناطر قائمة على شكل عضادات ضخمة. وأضاف أن الهيكل يتألف من عمودين ضخمين يرتفع كل واحد منهما حوالي خمسة أمتار وينتهي بتاج جميل وإلى الشرق منهما تقوم الحنية نصف الدائرية موضحاً أن الكنيسة لها مدخلان رئيسيان الأول في الجهة الغربية ويتميز بفخامته ويتألف من باب كبير تحيط به المنحوتات التزينية النافرة رمز الصليب بالإضافة إلى أشكال نباتية جميلة موضحاً أنه إلى يسار هذا الباب تقوم غرفة صغيرة ذات سقف عال مخصصة لقرع جرس الكنيسة بواسطة حبل يتدلى من السقف إلى الأرض مشيراً إلى وجود غرفة صغيرة تطل على جهة الشرق وتحتوي على بعض الأضرحة.
ـ إن المدخل الثاني للكنيسة لا يقل أهمية عن المدخل الأول من حيث الفخامة والبذخ وهو في الجهة الجنوبية من الكنيسة مبيناً أن الجدران العلوية من الكنيسة تحتوي على عدد من النوافذ المعشقة التي عليها كتابات يونانية مسيحية تعطي المزيد من المعلومات عن الكنيسة مضيفاً أن سقف الكنيسة مبني على نمط المداميك الطويلة التي تعتمد في وضعها على رصف حجارة منحوتة بدقة بجانب بعضها البعض ليرتكز الجانب الأول للحجر على حافة الجدار الجانبي.
أما الجانب الآخر فيرتكز على حافة القنطرة وهكذا لكامل السقف ثم يتم رصف حجر آخر صغير فوق السقف الرئيسي باتجاه معاكس بغية التقوية والدعم.
وأشار رئيس دائرة آثار درعا إلى أن القبة تقوم في منتصف البناء على رقبة دائرية مبنية من البيتون المسلح كونها حديثة العهد استعيض بوجودها عن القبة الحجرية الاصلية التي انهارت خلال الحقب الزمنية الماضية. وأضاف أن الكتابة فوق الباب تدل على أن ازرع كانت مدينة أسقفية موضحاً وجود كتابات يونانية مسيحية أيضاً في الباحة وفي داخل الكنيسة بالإضافة إلى كتابات أخرى في الجدار الخارجي للحنية يسبقها ويليها رمز الصليب.
وتوجد كنيسة مار الياس في مدينة ازرع التي تقع في الجهة الشمالية الشرقية من مدينة درعا وتبعد عنها حوالي 30 كيلو متراً.
قاسم المقداد
 
موسوعة قنشرين للكنائس والأديرة

Print
Edit
Back
طباعة
تعديل
عودة
   

     
Radio
 
         
         
         
   

Qenshrin.com
Qenshrin.net
All Right reserved @ Qenshrin 2003-2015